المغرب اليوم  - الحكومة المغربيّة تعتمد قطبين لنظام التقاعد في مرحلة انتقاليّة

أكّد أنّ ديون الصندوق ستصل إلى 96 مليار دولار أميركي

الحكومة المغربيّة تعتمد قطبين لنظام التقاعد في مرحلة انتقاليّة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الحكومة المغربيّة تعتمد قطبين لنظام التقاعد في مرحلة انتقاليّة

الصندوق المهني المغربي للتقاعد
الدار البيضاء - يوسف عبد اللطيف

تعتمد الحكومة المغربية نظام القطبين (عام وخاص)، في عملية إصلاح نظام التقاعد في المملكة. وأجازت اللجنة الوطنية لإصلاح أنظمة التقاعد، وهي لجنة تم تشكيلها بغية تشخيص مشاكل الأنظمة واقتراح حلول لها، نظام القطبين، في خطوة أولى لتوحيد النظام، كما عكفت على التحضير لمرحلة انتقالية، بشأن القطب العمومي، ووضع مقاييس جديدة. وفي شأن القطب الخاص، أرجأت اللجنة الوطنية إجبارية النظام التكميلي للتقاعد، والإبقاء عليه كإجراء اختياري، وذلك في المرحلة الانتقالية، التي تمهد لتوحيد القطبين في قطب واحد. واقترحت اللجنة الوطنية "تعزيز الترسانة القانونية لصندوق الضمان الاجتماعي، وتدبير مبالغ الاحتياطات، وتوسيع التغطية لتشمل غير الأجراء العاملين". وأوضح المجلس الأعلى للحسابات، وهو مؤسسة دستورية استشارية وتفتيشية، في المغرب أن "ديون صناديق التقاعد في المملكة ستصل إلى 813 مليار درهم (أكثر من 96 مليار دولار أميركي)، في أفق 2060"، مقترحًا أن "يتم رفع سن التقاعد إلى 65 عامًا، على مدى عشرة أعوام، تفاديًا لإفلاس الصناديق، واستمرارًا لديمومه، وتخفيض ديون الأكثر هشاشة منه".
وبيّن المجلس، في تقرير بشأن "وضعية أنظمة التقاعد في المغرب"، الاثنين، حصل "المغرب اليوم" على نسخة منه، أن "33% من الساكنة النشيطة فقط هي المستفيدة من تغطية أنظمة التقاعد في المغرب"، مبرزًا أن "الصندوق المغربي للتقاعد (القطاع العام) سيعاني من عجز مالي، ابتداء من عام 2014، والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي (قطاع خاص) في عام 2021، والنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد (يجمع بين العام والخاص)، في عام 2022"، موضحًا أن "العدد الإجمالي للسكان المساهمين في أنظمة التقاعد بلغ، في عام 2012، ما يقارب 3.8 ملايين عامل، مقابل 1.1 مليون مستفيد، بمبلغ إجمالي للمساهمات يقارب 36 مليار درهم (4.39 مليار دولار أميركي)، مقابل مبلغ إجمالي للمعاشات يناهز 32 مليار درهم (3.90 مليار دولار أميركي)، و219 مليار درهم (26.70 مليار دولار أميركي) من الاحتياطيات".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الحكومة المغربيّة تعتمد قطبين لنظام التقاعد في مرحلة انتقاليّة  المغرب اليوم  - الحكومة المغربيّة تعتمد قطبين لنظام التقاعد في مرحلة انتقاليّة



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الحكومة المغربيّة تعتمد قطبين لنظام التقاعد في مرحلة انتقاليّة  المغرب اليوم  - الحكومة المغربيّة تعتمد قطبين لنظام التقاعد في مرحلة انتقاليّة



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib