المغرب اليوم  - حزب الاستقلال المغربي ينتقد ارتجال سياسة الحكومة بشأن الاقتصاد الوطني

أكّد عدم إنجازها للإصلاحات الضّرورية للحفاظ على ثقة المستثمرين

حزب الاستقلال المغربي ينتقد ارتجال سياسة الحكومة بشأن الاقتصاد الوطني

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - حزب الاستقلال المغربي ينتقد ارتجال سياسة الحكومة بشأن الاقتصاد الوطني

حزب الاستقلال المغربي ينتقد ارتجال سياسة الحكومة
الرباط - محمد عبيد

شدّد حزب الاستقلال المعارض، الجمعة، في بيان لديوانه السّياسي، على أنّ الحكومة المغربيّة، التي يقودها حزب العدالة والتّنميّة، لم تتمكن من إحداث أي برنامج جديد لصالح الاقتصاد الوطني، وعجزت تماما عن حماية القدرة الشّرائية للمواطنين وتحسين المؤشرات الاجتماعيّة والاقتصاديّة. وانتقد البيان الذي حصل "المغرب اليوم" على نسخة منه، إقدام الحكومة على اتخاذ مجموعة من الإجراءات التي تهدف إلى الإضرار بالاقتصاد الوطني وبالقدرة الشّرائية للمواطنين عبر الزيادة في الأسعار والرفع من الضرائب.  
وأعرب الحزب، وفقا للبيان، عن قلقه الشديد إزاء الوضع الاقتصادي والاجتماعي لبلاده، بسبب ما أسماه "تهور رئيس الحكومة".
وأَضاف الحزب في بيانه "تٌبدي قيادة الحزب قلقها الشّديد من الأوضاع المضطربة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، والمتسمة بالتوتر والاحتقان، بسبب تهور رئيس الحكومة الذي يجر البلاد نحو الهاوية، بعد أن تخلى عن البرنامج الحكومي الذي صادق عليه البرلمان، وامتثل لتنفيذ البرنامج المملى عليه من قبل المؤسسات المالية الدولية".
وانتقد الحزب ما وصفه بـ"التخبط والارتجال  في الأداء الحكومي" من خلال "توقيف الحوار الاجتماعي ومخاصمة الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين"، وكذا "عدم إنجاز الإصلاحات الضرورية للحفاظ على ثقة المستثمرين في المغرب".
ويتصاعد الجدل في المغرب بين حزب العدالة والتنمية، قائد الائتلاف الحكومي ، وشريكه السابق في الحكومة حزب الاستقلال، بعد إعلان الأخير في أيار/مايو  الماضي انسحابه من الائتلاف وانضمامه إلى صفوف المعارضة بسبب ما قال إنه "انفراد من قبل حزب العدالة والتنمية بالقرار داخل الحكومة واستمراره في حماية الفساد والتأخر في تنفيذ الإصلاحات".
ونصب العاهل المغربي الملك محمد السادس، 10 تشرين الأول / أكتوبر الماضي، في القصر الملكي في العاصمة الرباط، النسخة الثانية من الحكومة التي يقودها عبد الإله بنكيران، بعد انضمام حزب التجمع الوطني للأحرار ومغادرته صفوف المعارضة.
ويقود حزب العدالة والتنمية الائتلاف الحكومي في المغرب، الذي يضم أيضا 3 أحزاب إضافية، هي التجمع الوطني للأحرار، والحركة الشعبية، والتقدم والاشتراكية، ذو التوجه اليساري.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حزب الاستقلال المغربي ينتقد ارتجال سياسة الحكومة بشأن الاقتصاد الوطني  المغرب اليوم  - حزب الاستقلال المغربي ينتقد ارتجال سياسة الحكومة بشأن الاقتصاد الوطني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حزب الاستقلال المغربي ينتقد ارتجال سياسة الحكومة بشأن الاقتصاد الوطني  المغرب اليوم  - حزب الاستقلال المغربي ينتقد ارتجال سياسة الحكومة بشأن الاقتصاد الوطني



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib