طعام ونوم على الحصير وصلاة لملايين السياح داخل كنائس لاجوس العملاقة
بوتين يعلن أكدت لرئيسي تركيا وإيران استعداد الأسد لإجراء إصلاح دستوري وانتخابات بوتين يعلن أن اردوغان وروحاني وافقا على جمع النظام السوري والمعارضة في سوتشي حسن روحاني يعلن ستجري انتخابات على أساس دستور جديد في سورية قيادة التحالف العربي تجدد دعوتها للأمم المتحدة لسرعة إرسال فريق مختص للاجتماع مع المختصين في قيادة قوات التحالف لمراجعة وتحسين آلية التحقق والتفتيش الخاصة بالأمم المتحدة (UNIVN) التحالف يقرر إعادة فتح ميناء الحديدة ومطار صنعاء اعتباراً من يوم غد الخميس انطلاق أعمال القمة الثلاثية بين بوتين وأردوغان وروحاني بشأن الأزمة السورية في سوتشي مليشيا الحوثي وصالح تشن قصفاً مدفعياً على المناطق السكنية في مديرية مقبنة غرب مدينة تعز جنوبي اليمن التحالف العربي يستجيب لطلب اللجنة الدولية للصليب الأحمر للسماح بإخلاء خمسة أشخاص من موظفيها من مطار صنعاء الدولي شمال اليمن الملك محمد السادس يدين جريمة متطرفة في نيجيريا مكتب الصرف يحذر المغاربة من التعامل بعملة "بيتكوين" الافتراضية‎
أخر الأخبار

مخيم الخلاص تحوّل إلى مدينة بسبب الاجتماعات السنوية للكنيسة

طعام ونوم على الحصير وصلاة لملايين السياح داخل كنائس لاجوس العملاقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - طعام ونوم على الحصير وصلاة لملايين السياح داخل كنائس لاجوس العملاقة

أكل وصلاة وحياة في كنائس لاجوس الضخمة
لاجوس ـ عصام يونس

تنطلق صيحة "هالليلويا" في مخيم الخلاص لتعلن عن الصوت المميز للقس إينوك أديبوي، الذي يُعرف أيضا باسم المشرف العام، إذ يأتي الصوت من خلال الآلاف من مكبرات الصوت المزروعة في كل ركن من أركان المخيم، فيتوقف المتسوقون عن مساوماتهم، ويتوقف المصلون – الذين أمضى بعضهم أيامًا من النوم على الحصير في هذه القاعة العملاقة - عن تنظيف أسنانهم لإجابة النداء، نداء "هالليلويا" هو الموضوع المميز لمؤتمر الأرواح المقدسة هذا العام، وهو يُقام في واحدة من أضخم الكنائس في نيجيريا، وعلى مدار الأسبوع يتردد أصداء النداء بين الملايين من الحاضرين.

ومع حلول مساء يوم الجمعة، سيصعد القس أديبوي على منصة المسرح لإلقاء خطبة ختام المؤتمر التي ستستغرق ثلاث ساعات، وستهبط طائرات الهليكوبتر بجانب الصرح، الذي يقع على مساحة 3 كم مربع، حاملة أغنى وأقوى الأشخاص بنيجيريا لقضاء ليلة من المتوقع أن تكون أفضل ليلة في هذا العام، وسيندفع الآلاف من المصلين لأعلى التل نحو المستودع البراق، وستزحم سيارات الدفع الرباعي وسيارات تويوتا كورولا والحافلات الصفراء المعبأة بالناس الطريق السريع على طول الطريق من لاجوس لمسافة 30 ميلا.

ولكن لن يعاني الجميع من حركة المرور، فكثير من الحاضرين يعيشون على مقربة تماما من القاعة حيث ستلقى الخطبة، إذ تحولت الكنيسة في ولاية أوجون من مجرد كنيسة ضخمة إلى حي بأكمله، مع وجود أقسام تقدم للسكان كل احتياجاتهم العملية وكذلك الروحية.

طعام ونوم على الحصير وصلاة لملايين السياح داخل كنائس لاجوس العملاقة

فتخدم محطة توليد كهرباء بقدرة 25 ميجاواط، تعمل بالغاز الآتي من العاصمة النيجيرية، 5 آلاف منزل خاص بالحي المُلحق بالكنيسة، وقد بنت شركة البناء التابعة للكنيسة 500 من تلك المنازل، وتظهر عقارات سكنية جديدة كل بضعة أشهر حيث كانت تنمو غابات النخل الكثيفة قبل بضع سنوات، ويتوفر التعليم منذ المرحلة التأسيسة إلى المستوى الجامعي،  والمركز الصحي بالمخيم يتضمن وحدة طوارئ وقسم للولادة.

كما يوجد فرع من سلسلة مطاعم تانتاليسر للوجبات السريعة يحقق مبيعات عالية، وهناك مكتب بريد، وسوبر ماركت، و 12 مصرفا، وصناع أثاث، وورش ميكانيكا، ويوجد قيد البناء مطار ومدرسة للحرف، وفي حالة شعور الأطفال بالملل، هناك ملاهي للأطفال.

تحول المخيم إلى مدينة، أنشئت قبل 30 عاما كقاعدة للاجتماع السنوي الذي تعقده الكنيسة، وكذلك التجمعات الشهرية، ثم أصبح مخيم الخلاص منزل دائم لكثير من أتباعه، يقول أحد رعاة الكنيسة أوليتان أوليفي: "لقد أصبح المعسكر مدينة".

في جميع أنحاء جنوب نيجيريا، تسيطر المسيحية على المشهد، ستجد لوحات يظهر بها أزواج ينظرون بمحبة في عيون بعضهم البعض، وستعتقد للوهلة الأولى أنه إعلان للملابس، لتكتشف إنه إعلان لإحدي الكنائس، ويشغل سائقي سيارات الأجرة أسطوانات تعرض عظات القس المفضل لديهم ويكررونها لدرجة الحفظ، كما تزين ملصقات "أنا فائز" كثير من السيارات الفاخرة، لتعلن عن ولاء أصحابها لكنيسة "وينرز"، وهي كنيسة ضخمة تقع في كانانلاند بمنطقة أوتا.

كانانلاند تحتوي على بنوك وشركات وجامعات ومحطة بنزين - واحدة من عديد من الكنائس التي بدأت في تقديم هذه الخدمات، ولكن لا شيء يماثل معسكر الخلاص في الحجم، إذ عمل القس أديبوي – المعروف بالكاريزما العالية – على بناء المدينة بإتقان طوال العقد الماضي.

طعام ونوم على الحصير وصلاة لملايين السياح داخل كنائس لاجوس العملاقة

يقول أوليفي: "إذا انتظرت الحكومة لتقوم بالعمل، فلن يتم ذلك"، ولذلك قليلا ما يعتمد المخيم على الحكومة - فيبني المخيم طرقه الخاصة، ويجمع القمامة الخاصة به ويشغل نظام الصرف الصحي الخاصة به، ويمكن للمسؤولين الحكوميين التحقق من أن الكنيسة تمتثل للوائح، ولكن من المتوقع أن يتعاملوا مباشرة مع المكتب المختص في المخيم، وفي بعض الأحيان، وفقا لرئيس محطة توليد الكهرباء، ترسل الحكومة الفنيين الذين يشغلون المحطات الحكومية للتعلم من الفنيين بالمخيم.

كومفورت أولواتوي لديها متجر للمواد الغذائية في سوق مخيم الخلاص، وتقول إنها تدفع إيجارا منخفضا جدا لمتجرها الصغير، ويمكنها أن تحقق ربح يصل إلى 10000 نايرا في اليوم - وأكثر من ذلك بكثير في وقت إقامة المؤتمر، وقد أنشئ السوق قبل سبع سنوات، عندما قدمت النساء في المخيم التماسا تحت اسم "الأمهات يتحركن" لبناء السوق حتى لا يضطررن  لعبور الطريق السريع المكون من ثماني حارات في كل مرة يردن شراء بعض الطماطم.

ابنة أولواتوي البالغة من العمر 10 أعوام تساعدها في صب زيت النخيل في زجاجات بلاستيكية، وفي تكديس البطاطس في أطباق القصدير، ولدت أولواتوي جميع أبنائها في المخيم، فيقول القس أولوبي: "من الممكن جدا أن يولد الطفل في هذا المخيم، يكبر ويتعلم هنا، ثم يعيش هنا"
المطور العقاري للكنيسة حجي اقترب من بيع جميع المنازل بالمرحلة التاسعة، وعلى وشك الانتقال إلى المرحلة العاشرة، ليس هناك حائط حول مخيم الخلاص، لذلك يمكن أن يمتد إلى مساحات شاسعة، وبنك حجي هو البنك المسؤول عن الرهون العقارية، ومقر البنك الرئيسي في لاجوس، وقد ظهر أحيانا تأثير ضار على المناطق المحيطة بالمخيم: ففي بعض الحالات، ارتفع سعر الأراضي بالقرب من المخيم بمعدل عشرة أضعاف على مدى العقد الماضي.

لسنوات، كان يمتلك الناس منازل بالمخيم للبقاء لمدة أطول بعد انتهاء المؤتمر والاجتماعات الشهرية، ولكن بدأت العائلات تجد أنها ترغب في العيش بدوام كامل مع الناس الذين يشاركونهم القيم، في مكان يديره أشخاص يشعرون بأنهم يستطيعون الوثوق بهم.


وفي حين يجب أن تكون مسيحيا وعضوا بالكنيسة لشراء منزل بالمخيم والعيش به، لا يوجد مثل هذا الشرط للقيام بأعمال تجارية، بنك "FCMB" هو واحد من الأعمال التي أنشأت مقرًا في المخيم، وخارج البنك تجلس امرأة شابة تقنع المارة بفتح حساب بالبنك، وهي عادة ما تعمل في لاجوس، ولكنها تعمل بالمخيم لمدة أسبوع خلال مؤتمر الأرواح المقدسة، وتقول انها أقنعت 500 شخص بالفعل بفتح حساب.

مثل جميع الشركات التي تعمل في المخيم، وتنجذب البنوك للعمل هناك بسبب البنية التحتية والأعداد الهائلة من الحضور، إذ لدى الكنيسة خمسة ملايين عضو في نيجيريا، وأكثر من ذلك في فروعها في 198 دولة أخرى، يقول أولوبيي: "الكنيسة في كل مدينة تقريبا في نيجيريا، وهذا يعني تنفيذ بعض الأعمال، في أي مكان لديك تجمع من مليوني شخص، تصبح البنوك مهتمة"، وهذا يعني مشاركة الكنيسة أيضا في الأعمال التجارية، وأيضا المؤسسات الدينية معفاة من الضرائب في نيجيريا، مما يعزز موقفها المالي.

طعام ونوم على الحصير وصلاة لملايين السياح داخل كنائس لاجوس العملاقة

في الواقع القس أديبوي محاضر رياضيات سابق، ومن الواضح أنه لم يفقد قدرته على فهم الأرقام، فهو يحلم باستمرار بإقامة مشاريع جديدة - بما في ذلك مطبعة، ومئات من شاليهات العطلات في المخيم، ومصنع نوافذ، ويقول رئيس صحيفة المخيم بن أياندا: "هذه هي فترة الذروة لدينا، لقد أنتجنا 200 ألف نسخة من مختلف الكتب والمجلات في الأشهر الثلاثة الماضية "، ويشيد بحكمة القس أديبوي وقدرته على الإدارة المالية التي تجعله لا يخطئ التقدير أبدا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طعام ونوم على الحصير وصلاة لملايين السياح داخل كنائس لاجوس العملاقة طعام ونوم على الحصير وصلاة لملايين السياح داخل كنائس لاجوس العملاقة



GMT 08:20 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منافسة تكنولوجية بين منتجعات التزلج في أوروبا لجذب الأثرياء

GMT 10:24 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بالمناظر الطبيعية عبر طريق "وترفورد غرينواي"

GMT 07:21 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

استعراض لمواصفات قصر "أدار" التاريخي بعد أكبر عملية تجديد

GMT 10:05 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

باسيكودا واحد من أفضل الشواطئ في العالم للاسترخاء على رماله

GMT 02:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أندرو ديفيز يُشير إلى مزايا قضاء العطلة بين الثلوج في فرنسا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طعام ونوم على الحصير وصلاة لملايين السياح داخل كنائس لاجوس العملاقة طعام ونوم على الحصير وصلاة لملايين السياح داخل كنائس لاجوس العملاقة



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

سيلينا غوميز تجذب الأنظار بشعرها الأشقر الأنيق

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف
المغرب اليوم - روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

رحلة أسرية داخل منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب
المغرب اليوم - رحلة أسرية داخل منتجع

GMT 01:52 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الإحباط يسيطر على ميركل بعد أزمة تكوين الائتلاف الحكومي
المغرب اليوم - الإحباط يسيطر على ميركل بعد أزمة تكوين الائتلاف الحكومي

GMT 00:53 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل ستفاجئ الجمهور ببرنامجها الجديد على "أون لايف"
المغرب اليوم - لبنى عسل ستفاجئ الجمهور ببرنامجها الجديد على

GMT 09:02 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء
المغرب اليوم - عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء

GMT 07:45 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة
المغرب اليوم - جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة

GMT 06:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن
المغرب اليوم - ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن

GMT 03:10 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

بيل كلينتون يواجه 4 دعاوى جديدة بالاعتداء الجنسي
المغرب اليوم - بيل كلينتون يواجه 4 دعاوى جديدة بالاعتداء الجنسي

GMT 04:11 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "داعش" ينشر صورة لقطع رأس بابا الفاتيكان
المغرب اليوم - تنظيم

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي

GMT 20:35 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب التطواني يحدد الأجر الشهري لفرتوت بـ80 ألف درهم

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة الحريري تلقي بظلالها على العمال المغاربة في "سعودي أوجيه"

GMT 06:00 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات "الأرصاد الجوية" لطقس المملكة المغربية الإثنين

GMT 17:08 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

عامل إقليم الصويرة أمام القضاء تطبيقًا للتعليمات الملكية

GMT 09:48 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ضحايا حادث التدافع في المغرب يتركن 46 يتيمًا

GMT 09:05 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار المحروقات بعد إقرار الزيادة الجديدة

GMT 00:26 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أكبر معمر في المغرب عن عمر 140 عامًا

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة

GMT 16:57 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يقع في حب الصخيرات ويستقر بها منذ نحو عام

GMT 20:39 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

محكمة الاستئناف تقرّر تأجيل جلسة الزفزافي ومعتقلي الحسيمة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib