المغرب اليوم  - تأكيدات بأنّ نسبة الصرف الحقيقية للدينار تبقى مثمنة مقارنة بمستوى توازنها

حسب بيانات "بنك الجزائر المركزي" في مذكرته بشأن السوق البنكية للصرف

تأكيدات بأنّ نسبة الصرف الحقيقية للدينار تبقى مثمنة مقارنة بمستوى توازنها

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تأكيدات بأنّ نسبة الصرف الحقيقية للدينار تبقى مثمنة مقارنة بمستوى توازنها

"بنك الجزائر المركزي"
 الجزائر – نورالدين رحماني

 الجزائر – نورالدين رحماني أكدّ بنك الجزائر أنّ نسبة الصرف الحقيقية تبقى مرتفعة مقارنة بمستوى توّازنها الذي يحسب على أساسيات منها الفارق في نسبة التضخم الذي "يسجل تحسنًا".وأوضح بنك الجزائر، في بيانات نشرت عنه، الثلاثاء، في مذكرته الإعلامية بشأن السوق البنكية للصرف أنّه "بالرغم من تذبذب نسب صرف أهمّ العملات ، تبقى نسبة الصرف الحقيقية للدينار اليوم مرتفعة مقارنة بمستوى توازنها. و تحسب هذه النسبة أساسًا بالمقارنة مع الأساسيات ومنها الفارق في نسبة التضخم التي تسجل انخفاضًا خلال السداسي الثاني من سنة 2013 و بالتالي توجهًا نحو التحسن".كما أكدّ أنّه ينبغي قراءة التطور الأخير لسعر الدينار مقارنة باليورو و الدولار الأميركي "على ضوء آثار التذبذب المالي الخارجي الجاري، وكذا من خلال التوجهات التسلسلية لقيمة الدينار مقارنة مع اليورو والدولار الأميركي بالنسبة للخمس سنوات الأخيرة".وسجلّت وثيقة بنك الجزائر أنّه بـ"النظر لتطور أهم العملات الصعبة وفارق التضخم سجلّت نسب صرف الدينار تقدمًا بين 91.1308 و 109.0478 دينار لليورو خلال 2009. وتراوحت بالنسبة لسنوات 2010 و2011 بين 91.0519 و 108.3513، ثم بين 98.3373 و 106.5322 دينار لليورو" مؤكدةً أنّه خلال 2012 "تراوحت هذه النسب بين 99.6138 و 107.0015 دينار لليورو. وبالنسبة للدولار الأميركي على سبيل المثال ارتفعت قيمة الدينار من 73.8092 إلى 82.0954 دينار للدولار الواحد".و يقوم بنك الجزائر حاليا ب"استكمال مراقبته الموجهة لتطور السوق البنكية للصرف قصد التخفيف من آثار التذبذب المالي المتعلق بالمرحلة الانتقالية للاقتصاد العالمي على الاقتصاد الوطني" .و بخصوص العملة الأوروبية أوضحت المذكرة أن الأسعار المسجلة في السوق البنكية للصرف سجلت تراجعا طفيفا في سياق ارتفاع كبير للاورو مقارنة بالدولار. كما أكد بنك الجزائر أن "القيمة الخارجية للعملة الوطنية تأثرت بتذبذب أسواق الصرف الناجم عن الأخطار المحدقة بآفاق الاقتصاد العالمي على المدى القصير" .وأعلن زعيم "جبهة الإنقاذ" المعارضة الباجي قائد السبسي، أن دولاً أجنبية أعربت عن استعدادها لمساعدة تونس في مكافحة "الإرهاب"، إلا أنها اشترطت رحيل الحكومة الحالية، التي يقودها حزب "النهضة" الإسلامي، من دون أن يكشف عن هُوية هذه الدول.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تأكيدات بأنّ نسبة الصرف الحقيقية للدينار تبقى مثمنة مقارنة بمستوى توازنها  المغرب اليوم  - تأكيدات بأنّ نسبة الصرف الحقيقية للدينار تبقى مثمنة مقارنة بمستوى توازنها



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تأكيدات بأنّ نسبة الصرف الحقيقية للدينار تبقى مثمنة مقارنة بمستوى توازنها  المغرب اليوم  - تأكيدات بأنّ نسبة الصرف الحقيقية للدينار تبقى مثمنة مقارنة بمستوى توازنها



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib