المغرب اليوم  - إعداد مشروع قانون يمنع عمل الأطفال ويحدِّد شروط تشغيلهم  وسبل حماية حقوقهم

مجلس حقوق الانسان في المغرب يوصي بتحديد سن 18 عاماً لعملهم في المنازل

إعداد مشروع قانون يمنع عمل الأطفال ويحدِّد شروط تشغيلهم وسبل حماية حقوقهم

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إعداد مشروع قانون يمنع عمل الأطفال ويحدِّد شروط تشغيلهم  وسبل حماية حقوقهم

المجلس الوطني لحقوق الإنسان في المغرب
الرباط - المغرب اليوم

أوصى المجلس الوطني لحقوق الإنسان في المغرب ٬ في إطار رأي استشاري حول مشروع قانون يتعلق ب"حماية حقوق العمال المنزليين ومنع استخدام الأطفال بالمنازل" ٬ بتحديد السن الأدنى للعمل في خدمة المنازل ب 18 سنة. وذكر بيان للمجلس أنه "أصدر رأياً استشارياً بطلب من مجلس المستشارين (الغرفة الثانية للبرلمان) ٬ عن مشروع قانون بتحديد شروط الشغل والتشغيل المتعلقة بالعمال المنزليين ٬ يرمي بشكل خاص إلى حماية حقوق هذه الفئة من العمال، ومنع عمل الأطفال في المنازل الذي يشمل خصوصاً فتيات صغيرات السن".
وأوصى المجلس حسب البيان بأن "يحدد مشروع القانون المذكور السن الأدنى للاستخدام في العمل المنزلي ب 18 سنة". كما اقترح المجلس "تكييف أحكام مدونة الشغل في مشروع القانون المذكور من قبيل الجوانب المتعلقة باتفاقات
العمل الجماعية ٬ حماية الأمومة ٬ ساعات العمل العادية ٬ الراحة الأسبوعية والراحة التعويضية ٬ علاوة الأقدمية والضمانات التعاقدية".
وبالنسبة إلى سن التقاعد ٬ تقول توصية المجلس إنه "نظراً لعدم وجود أي تقييم لصعوبة العمل المنزلي في السياق الاقتصادي والاجتماعي الوطني ٬ يقترح المجلس اعتماد أحكام سن التقاعد المنصوص عليها في مدونة الشغل التي تحدد
سن التقاعد ب 60 سنة".
وأكد المجلس على "ضرورة النص صراحة على الحرية النقابية ٬ والحق في التنظيم والمساواة في الأجور والتسجيل في الضمان الاجتماعي ٬ والتغطية الصحية الأساسية".
إضافة إلى ذلك ٬ شملت توصية المجلس أموراً تتعلق بنموذج عقد العمل ٬ مع تحديد الأجر وطريقة حسابه ومعدل الأجور أو التعويض عن ساعات العمل الإضافية ٬ وساعات العمل العادية ٬ والإجازة السنوية مدفوعة الأجر ٬ وفترات الراحة اليومية والأسبوعية والأكل والسكن".
وأوضح بيان المجلس أن "هذه التوصية تم إعدادها بناء على دراسة مقارنة للنصوص القانونية المنظمة للعمل المنزلي في عدد من البلدان ٬ إضافة إلى لقاءات تشاورية مع منظمات غير حكومية وطنية ودولية ومهنية والنقابات".
وبحسب آخر إحصائيات أدلت بها جمعيات المجتمع المدني المتتبعة لعمالة الأطفال في المنازل ٬ فإن "عدد الخادمات الصغيرات في المغرب ٬ يتراوح ما بين 50 و 80 ألفاً، 60 % منهن يقل سنهن عن 12 عاماً ٬ وهي مرحلة من العمر يفترض أن يكن فيها في المدرسة".
وتفيد الإحصائيات أيضاً أن " 75 % من المشغلين والمشغلات ٬ ينتمون إلى الفئات الميسورة بمستوى تعليمي جامعي ٬ وهم على علم بمنع تشغيل الأطفال وبحقوقهم الأساسية".
واستنادا إلى دراسة نشرتها "المندوبية السامية للتخطيط" في ٬2013 فإن "تشغيل الأطفال في المغرب يعتبر ظاهرة  قروية" ٬ علماً أن 9 أطفال من أصل 10 أطفال يعملون يتحدرون من أوساط قروية ٬ وتشكل الفتيات نسبة46.7%منهم

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إعداد مشروع قانون يمنع عمل الأطفال ويحدِّد شروط تشغيلهم  وسبل حماية حقوقهم  المغرب اليوم  - إعداد مشروع قانون يمنع عمل الأطفال ويحدِّد شروط تشغيلهم  وسبل حماية حقوقهم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إعداد مشروع قانون يمنع عمل الأطفال ويحدِّد شروط تشغيلهم  وسبل حماية حقوقهم  المغرب اليوم  - إعداد مشروع قانون يمنع عمل الأطفال ويحدِّد شروط تشغيلهم  وسبل حماية حقوقهم



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى ملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات،  وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 03:28 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

أمل كلوني تدعو الدول إلى ضرورة محاكمة "داعش"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib