المغرب اليوم  - الاستثمار والأمن والتعليم تحدِّيَات أمام الرئيس المقبل

خبراء اقتصاديّون لـ"المغرب اليوم":

الاستثمار والأمن والتعليم تحدِّيَات أمام الرئيس المقبل

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الاستثمار والأمن والتعليم تحدِّيَات أمام الرئيس المقبل

التحديات الاقتصادية امام الرئيس المقبل ترتبط ارتباط وثيق بالمواطن البسيط
 القاهرة – علا عبد الرشيد

 القاهرة – علا عبد الرشيد أكَّد خبراء اقتصاديون أن التحديات الاقتصادية تأتي في مقدمة التحديات التي سيواجهها الرئيس المقبل، إذ إنها مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالحياة المعيشية للمواطن البسيط، خاصة في ما يتعلق بالأسعار والبطالة وأزمات الكهرباء والسكن وغيرها. في البداية أكَّد الخبير الاقتصادي الدكتور صلاح جودة أن الاقتصاد المصري يواجه الكثير من التحديات، وهي مشكلات بدأت في عهد مبارك، خاصة في السنوات العشر الأخيرة من حكمه، إذ بدأت شركات مثل "كنتاكي" و"ماكدونالدز"، وهي شركات أجنبية متخصص في الأطعمة السريعة في الدخول إلى السوق المصري، ما خلق أنماطًا استهلاكية لم تكن معروفة في المجتمع المصري، في المقابل تراجعت الصناعة وتم خصخصة الجزء الأكبر من شركات ومصانع قطاع الأعمال العام، وتم إهدار الكثير من ثروة مصر الخام بالتصدير بأسعار متدنية للغاية ثم إعادة استيرادها بمبالغ طائلة، وكلها أمور تسببت في زيادة أعداد البطالة، وارتفاع في عجز الموازنة.
وأوضح: "الرئيس المقبل سيتحمل ملفات بالغة الصعوبة، فعليه اعادة الامن المترتب عليه عودة الاستثمارات والسياحة، وحل مشكلات المصانع المتوقفة، ومساعدة المستثمرين المتعثرين، من خلال توريق الديون، حيث يتم تقييم جميع الشركات المديونة وحجم ديون كل شركة تحصل أيّ من الجهات أو البنوك الدائنة على أسهم في الشركة لتكون شريكة فيها، ويحق لهذه الجهات الدائنة تعيين مندوب لها في مجلس الإدارة يراعي مصالح وأموال الجهة التي يمثلها، وهذا الحل سيؤدي إلى تشغيل هذه المصانع المتوقفة فورًا وتغيير هيكل الملكية لهذه الشركات الخاسرة.
وأعلن جودة: "هذا الحل أيضًا سيعيد للبنك أمواله مضاعفة بعد تشغيل المصنع وبدء تحصيل الأرباح، وسيشغل العمالة التي تم تسريحها بعد غلق منافذ الرزق لهم، ومن ثم سترتفع أسهم هذه الشركة أو المصنع في البورصة، والخير سيعم على الجميع، كما أنه يمكن بعد فترة أن تقوم الشركة بطرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام لتقوم بزيادة رأس المال".
وأوضح: "تلك الخطوة لا يستطيع القيام بها إلا رجل دولة قادر على اتخاذ القرار، حيث يجمع محافظ البنك المركزي والبنوك والضرائب والتأمينات وغيرهم مع أصحاب الشركات والمصانع المديونة لتنفيذ هذا الحل".
من جانبه، أكّد الخبير الاقتصادي الدكتور هاني توفيق أن أبرز التحديات التي ستواجه الرئيس المقبل، تسوية نزاعات المستثمرين العرب والأجانب في مصر، اذ تبلغ قيمة القضايا التي رفعها المستثمرون أمام المحاكم الدولية حتى الآن 35 مليون دولار، وعلى الرئيس المقبل محاولة إقناع المستثمرين بالتنازل عن القضايا.
وأعلن: "لا بد من إعادة هيكلة شاملة للتشريعات الخاصة بالاستثمارات، لتشجيع الاستثمار العربى والأجنبى على ضخ أموال في مصر، فضلًا عن وضع تشريعات تحمي متخذي القرار، في المجالات الاقتصادية".
وأوضح: "لا بد من البدء في إعادة هيكلة الدعم تدريجيًا من خلال سحب الدعم من الأغنياء شيئًا فشيئًا، وتحويله إلى مستحقيه خلال السنوات الأربع المقبلة".
وأعلن خبير أسواق المال وائل النحاس أن أبرز التحديات التي سيواجهها الرئيس المقبل هو الملف الأمني، الذي يرتبط ارتباطًا مباشرًا بالملف الاقتصادي، كما سيواجه الرئيس المقبل أزمة وقف الإضرابات، وحث العمال على زيادة الإنتاج لمواجهة الالتزامات المالية المقبلة، مطالبًا بضرورة سن التشريعات والقوانين التي تساند الاقتصاد، وفرض دولة القانون من أجل توفير موارد مالية من العملة الاجنبية.
أما الخبير الاقتصادي الدكتور علاء رزق فرأى أن قضية التعليم أهم التحديات المرتبطة بالملف الاقتصادي، خاصة التعليم الفني، باعتباره أهم عناصر التقدم الاقتصادي، وخطوة نحو التنمية الصناعية، مؤكدًا أن هذا الاتجاه من شأنه تشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، التي ستلعب دورًا فعالاً في رفع معدلات النمو الاقتصادي خلال الفترة المقبلة.
وأشار رزق إلى ضرورة أن يهتم الرئيس المقبل بتخصيص موازنة لهذا النوع من التعليم، لتحقيق النهضة الحقيقية في مصر، مؤكدًا أن العمالة الماهرة المدربة أساس جذب الاستثمارات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الاستثمار والأمن والتعليم تحدِّيَات أمام الرئيس المقبل  المغرب اليوم  - الاستثمار والأمن والتعليم تحدِّيَات أمام الرئيس المقبل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الاستثمار والأمن والتعليم تحدِّيَات أمام الرئيس المقبل  المغرب اليوم  - الاستثمار والأمن والتعليم تحدِّيَات أمام الرئيس المقبل



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى ملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات،  وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"
 المغرب اليوم  - منتجع

GMT 01:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

ريهام حجاج تعد جمهورها بمفاجأة في "رغدة متوحشة"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 13:38 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

حرمان الخلايا السرطانية من الأكسجين يقتل الورم

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib