المغرب اليوم - التمويل اكبر تحد يواجه منشآت الاعمال في الوطن العربي والعالم

يلزم للنهضة الاقتصادية والتنمية في المنطقة

التمويل اكبر تحد يواجه منشآت الاعمال في الوطن العربي والعالم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - التمويل اكبر تحد يواجه منشآت الاعمال في الوطن العربي والعالم

اجتماع اللجنة الاجتماعية والاقتصادية لغربي اسيا
عمان - المغرب اليوم

رأى خبراء متخصصون شاركوا في اجتماع اللجنة الاجتماعية والاقتصادية لغربي اسيا (اسكوا) في العاصمة الاردنية ان الحصول على التمويل بات من أكبر التحديات التي تواجه المنطقة العربية والعالم اجمع. وأشار الخبراء في ختام مداولات استمرت يومين وعقدت بمشاركة ممثلي الدول الاعضاء في (اسكوا) ومنها الكويت الى ان الحكومات وحدها لم تعد قادرة على توفير ما يلزم للنهضة الاقتصادية والتنمية في المنطقة العربية ما يتعين على القطاع الخاص أن يقوم بدور رئيسي في جذب الاستثمار.
وشددوا على اهمية دور القطاع الخاص في تحسين المناخ الاستثماري وتنويع الانتاج والتركيز على المكون التكنولوجي والعنصر البشري بالتأهيل والتدريب وترشيد القرارات المتعلقة بالانتاج والتمويل والتسويق.
ووفق المشاركين فان القطاع الخاص لن يتمكن من اداء الدور الريادي المطلوب منه إلا بدعم حكومي يضمن إيجاد إطار تشريعي محفز ومستقر قادر على توطين الاستثمارات حسب ما ذكرت كونا.
وكان خبراء عرب واجانب بداوا البحث عن سبل لتطوير البيئة التمويلية بالمنطقة العربية لايجاد حلول لفوائض السيولة النقدية في البنوك والخروج من الأزمة التمويلية التي تعانيها معظم الاقتصادات العربية وخاصة التمويل الموجه للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر.
وتناول المشاركون موضوع التمويل الإسلامي كأحد المصادر الجديدة للتمويل ودور مؤسسات الاعمال في تسهيل وصول وحصول المنشآت الاقتصادية بشكل عام والصغيرة والمتوسطة منها بشكل خاص على التمويل بالإضافة الى مناقشة آثار تحويلات العاملين في تمويل التنمية بالمنطقة العربية.
وشاركت دولة الكويت في الاجتماع ممثلة برئيس قسم المنظمات الدولية ايمان الحداد والباحثة في العلاقات الخارجية في الوزارة شروق الخليل.
وقالت الحداد في ان دولة الكويت شاركت في الاجتماع لاهميته في بحث المواضيع الخاصة بعملية تمويل التنمية ومنها فائض السيولة واساليب التمويل الجديدة والتمويل الاسلامي كمصدر لتمويل التنمية.
من جانبها اكدت شروق الخليل اهمية الاجتماع في عرض التجارب الوطنية في مجال تمويل مشاريع التنمية وتطوير البيئة التمويلية في المنطقة العربية ومناقشة دور القطاع الخاص في تحسين مناخ الاستثمار ودعم الاقتصادات العربية.
وكان كبير الاقتصاديين ورئيس إدارة التنمية الاقتصادية والعولمة في (اسكوا) الدكتور عبدالله الدردري دعا في افتتاح الاجتماع الدول العربية للعمل على توفير تمويل مالي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتمكينها من الحصول على الائتمان بأفضل التكاليف وأبسط الاجراءات وأقلها تعقيدا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - التمويل اكبر تحد يواجه منشآت الاعمال في الوطن العربي والعالم المغرب اليوم - التمويل اكبر تحد يواجه منشآت الاعمال في الوطن العربي والعالم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - التمويل اكبر تحد يواجه منشآت الاعمال في الوطن العربي والعالم المغرب اليوم - التمويل اكبر تحد يواجه منشآت الاعمال في الوطن العربي والعالم



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib