المغرب اليوم  - الباحثون يكتشفون اختبارًا جديدًا للبول يهدف إلى التعرف على سرطان المثانة

يساعد على تجنب التدخل الجراحي للمرضى وتوفير ملايين الجنيهات لـ "نهس"

الباحثون يكتشفون اختبارًا جديدًا للبول يهدف إلى التعرف على "سرطان المثانة"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الباحثون يكتشفون اختبارًا جديدًا للبول يهدف إلى التعرف على

سرطان المثانة
واشنطن ـ رولا عيسى

اكتشف الباحثون اختبارًا جديدًا للبول، يهدف إلى التعرف على مرض سرطان المثانة، والذي يساعد على تجنب التدخل الجراحي لمرضى السرطان، وتوفير ملايين الجنيهات، التي تتكبدها منظمة "نهس" الداعمة لمرضى السرطان.

ويصيب سرطان المثانة حوالي 10 آلاف شخص سنويا في بريطانيا، وينتشر المرض خارج المثانة في عشرة في المائة من الضحايا عند تشخيصه، فيمكن للمؤشر المبكر لهذا المرض أن ينقذ حياه المرضى، مثل وجود نقاط من الدم في بول المريض.

ومن المتعارف عليه عند الاشتباه في الإصابة بسرطان المثانة، يتجه الطب إلى اخضاع الأفراد لتنظير المثانة، حيث يتم تمرير كاميرا داخل أنبوب رقيقة ومرنة في المثانة عن طريق مجرى البول. ورغم إن هذا الإجراء يتم تحت مخدر موضعي، يمكن أن يسبب عدم الارتياح للمريض - ووجود فرصة لنقل عدوى للمثانه.

ولهذا ظهر الاختبار الجديد، الذي يسمى أورومارك، فهو ببساطه فحص لعينه بول يتم ارسالها إلى مختبر متخصص. ويقوم اختبار أورومارك، والذي طوره باحثون في كلية لندن الجامعية، باستكشاف سرطان المثانة في 98 في المائة من الحالات، وهو رقم يعادل نتائج تنظير المثانة. وهو يعمل عن طريق فحص 150 علامة في البول والتي تحدد سرطان المثانة.

وكانت الاختبارات السابقة قادرة على الكشف عن اثنين أو ثلاثة فقط من علامات مرض سرطان المثانة، وقادرعلى تشخيص فقط 70 في المائة من المرضى الذين يعانون من هذا المرض. ويعتقد العلماء المسؤولون عن أورومارك أن هذا الاختبار يمكنه أن ينقذ أموال مؤسسة نهس والتي تتكلف 25 مليون جنيه استرليني سنويا، وذلك عن طريق التخلص من تنظير المثانة. حيث يتم إجراء ما يقدر بـ 000 ,110 تنظرا في بريطانيا كل عام، وتتكلف مؤسسة نهس حوالي 55 مليون جنيه استرليني.

وتجري الآن تجارب أخرى قبل أن تصبح اختبارات أورومارك متاحة على نطاق واسع في العام المقبل. ويقول الدكتور اندي فيبر، كبير الباحثين في جامعة أوكل وجزء من فريق تطوير أورومارك. "هذا هو أول اختبار لتشخيص سرطان المثانة يتسم بدرجة عالية من الدقة".

وأضاف البروفسور جون كيلي، أستاذ المسالك البولية والاستشاري وأخصائي أمراض المسالك البولية في جامعة لندن كوليدج لندن ومشارك فريق تطوير أورومارك، "غالبا ما يتم تشخيص المرضى الذين يعانون من سرطان المثانة خصوصا النساء في وقت متأخر من سرطان المثانة، وغالبا ما يضطرون إلى زيارة الطبيب عدة مرات مع الاعراض قبل الكشف، لذلك يصعب علاجهم والنتيجة تكون أسوأ". ووجود مثل هذا الاختبار يمكن يساعد على الشفاء التام من المرض خصوصا عند اكتشافه في مراحله الأولى. 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الباحثون يكتشفون اختبارًا جديدًا للبول يهدف إلى التعرف على سرطان المثانة  المغرب اليوم  - الباحثون يكتشفون اختبارًا جديدًا للبول يهدف إلى التعرف على سرطان المثانة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الباحثون يكتشفون اختبارًا جديدًا للبول يهدف إلى التعرف على سرطان المثانة  المغرب اليوم  - الباحثون يكتشفون اختبارًا جديدًا للبول يهدف إلى التعرف على سرطان المثانة



في إطار تنظيم عرض الأزياء في ميلانو

هايلي بالدوين تتألق خلال مشاركتها في أسبوع الموضة

ميلانو ـ ريتا مهنا
تعد واحدة من أهم عارضات الأزياء الشابة في الوقت الحالي، والتي ظهرت في عروض ميسوني وألبرتا فيريتي هذا الأسبوع، وأثبتت هايلي بالدوين مهاراتها مرة أخرى، الأحد، فقد ظهرت في عرض دولتشي أند غابانا لصيف وربيع 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو.  خطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 20 عامًا، أنظار الحضور وعدسات المصورين على حد سواء، بإطلالتها المثير والأنيقة في ثوب من الشيفون، مع كورسيه من الجلد. وحظيت ملكة المنصة بالاهتمام بفضل إطلالتها الجريئة، التي كشفت عن ملابسها الداخلية السوداء المخفية تحت ثوبها الشفاف، الذي أخفى أيضًا حمالة صدرها عن طريق كورسيه من  الجلد، والتي ترتديه في الأمام ويحيط بخصرها الصغير، مع تنورة سوداء من الشيفون الشفاف، كشفت عن ساقيها الطويلتين والنحيلتين. وأضافت زوجا من الأحذية السوداء ذات كعب صغير، ووضعت  وردة حمراء على شعرها، مع الأقراط اللامعة كإكسسوار مناسب للفستان المذهل، وتركت بالدوين شعرها منسدلا بطبيعته على

GMT 10:44 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا
 المغرب اليوم  - اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا

GMT 11:23 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
 المغرب اليوم  - منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات

GMT 01:39 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 04:42 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

زوجان أميركيان ينظمان حفلة زفاف أسطورية

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 20:54 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

بطارية هاتف "iPhone 8" أصغر من بطارية هاتف "iPhone 7"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib