الباحثون يكتشفون اختبارًا جديدًا للبول يهدف إلى التعرف على سرطان المثانة

يساعد على تجنب التدخل الجراحي للمرضى وتوفير ملايين الجنيهات لـ "نهس"

الباحثون يكتشفون اختبارًا جديدًا للبول يهدف إلى التعرف على "سرطان المثانة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الباحثون يكتشفون اختبارًا جديدًا للبول يهدف إلى التعرف على

سرطان المثانة
واشنطن ـ رولا عيسى

اكتشف الباحثون اختبارًا جديدًا للبول، يهدف إلى التعرف على مرض سرطان المثانة، والذي يساعد على تجنب التدخل الجراحي لمرضى السرطان، وتوفير ملايين الجنيهات، التي تتكبدها منظمة "نهس" الداعمة لمرضى السرطان.

ويصيب سرطان المثانة حوالي 10 آلاف شخص سنويا في بريطانيا، وينتشر المرض خارج المثانة في عشرة في المائة من الضحايا عند تشخيصه، فيمكن للمؤشر المبكر لهذا المرض أن ينقذ حياه المرضى، مثل وجود نقاط من الدم في بول المريض.

ومن المتعارف عليه عند الاشتباه في الإصابة بسرطان المثانة، يتجه الطب إلى اخضاع الأفراد لتنظير المثانة، حيث يتم تمرير كاميرا داخل أنبوب رقيقة ومرنة في المثانة عن طريق مجرى البول. ورغم إن هذا الإجراء يتم تحت مخدر موضعي، يمكن أن يسبب عدم الارتياح للمريض - ووجود فرصة لنقل عدوى للمثانه.

ولهذا ظهر الاختبار الجديد، الذي يسمى أورومارك، فهو ببساطه فحص لعينه بول يتم ارسالها إلى مختبر متخصص. ويقوم اختبار أورومارك، والذي طوره باحثون في كلية لندن الجامعية، باستكشاف سرطان المثانة في 98 في المائة من الحالات، وهو رقم يعادل نتائج تنظير المثانة. وهو يعمل عن طريق فحص 150 علامة في البول والتي تحدد سرطان المثانة.

وكانت الاختبارات السابقة قادرة على الكشف عن اثنين أو ثلاثة فقط من علامات مرض سرطان المثانة، وقادرعلى تشخيص فقط 70 في المائة من المرضى الذين يعانون من هذا المرض. ويعتقد العلماء المسؤولون عن أورومارك أن هذا الاختبار يمكنه أن ينقذ أموال مؤسسة نهس والتي تتكلف 25 مليون جنيه استرليني سنويا، وذلك عن طريق التخلص من تنظير المثانة. حيث يتم إجراء ما يقدر بـ 000 ,110 تنظرا في بريطانيا كل عام، وتتكلف مؤسسة نهس حوالي 55 مليون جنيه استرليني.

وتجري الآن تجارب أخرى قبل أن تصبح اختبارات أورومارك متاحة على نطاق واسع في العام المقبل. ويقول الدكتور اندي فيبر، كبير الباحثين في جامعة أوكل وجزء من فريق تطوير أورومارك. "هذا هو أول اختبار لتشخيص سرطان المثانة يتسم بدرجة عالية من الدقة".

وأضاف البروفسور جون كيلي، أستاذ المسالك البولية والاستشاري وأخصائي أمراض المسالك البولية في جامعة لندن كوليدج لندن ومشارك فريق تطوير أورومارك، "غالبا ما يتم تشخيص المرضى الذين يعانون من سرطان المثانة خصوصا النساء في وقت متأخر من سرطان المثانة، وغالبا ما يضطرون إلى زيارة الطبيب عدة مرات مع الاعراض قبل الكشف، لذلك يصعب علاجهم والنتيجة تكون أسوأ". ووجود مثل هذا الاختبار يمكن يساعد على الشفاء التام من المرض خصوصا عند اكتشافه في مراحله الأولى. 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الباحثون يكتشفون اختبارًا جديدًا للبول يهدف إلى التعرف على سرطان المثانة الباحثون يكتشفون اختبارًا جديدًا للبول يهدف إلى التعرف على سرطان المثانة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الباحثون يكتشفون اختبارًا جديدًا للبول يهدف إلى التعرف على سرطان المثانة الباحثون يكتشفون اختبارًا جديدًا للبول يهدف إلى التعرف على سرطان المثانة



خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية

ويني هارلو تبدو أنيقة في فستان طويل باللون الأزرق

ميلانو ـ ريتا مهنا
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة، خلال أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، على منصة عرض أزياء العلامة الشهيرة "فيونيت" في مجموعتها الجديدة لعام 2018. وارتدت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، فستانا طويلا باللون الأزرق، يتميز بكتفين غير متماثلين. وأكملت هارلو التي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. ووصلت ويني هارلو إلى ايطاليا من لندن صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن أقيمت هناك حتى الساعات الأولى حيث كانت ضيفًا في حفلة استضافتها مجلة لاف والعلامة الشهيرة "مياو مياو"، لانتهاء أسبوع الموضة في لندن. وقد ألمحت ويني إلى أسلوب حياتها بدون التوقف عن الظهور في الحفلات بمقابلة مع مجلة بازار، حيث شاركت أفضل نصائحها للعناية بالبشرة أثناء تواجدها في باريس. وقالت هارلو "أحب الاسترخاء في نهاية

GMT 08:27 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

دونالد ترامب يرغب في عرض عسكري مثير للجدل
المغرب اليوم - دونالد ترامب يرغب في عرض عسكري مثير للجدل

GMT 04:03 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ضربة عنيفة لـ"غوتشي" خلال أسبوع موضة ميلانو
المغرب اليوم - ضربة عنيفة لـ

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib