المغرب اليوم  - الخياري يشدد على وجوب تشريع زراعة نبتة الكيف لفائدة اقتصادية والعفو عن المسجونين

مطالبة بالسماح للفلاحين المغربيين بزراعة القنب الهندي لأغراض طبية وصناعية

الخياري يشدد على وجوب تشريع زراعة نبتة الكيف لفائدة اقتصادية والعفو عن المسجونين

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الخياري يشدد على وجوب تشريع زراعة نبتة الكيف لفائدة اقتصادية والعفو عن المسجونين

منسق "الائتلاف المغربي من أجل الاستعمال الطبي والصناعيي " شكيب الخياري
الرباط - المغرب اليوم

طالب منسق "الائتلاف المغربي من أجل الاستعمال الطبي والصناعي لحشيشة الكيف" شكيب الخياري،بالترخيص الطبي والصناعي للكيف، كما و بإخراج مزارعي هذه النبتة من دائرة المتابعة، عبر العفو عن المسجونين منهم وإسقاط المتابعة عن أولئك المتابعين.وكشف في حديث صحافي عن أن تقديرات النائب جمال ستيتو عن حزب "اليسار الأخضر" تشير الى أن "هناك حوالي 17000 معتقل منهم وأكثر من 40000 مبحوث عنه، علما بأننا لو دققنا سنجد ذلك الرقم صغيرا مقارنة بالأرقام الفعلية".وقال الخياري "باشرنا الاتصالات مع كل من حزب "العدالة والتنمية" وحزب "الاستقلال"، وغيرهما، نريد اللقاء مع الفرق النيابية من الأغلبية والمعارضة، لأننا نطمع في أن يمر القانون في جو من الإجماع، لما يعرفه هذا الموضوع من الحساسية، فهو يحتاج إلى توافق وطني".ودعا الى "التوقف عند الأرقام التي تصدر عن استهلاك الكيف في العالم، لنجد أن المغرب يصدر ثمانين بالمائة مما يستهلك في أوروبا وأربعين بالمائة مما يستهلك حول العالم، بمعنى الثروة المغربية في هذا النطاق هي حيوية ليس فقط للمغرب بل للعالم أجمع، وهو ما يفسر الحضور غير المسبوق لوسائل الإعلام الأجنبي لنقاش اليوم. ما يعني أن نقاشنا هنا عنده بعد دولي وليس محليا فقط".واعتبر الخياري أن "النقطة الأساسية الأخرى هي أن المنع المستمر أو على الأقل عدم الوضوح، أدخل على الخط تنظيمات إجرامية مسلحة تستغل الوضع، حيث تقوم بالإتجار في الأسلحة وتخلطه بالإتجار بالمخدرات، وأصبح المزارعون يعيشون ممزقين بين إرهاب الدولة وإرهاب العصابات"، وهنا "نحن نريد إخراج المزارعين من هذه الحلقة وحمايتهم".ولفت الى أن اقرار القانون "يجب ألا يتجاوز ظهوره سنة 2015، لأن هناك قمة عالمية سنة 2016 ستبدأ في نقاش "الاستهلاك الترفيهي" للكيف وإمكانية السماح به، وعلى المغرب أن يحسم في موضوع الاستعمالات الطبية والصناعية، حتى تكون عنده حصيلة يقدمها للعالم حينذاك".اشارة الى أنه و لأول مرة في تاريخ المغرب، جرى تنظيم  لقاء بالبرلمان المغربي قبل يومين ، خصص لدارسة إمكانية الترخيص بزراعة الكيف "القنب الهندي" بغرض استعماله طبيا وصناعيا، وهو اللقاء الذي دعى له فريقا حزب الأصالة والمعاصرة بمجلسي النواب والمستشارين، وحضره أعضاء عن أغلب الفرق البرلمانية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الخياري يشدد على وجوب تشريع زراعة نبتة الكيف لفائدة اقتصادية والعفو عن المسجونين  المغرب اليوم  - الخياري يشدد على وجوب تشريع زراعة نبتة الكيف لفائدة اقتصادية والعفو عن المسجونين



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الخياري يشدد على وجوب تشريع زراعة نبتة الكيف لفائدة اقتصادية والعفو عن المسجونين  المغرب اليوم  - الخياري يشدد على وجوب تشريع زراعة نبتة الكيف لفائدة اقتصادية والعفو عن المسجونين



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib