المغرب اليوم  - الحكومة المغربيَّة تنتظر رد النِّقابات العُمَّاليَّة للحسم في إصلاح أنظمة التَّقاعد

وزير التَّعمير أكَّد أنَّها تسعى إلى الإصلاح عبر 3 إجراءات أساسيَّة

الحكومة المغربيَّة تنتظر رد النِّقابات العُمَّاليَّة للحسم في إصلاح أنظمة التَّقاعد

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الحكومة المغربيَّة تنتظر رد النِّقابات العُمَّاليَّة للحسم في إصلاح أنظمة التَّقاعد

الأمين العام لحزب "الحركة الشعبية" امحند العنصر
الرباط – محمد عبيد

الرباط – محمد عبيد أكَّد الأمين العام لحزب "الحركة الشعبية"، ووزير التعمير، امحند العنصر، في ندوة صحافية، نُظِّمت مساء الجمعة، أن "الحكومة المغربية، تنتظر رد النقابات بشأن مقترحاتها الخاصة، بإصلاح أنظمة التقاعد، قبل الحسم فيه"، موضحًا أن "النقاش التفصيلي، والقرار النهائي، لإصلاح أنظمة التقاعد لن يتم إلا بعد التوصل على رد النقابات بشأن مقترحات الحكومة في هذا المجال، وذلك خلال الاجتماع المقبل للجنة الوطنية لإصلاح أنظمة التقاعد"، على حد تعبيره.
وأضاف، أنه "حتى الآن، لم يتم تحديد موعد انعقاد الاجتماع المقبل لهذه اللجنة التي تضم ممثلين الحكومة والنقابات والقطاع الخاص بهدف بحث السبل الكفيلة بإصلاح أنظمة التقاعد المغربية.
وعن دور الحكومة المغربية، التي يقودها حزب "العدالة والتنمية"، أوضح امحند العنصر، أن "الحكومة التي يشارك فيها حزبه، تسعى إلى إصلاح تلك الأنظمة عبر 3 إجراءات أساسية، وهي الرفع من سن التقاعد من 60 إلى 65 عامًا، والزيادة في قيمة مساهمات الدولة والأُجراء، وتغيير طريقة حساب تعويضات المعاش".
وكان وزير الاقتصاد والمالية المغربي، محمد بوسعيد، أوضح، أن "كانون الثاني/يناير  الماضي، شهد السيناريوهات المطروحة لإصلاح أنظمة التقاعد، والتي تتمثل في الأساس في رفع سن الإحالة على التقاعد لتتجاوز سن 60 عامًا والمعمول بها حاليًا، أو رفع مساهمة المنخرطين في صناديق التقاعد، دون أن يكشف عن السيناريو الأقرب إلى التطبيق من قبل الحكومة".
وتجدر الإشارة إلى أن الوزير المُكلَّف بالميزانية المغربية، إدريس الأزمي الإدريسي، توقَّع في 13 تموز/يوليو الماضي، أن يصل العجز المالي في صناديق التقاعد في حال عدم القيام بإصلاح سريع إلى 22 مليار درهم في العام 2022، ما سيفرض على الخزينة المغربية ما بين سنتي 2014  و2022 سداد 125 مليار درهم كعجز مالي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الحكومة المغربيَّة تنتظر رد النِّقابات العُمَّاليَّة للحسم في إصلاح أنظمة التَّقاعد  المغرب اليوم  - الحكومة المغربيَّة تنتظر رد النِّقابات العُمَّاليَّة للحسم في إصلاح أنظمة التَّقاعد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الحكومة المغربيَّة تنتظر رد النِّقابات العُمَّاليَّة للحسم في إصلاح أنظمة التَّقاعد  المغرب اليوم  - الحكومة المغربيَّة تنتظر رد النِّقابات العُمَّاليَّة للحسم في إصلاح أنظمة التَّقاعد



 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib