المغرب اليوم  - الحكومة المغربيَّة تنتظر رد النِّقابات العُمَّاليَّة للحسم في إصلاح أنظمة التَّقاعد

وزير التَّعمير أكَّد أنَّها تسعى إلى الإصلاح عبر 3 إجراءات أساسيَّة

الحكومة المغربيَّة تنتظر رد النِّقابات العُمَّاليَّة للحسم في إصلاح أنظمة التَّقاعد

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الحكومة المغربيَّة تنتظر رد النِّقابات العُمَّاليَّة للحسم في إصلاح أنظمة التَّقاعد

الأمين العام لحزب "الحركة الشعبية" امحند العنصر
الرباط – محمد عبيد

الرباط – محمد عبيد أكَّد الأمين العام لحزب "الحركة الشعبية"، ووزير التعمير، امحند العنصر، في ندوة صحافية، نُظِّمت مساء الجمعة، أن "الحكومة المغربية، تنتظر رد النقابات بشأن مقترحاتها الخاصة، بإصلاح أنظمة التقاعد، قبل الحسم فيه"، موضحًا أن "النقاش التفصيلي، والقرار النهائي، لإصلاح أنظمة التقاعد لن يتم إلا بعد التوصل على رد النقابات بشأن مقترحات الحكومة في هذا المجال، وذلك خلال الاجتماع المقبل للجنة الوطنية لإصلاح أنظمة التقاعد"، على حد تعبيره.
وأضاف، أنه "حتى الآن، لم يتم تحديد موعد انعقاد الاجتماع المقبل لهذه اللجنة التي تضم ممثلين الحكومة والنقابات والقطاع الخاص بهدف بحث السبل الكفيلة بإصلاح أنظمة التقاعد المغربية.
وعن دور الحكومة المغربية، التي يقودها حزب "العدالة والتنمية"، أوضح امحند العنصر، أن "الحكومة التي يشارك فيها حزبه، تسعى إلى إصلاح تلك الأنظمة عبر 3 إجراءات أساسية، وهي الرفع من سن التقاعد من 60 إلى 65 عامًا، والزيادة في قيمة مساهمات الدولة والأُجراء، وتغيير طريقة حساب تعويضات المعاش".
وكان وزير الاقتصاد والمالية المغربي، محمد بوسعيد، أوضح، أن "كانون الثاني/يناير  الماضي، شهد السيناريوهات المطروحة لإصلاح أنظمة التقاعد، والتي تتمثل في الأساس في رفع سن الإحالة على التقاعد لتتجاوز سن 60 عامًا والمعمول بها حاليًا، أو رفع مساهمة المنخرطين في صناديق التقاعد، دون أن يكشف عن السيناريو الأقرب إلى التطبيق من قبل الحكومة".
وتجدر الإشارة إلى أن الوزير المُكلَّف بالميزانية المغربية، إدريس الأزمي الإدريسي، توقَّع في 13 تموز/يوليو الماضي، أن يصل العجز المالي في صناديق التقاعد في حال عدم القيام بإصلاح سريع إلى 22 مليار درهم في العام 2022، ما سيفرض على الخزينة المغربية ما بين سنتي 2014  و2022 سداد 125 مليار درهم كعجز مالي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الحكومة المغربيَّة تنتظر رد النِّقابات العُمَّاليَّة للحسم في إصلاح أنظمة التَّقاعد  المغرب اليوم  - الحكومة المغربيَّة تنتظر رد النِّقابات العُمَّاليَّة للحسم في إصلاح أنظمة التَّقاعد



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الحكومة المغربيَّة تنتظر رد النِّقابات العُمَّاليَّة للحسم في إصلاح أنظمة التَّقاعد  المغرب اليوم  - الحكومة المغربيَّة تنتظر رد النِّقابات العُمَّاليَّة للحسم في إصلاح أنظمة التَّقاعد



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا
 المغرب اليوم  - دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا

GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في

GMT 03:05 2017 السبت ,20 أيار / مايو

V&A تقدم أزياءها من الحرير في معرض Balenciaga
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib