المغرب اليوم - وزير التخطيط يؤكد أن إقرار الدستور المُعدل سيجذب استثمارات جديدة

كشف عن أنَّ هدف الحكومة المصرية رفع معدلات النمو لتصل 4.5 %

وزير التخطيط يؤكد أن إقرار الدستور المُعدل سيجذب استثمارات جديدة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير التخطيط يؤكد أن إقرار الدستور المُعدل سيجذب استثمارات جديدة

وزير التخطيط المصري أشرف العربي
القاهرة ـ أكرم علي

أكد وزير التخطيط المصري أشرف العربي أن إقرار مشروع الدستور المُعدل، سيبعث رسالة إيجابية لجميع دول العالم تفيد بأن المصريين عازمون على المضي قدما في طريق المستقبل وتحقيق الديمقراطي، بما يرسخ لجذب الاستثمارات الأجنبية.وأوضح العربي في ندوة بعنون "الاقتصاد المصري التحديات والحلول" السبت، أن المواد الاقتصادية بالدستور تساعد على تحقيق التنمية المستدامة، وأهمية التأسيس للمستقبل بشكل علمي وسليم لكي نقوم بسد فجوة التتنمية والتى زدات اتساعا خلال السنوات الأخيرة فى مصر مقارنة بالدول التي تتشابه معنا في نفس الظروف .
وكشف وزير التخطيط أشرف العربي، عن استهداف الحكومة رفع معدلات النمو لتصل إلى 4.5% خلال العام المالي المقبل 2014/2015، وفقاً لخطة إصلاح اقتصادي تعكف الحكومة على إعدادها حالياً لتنفيذها على مدار 3 سنوات مقبلة، وأن الإعلان عن تفاصيل الخطة بالكامل سيتم خلال مارس/آذار المقبل.
ودعا وزير التخطيط إلى أن تلتزم الحكومة بمواد الدستور التي تخصص ما لا يقل عن 10 % للتعليم والصحة والبحث العلمي، والذي يتم انفاقه حاليا أقل بكثير مما ينفق على دعم الطاقة.
وشدد أشرف العربي أن القطاع الخاص قادرعلى أن يتعامل في مجال الطاقة المتجددة ويمكن جذب استثمارات كبيرة في هذا المجال، مشيرا إلى أن الحكومة تنهال عليها طلبات من القطاع الخاص في هذا المجال، ولكن "لابد أن تراعي الحكومة فى أجندتها تسعير الطاقة ودعمها" حسب قوله.
كما أشار وزير التخطيط إلى أن تننمية قناة السويس لابد أن تكون أولوية مطلقة خلال الفترة المقبلة مع ضرورة التحاور مع المجتمع وتعريفة اهمية المشروعات ، وأن تنمية البشر لابد أن تكون محور التركيز خلال المرحلة المقبلة وعلى رأسها التعليم في مصر والتي تحتاج إلى قفزات ،مبينا أن مصر تراجعت كثيرا عن ركب التنمية خلال السنوات الماضية .
وأوضح وزير التخطيط أن مصر تعاني من كثرة الاستراتيجيات وليس من قلتها، مؤكدًا أن الدولة تحتاج لتوحيد الاستراتيجيات، لافتًا إلى أن الضمانة لتنفيذ الاستراتيجيات هو الالتفات الشعبي فقط وليس أكثر من ذلك، لأن الشعب هو الضامن وليس الحكومات التى يمكن أن تغير فيها بالتعاقب.
وأشار العربي في ختام الندوة إلى ضرورة وضع حد لعدم استقرار الوضع السياسى والأمني، وإعادة هيكلة الجهاز الإداري للدولة وترشيد دعم الطاقة وتوسيع الرقعة السكانية، لتحقيق مستهدفات الحكومة من النمو خلال الأعوام المقبل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - وزير التخطيط يؤكد أن إقرار الدستور المُعدل سيجذب استثمارات جديدة المغرب اليوم - وزير التخطيط يؤكد أن إقرار الدستور المُعدل سيجذب استثمارات جديدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - وزير التخطيط يؤكد أن إقرار الدستور المُعدل سيجذب استثمارات جديدة المغرب اليوم - وزير التخطيط يؤكد أن إقرار الدستور المُعدل سيجذب استثمارات جديدة



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib