داكوتا فانينغ تؤكّد اختلاف دورها في فيلم the bell jar عن المُعتقد

تهتم بالموضة والأناقة وتتبع البساطة في ملابسها وأسلوبها

داكوتا فانينغ تؤكّد اختلاف دورها في فيلم "The Bell Jar" عن المُعتقد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - داكوتا فانينغ تؤكّد اختلاف دورها في فيلم

النجمة داكوتا فانينغ
واشنطن ـ رولا عيسى

برزت موهبة داكوتا فانينغ في التمثيل منذ الصغر، فشاركت في بعض العروض المسرحية التي كانت تُقام بالقرب من منزلها، وكان أول ظهور سينمائي لها هو مشاركتها في فيلم "I Am Sam" عام 2011، وبعده شاركت في العديد من الأفلام المهمة نذكر منها "Hansel & Gretel"، وMan on" Fire"، وWar of the Worlds"" وغيرها، ثم انهالت عليها أدوار سينمائية عديدة، فشاركت في فيلم "Trapped" مع تشارليز ثيرون، وبعدها أدّت دورًا صغيرًا في فيلم "Sweet Home Alabama" سنة 2002، وكانت هذه السنة حافلة بالأعمال بالنسبة إلى لها، فشاركت أولًا في مسلسل تلفزيوني قصير اسمه Taken""، وأدت فيه دورًا رئيسيًا إضافة إلى سردها أحداث القصة بصوتها، وقد شكل هذا الدور تحديا حقيقيا لقدراتها، نظرا لأنه أدت دور طفلة فضائية تعاني بعض الاضطرابات، ولكنها رغم ذلك نجحت في أدائه نجاحا كبيرا.

وبعد الانتهاء من المسلسل، أدت داكوتا شخصية "كاتي" في فيلم الأطفال "Hansel & Gretel"، وحفل عام 2003 بمزيد من التقدم والتطور في مسيرتها المهنية، فقد شاركت في بطولة أفلام مهمة عدة كان أولها أداء شخصية سالي والدن في فيلم "The Cat in the Hat"، وبعدها انضمت إلى طاقم ممثلي الفلم الكوميدي Uptown Girls، ومن ثم قامت بالأداء الصوتي لشخصية "كيم" في فلم Kim Possible: A Sitch in Time. وفي عام 2004، ظهرت داكوتا في فلم العنف والإثارة Man on Fire رفقة دنزل واشنطن، وشاركت أيضا روبرت دينيرو في بطولة فلم Hide and Seek عام 2005، بعد هذا الفيلم، شاركت في بطولة War of the Worlds، الذي يعد أهم الأفلام التي مثلتها، نظرا لأنها أدت فيه دور ابنة الممثل الهوليودي الشهير توم كروز.
 
وتقول داكوتا "لا أشعر بالقلق لما وصلت إليه"، على الرغم من أن قد أفلامها وصلت إلى شبكة "نيتفلكس:، مؤكدة أن رغم هذا النجاح، تواجه صراعات شخصية خاصة بها.
 
وعلى عكس العديد من الممثلين الأطفال، نمت فانينغ بأمان في مظهرها، وحتى اليوم، لا تزال تشبه دمية صينية بعيون زرقاء رهيبة وشعر أشقر ملائكي ووجه مستدير، وهي بحجمها الطبيعي حتى الآن، ولطالما اهتمت بالموضة، وتقول "في سن 17 كانت واجهة العلامة التجارية مارك ياوب، وجلست في الصف الأمامي في عروض أوسكار دي لا رنتا وفالنتينو لهذا العام"، والآن هي على وضع جعل بصماتها على الشاشة الصغيرة، حيث مسلسل The Alienist، وأول دور لها كبير في التلفزيون، وهي تلعب دور سكرتير الشرطة قبل في شوارع نيويورك في القرن التاسع عشر، وقد عاشت في بودابست لمدة سبعة أشهر أثناء التصوير.
 
وتقول "لم أكن طفلا قلقا على الإطلاق، ولكن مع تقدمي في السن، شعرت بمزيد من القلق في حياتي، فقد أصبح جيل النساء أكثر صخبا بسبب تجارب مماثلة على وسائل الإعلام الاجتماعية، بما في ذلك الممثلات مثل إيما ستون، أماندا سيفريد وكريستين ستيوارت، وعادة ما تكون الأشياء الصغيرة التي أشعر بالقلق بشأنها مؤشرا على شيء أكبر، بالنسبة لي، اتخاذ القرار الذي سيؤثر على شيء ما في المستقبل أمر ساحق".
 
وخلال نشأتها تم تشجيعها على أن تكون الأفضل في شيء ما، أو تعمل بجد، وتصل إلى القمة، وأخذت هذا كمثال مشجّع أكثر من كونه ضغطا عليها، وتقول "لقد كبرت وأنا أفكر في أنني أستطيع أن أفعل أي شيء أو أكون أي شيء"، وعندما سألت والدتها هيثر جوي، وهي لاعبة تنس محترفة، وهي في الخامسة من عمرها، إذا أرادت الانتقال إلى لوس أنجلوس لمتابعة التمثيل، وهو ما كانت تفعله بالفعل في جورجيا، لم ترفض، وكانت الخطة هي البقاء لفترة قصيرة فقط، ولكنها استمرت في تمديد الفترة، وفي النهاية انتقل والدها وجدتها وشقيقتها الصغرى، إيلي ، للانضمام إليهما، وبدأت إيلي في التمثيل في نفس الوقت الذي تخرجت فيه داكوتا، التي كانت تدرس في المنزل حتى المدرسة الثانوية، وتوجهت لدراسة التصوير في جامعة نيويورك، حيث لا تزال طالبة.
 
وتفضل الأختان، اللتان تفصلهما أربع سنوات، العمل في مجال السينما والتلفزيون وهما لا يتنافسان، حيث يرى كليهما أن العمل سويا في هذا المجال يشكل تكاملا لهما، وتقول فانينغ "نحن نمثل التفاح والبرتقال بنبرة قوية لشخص يريد العمل، لقد عقدنا اجتماعات بالتأكيد لنفس الشيء في الماضي، لكنه ليس غريبا لأننا نشعر بأننا مختلفين عن بعضنا بعبارة أخرى".
 
وتستعد فانينغ حاليا للعب دور إستر غرينوود، بطلة فيلم "The Bell Jar" الذي تشارك فيه سيلفيا بلاث، وتقول "إنها قصة مهمة، وهي مختلفة حقا عما يعتقده الناس"، ويحكي الفيلم عن شابة من ضواحي بوسطن، تحصل على تدريب صيفي في مجلة بارزة في نيويورك، وأثناء حضورها المهرجانات السينمائية تعتمد النجمة الصغيرة الإطلالات البسيطة، والمكياج الهادئ وتسريحات الشعر الناعمة التي تساهم في تألقها، علمًا أن مسلسلها " Alienist" يُعرض على "نيتفلكس" في 19 أبريل/ نيسان الجاري.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داكوتا فانينغ تؤكّد اختلاف دورها في فيلم the bell jar عن المُعتقد داكوتا فانينغ تؤكّد اختلاف دورها في فيلم the bell jar عن المُعتقد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داكوتا فانينغ تؤكّد اختلاف دورها في فيلم the bell jar عن المُعتقد داكوتا فانينغ تؤكّد اختلاف دورها في فيلم the bell jar عن المُعتقد



بعد أسابيع من انفصالها عن زوجها نجم هوليوود

جينا ديوان تظهر بإطلالة بأقراط لامعة وشعر منسدل

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة الأمريكية جينا ديوان، بعد أسابيع من انفصالها عن زوجها الممثل تشانينج تاتوم، بإطلالة مميزة أبهرت محبيها وعشاقها خلال حضورها حفلة "St. Jude Hope & Heritage Gala" في دورته الخامسة، والذي أقيم في نيويورك في الولايات المتحدة الأميركية. ارتدت الممثلة البالغة من العمر 37 عامًا، فستانًا أسود طويلا، منقوشًا بالأزهار متعددة الألوان، بتصميم "A LINE" وهو من تصميمات دار أزياء المصمم اللبناني زهير مراد.يأتي ظهور جينا الرائع على السجادة الحمراء، بعد مرور أسابيع على انفصالها من زوجها نجم هوليوود شانينج تاتوم" ، وقد حضرت الحفل الذي أقيم في مدينة إيست سايد في نيويورك ، مع والدها داريل ديوان. أكملت جينا إطلالتها بالأقراط المتدلية وخاتم على شكل زهور ولكنه ليس خاتم زواجها، وتركت شعرها الأسود منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، مع المكياج الناعم الذي أبرز ملامحها الجميلة، من خلال أحمر الشفاه الوردي، والكحل والماسكارا السوداء. استخدمت جينا تاتوم
المغرب اليوم - الرئيس الأميركي ينتقد هابرمان بسبب مقال كوهين

GMT 04:07 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" أفضل فنادق سويسرا لقضاء العطلات
المغرب اليوم -

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib