المغرب اليوم - مهرجان الشوكولاتة السنوي يجمع العشاق في لفيف الأوكرانية

المنحوتات تصل إلى ارتفاع 9 أقدام في الأسبوع المقبل

مهرجان الشوكولاتة السنوي يجمع العشاق في لفيف الأوكرانية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مهرجان الشوكولاتة السنوي يجمع العشاق في لفيف الأوكرانية

لفيف الأوكرانية
كييف ـ سلوى ضاهر

تعد مدينة لفيف الواقعة غرب أوكرانيا أفضل مثال على الاختلاف الكبير بين المدن الرئيسية في البلاد. فعندما تتجول في شوارع لفيف تشعر وكأنك تمشى في مدينة عتيقة يفوح منها عبق التاريخ. هذه المدينة تحظى بشعبية كبيرة في أوروبا الشرقية وهي تحمل بكل فخر لقب باريس الشرق الصغيرة. حيث تستضيف لفيف أكثر من 100 مهرجان سنوي، ولكن أفضلها جميعا سيقام في نهاية هذا الأسبوع: وهو مهرجان الشوكولاتة السنوي، مهرجان الشوكولاتة الوطني في الفترة من 13 إلى 15 أكتوبر/تشرين الأول في مبنى قصر الفنون ، حيث سيظهر الحرفيون المحليون أحدث إبداعاتهم، بما في ذلك منحوتات الشوكولاتة التي تقف على ارتفاع 9 أقدام.

المغرب اليوم - مهرجان الشوكولاتة السنوي يجمع العشاق في لفيف الأوكرانية
 
تضم أوكرانيا مجموعة متنوعة من المدن السياحية ذات الشعبية الواسعة بين السائحين، ولفيف هي أحد أجمل الوجهات السياحية الأوكرانية التي تستحق الزيارة، إذ تتمتع بالتاريخ الغني والثقافة المميزة، والهندسة المعمارية الجميلة، والحياة الحضرية والسكان المحليين الودودون، علاوة على المطاعم والمقاهي الفريدة من نوعها، وإن كنت تحتاج لمزيد من الأسباب لزيارة هذه المدينة الجميلة، إليك التقرير التالي.

المغرب اليوم - مهرجان الشوكولاتة السنوي يجمع العشاق في لفيف الأوكرانية
 
وتفتخر لفيف بمجموعة مذهلة من المباني القوطية والباروكية علاوة على مباني عصر النهضة، ناهيك عن أن المدينة القديمة هنا هي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو باعتبارها واحدة من أفضل مدن القرون الوسطى في أوروبا، والتي لن تكتمل رحلتك دون زيارتها والتجول بين شوارعها مع الاستمتاع بساحة السوق السابقة والجلوس على أحد المقاهي المنتشرة في الهواء الطلق والتي تحيط بها قصور عصر النهضة. تقريبا كل مبنى في وسط المدينة يفتخر بواجهة مزخرفة وازدهار معماري فريد، حتى أنك منذ وصولك إلى هذه المدينة الجميلة ستعتمد دائما على الكاميرا الخاصة بك لالتقاط أجمل الصور الفوتوغرافية المذهلة للمشاهد المميزة هناك.

المغرب اليوم - مهرجان الشوكولاتة السنوي يجمع العشاق في لفيف الأوكرانية
 
وبما أن لفيف هي مدينة المهرجانات، فلا يهم في أي وقت من العام ستزورها، فدوما ما تستضيف المدينة العديد من المهرجانات والمناسبات الثقافية مجاناً في الهواء الطلق، والتي يصل عددها لأكثر من 50 مهرجانًا على مدار السنة، فكل مهرجان يقدم برنامج متنوع من الأحداث، بما في ذلك مهرجان للطعام، والفن، والموسيقى، والثقافة، والتاريخ والتراث الغني للفيف وغرب أوكرانيا.ونوصيك أيضا بزيارة متحف العمارة الشعبية الذي يقع على امتداد تلة مشجرة إلى الشمال الشرقي من وسط المدينة، ويوفر مقدمة مثالية للتقاليد الريفية التي يعتز بها الكثيرون في جنوب غرب أوكرانيا، وتتميز جميع المتاحف في لفيف بسحر مذهل تجده ما بين السلالم الخشبية والأرضيات الباركيه المصقولة والتصاميم الفريدة والتي دوما ما تجد صدى واسع بين السائحين.
لفيف هي واحدة من المدن الخضراء الجميلة في أوروبا، حيث تضم أول حديقة عامة في أوكرانيا، فضلا عن أكثر من 10 حدائق رئيسية، وتعد حديقة ستريسكي بارك المكان المثالي للنزهة بين المناظر الطبيعية، والتضاريس المشجرة وفرص الترفيه المتنوعة. تتمتع لفيف بمشهد ثقافي مميز، حيث تضم 7 مسارح و49 متحف و20 معرضاً فنياً، وتقدم العديد من المسارح العروض الموسيقية أو الدرامية تقريبا كل يوم من أيام الأسبوع، كما يمكنك حضور الاحتفالات وعروض البالية الرائعة في دار الأوبرا لفيف التي تعد جوهرة معمارية مبنية على طراز النهضة الحديثة في عام 1901، فضلا عن كونها واحدة من أجمل دور الأوبرا في أوروبا. 
تمتلك لفيف بنية تحتية سياحية متطورة وجميع المرافق متوافرة بشكل مثالي لإقامة مريحة، فهناك الكثير من مراكز المعلومات في وسط المدينة والتي توفر للسائحين جميع المعلومات اللازمة والخرائط المجانية لاكتشاف المدينة، كما أن المدينة تضم مجموعة كبيرة من الفنادق المتنوعة ذات خدمة ممتازة والمستوى العال من الراحة، وهناك أيضا عدد كبير من الشقق وبيوت الضيافة الرخيصة المتاحة في وسط المدينة، على مسافة قريبة من جميع مناطق الجذب السياحي الرئيسية، فاختر منها ما يناسبك. وتعتبر العطلة في لفيف غير مكلفة نسبيا، وينطبق ذلك على المعيشة وتكلفة الغذاء، فإن كنت تبحث عن التوفير لا يهم ما إذا كنت تقيم في غرفة أو شقة، أو حتى تقوم بطهي الطعام في المنزل كبديل عن تناول الطعام في المطاعم. تسمى هذه المدينة الجميلة القهوة الأوكرانية، حيث تقدم مجموعة متنوعة من المقاهي المحلية الرائعة التي تمنح الزائرين تجربة القهوة المحلية الأصيلة وغيرها من أنواع القهوة العالمية وفي مقدمتها القهوة التركية. علاوة على ذلك تقدم المطاعم في المدينة مجموعة لا تقارن من الأطباق اللذيذة سواء المحلية والعالمية، فضلا عن المخبوزات والحلويات الشهية.
نجت لفيف من العديد من الحروب والصراعات التي تسببت في تدمير الكثير من المدن في أوروبا الشرقية. المؤرخون هنا يقولون أن لفيف تحتوي على ما يقارب نصف المباني الأثرية في أوكرانيا.  الحفاظ على الهوية الوطنية أمر مهم جدا في أوكرانيا وخصوصا منذ الاستقلال حيث نسعى لفيف مثلت ولفترة طويلة من الزمن نقطة التقاء بين شرق وغرب أوروبا كما تأثرت بدورها بالعديد من الثقافات بعد ان ظلت خاضعة ولمئات السنين لحكم بولندا والنمسا لتنتقل اثر ذلك تحت الاحتلال الألماني ثم جاءت بعدها الحقبة السوفييتية. كما تمت إضافتها إلى قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو بعد سبع سنوات من استقلال أوكرانيا.
وتمثل عربات الترامواي القديم أحد رموز المدينة التي تستقطب أعدادا كبيرة من السياح. بعض هذه العربات تعمل منذ عام 1880. لفيف هي ايضا قطب جامعي كبير في أوكرانيا اذ تضم سبعين كلية ومدرسة جامعية في مختلف الاختصاصات. كما تنتشر في المدنية المقاهي والمنتديات الثقافية والفكرية التي تستقطب الآلاف من الطلاب. عندما تتجول في شوارع لفيف تعترضك محلات صنع الشكولاتة والمقاهي العتيقة التي تحملك إلى زمن بعيد بين ثنايا الماضي. فلفيف مدينة متميزة فيها ولدت وتمازجت العديد من الثقافات. يجب على كل من يريد أن يفهم ذلك الاطلاع على تاريخ المدينة باختلاف مراحله.”اوكرانيا تتذكر كذلك ماضيها المؤلم فهذا النصب التذكاري يخلد ذكرى اليهود الأوكرانيين الذين قتلوا في الهولوكوست فقبل الحرب العالمية الثانية كان ثلث سكان هذه المدينة تقريبا هم من اليهود في حين لا يتجاوز تعدادهم اليوم الخمسة آلاف شخص.
وتمثل الكنائس كذلك وجها آخر من وجوه هذه المدينة الأوكرانية ويرى مراقبون أن هناك عودة كبيرة لارتياد الكنائس ولممارسة الشعائر الدينية لدى الأوكرانيين في السنوات العشرين  .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مهرجان الشوكولاتة السنوي يجمع العشاق في لفيف الأوكرانية المغرب اليوم - مهرجان الشوكولاتة السنوي يجمع العشاق في لفيف الأوكرانية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مهرجان الشوكولاتة السنوي يجمع العشاق في لفيف الأوكرانية المغرب اليوم - مهرجان الشوكولاتة السنوي يجمع العشاق في لفيف الأوكرانية



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف
المغرب اليوم - نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف

GMT 08:17 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

منزل ليندسي فون معروض للبيع بـ3.795 مليون دولار
المغرب اليوم - منزل ليندسي فون معروض للبيع بـ3.795 مليون دولار

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:01 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
المغرب اليوم - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 08:31 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

جامعتا أكسفورد وكامبريدج في خطر بسبب عدم التنوع
المغرب اليوم - جامعتا أكسفورد وكامبريدج في خطر بسبب عدم التنوع

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 05:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي
المغرب اليوم - سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 04:48 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خبير تغذية يكشف أهمية التوازن بين الرياضة والطعام

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib