كهوف القارة القطبية الجنوبية تثير جدل العلماء بعالمها الغامض

مع احتمالية وجود نباتات وحيوانات غير معروفة

كهوف القارة القطبية الجنوبية تثير جدل العلماء بعالمها الغامض

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كهوف القارة القطبية الجنوبية تثير جدل العلماء بعالمها الغامض

كهوف القارة القطبية الجنوبية
لندن ـ كاتيا حداد

أكدت دراسة حديثة أن هناك عالم غامض من الحياة تحت كهوف القارة القطبية الجنوبية الدافئة، حيث كشف ذوبان الجليد عن كهوف عملاقة تعود لملايين السنين في باطن القارة المجهولة، وذكر العلماء أن تحليل عينات التربة من هذه الكهوف قد كشفت آثارا مثيرة لأنواع نادرة من الطحالب والحيوانات الصغيرة، بما يؤكد أن هناك عالم سري من الحيوانات والنباتات - بما في ذلك الأنواع غير المعروفة - مزدهرة في كهوف دافئة تحت الأنهار الجليدية في "أنتركتيكا".

ووجدت الدراسة التي قادتها الجامعة الوطنية الأسترالية (أنو) أن حول جبل "إريبوس"، بركان نشط في جزيرة روس في القارة القطبية الجنوبية يضم كهفا عملاقا، وأضافت الدراسة: "هذه الكهوف دافئة – وقد تصل الحرارة بها إلى 25 درجة مئوية في بعض الأحيان، وقال سيريدوين فريزر، الباحث الرئيسي في الدراسة التي نشرت في مجلة "بولار بيولوجي": "هناك ضوء بالقرب من أفواه الكهوف، وطبقات الجليد بها رقيقة للغاية"، موضحًا أن معظم الحمض النووي الموجود في الكهوف على جبل "إريبوس" يشبه الحمض النووي للنباتات والحيوانات - بما في ذلك الطحالب واللافقاريات.

كهوف القارة القطبية الجنوبية تثير جدل العلماء بعالمها الغامضوأضاف: "أن نتائج هذه الدراسة تعطينا لمحة محيرة عما يمكن أن يعيش تحت الجليد في القارة القطبية الجنوبية - فقد تكون هناك أنواع جديدة من الحيوانات والنباتات"، كما أكد "لوري كونيل"، الأستاذ بجامعة "ماين" في الولايات المتحدة: "أن آثار الحمض النووي هذه لم تثبت بشكل قاطع النباتات والحيوانات التي ما زالت تعيش في الكهوف، والخطوات التالية هي أن نلقي نظرة فاحصة على الكهوف والبحث عن الكائنات الحية، وإذا كانت موجودة، فإنها تفتح الباب أمام عالم جديد مثير".

ووفقا للبروفيسور "كريغ كاري" من جامعة "وايكاتو" في نيوزيلندا، فقد وجدت الأبحاث السابقة أن المجتمعات البكتيرية والفطرية المتنوعة تعيش في الكهوف البركانية في أنتاركتيكا، فقال: "تشير النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسة الجديدة إلى احتمال وجود نباتات وحيوانات أعلى أيضا"، كما أشار الباحثون إلى أن هناك العديد من البراكين الأخرى في القارة القطبية الجنوبية، لذلك يمكن أن يكون هناك عالم آخر من الحيوانات والنباتات في كهوف تحت الجليد في جميع أنحاء القارة الجليدية، والمؤكد أن هناك حيوانات ونباتات جديدة ربما نظن أنها قد انقرضت لكنها تعيش داخل كهوف عميقة ودافئة منذ حقب زمنية بعيدة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كهوف القارة القطبية الجنوبية تثير جدل العلماء بعالمها الغامض كهوف القارة القطبية الجنوبية تثير جدل العلماء بعالمها الغامض



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كهوف القارة القطبية الجنوبية تثير جدل العلماء بعالمها الغامض كهوف القارة القطبية الجنوبية تثير جدل العلماء بعالمها الغامض



مع قبعة كلاسيكية وإكسسورات أقل بدت مثالية

ميرين تسرق الأضواء بفستان أسود مزين بالأزهار الوردية

لندن ـ ماريا طبراني
تألقت النجمة المخضرمة هيلين ميرين، بإطلالة مفعمة بالألوان والحيوية والبهجة في اليوم الأخير خلال فعاليات Royal Ascot في بريطانيا، حيث بدت الممثلة، البالغة من العمر 72 عامًا، متألقة في الحدث الرياضي الذي كان مقره بيركشاير، مرتدي فستانًا أسود متوسط الطول مزين بنقوش الازهار الوردية كبيرة الحجم والمنسوجة بشكل معقد، ويتوسطه حزامًا أسود ساعد على إبراز الخصر النحيل. وانتعلت حذاء باللون الوردي، وارتادت فوق شعرها الذهبي قبعة كلاسيكية باللون الوردي أيضا، مما أعطاها مظهرًا أنيقًا جذابً، ولم تعتمد على ارتداء الإكسسورات الكثيرة، فارتدت ساعة يد في وخاتمين في أصبعيها. وكانت هيلين قد كشفت مؤخرًا تأثير شركة "نيتفليكس" على صانعي الأفلام، بمن فيهم زوجها المخرج تايلور هاكفورد، قائلة في حوار سابق: "إن الشركة مدمرة للأشخاص مثل زوجين والمخرجين السينمائيين، لأنهم يريدون مشاهدة أفلامهم في السينما مع الناس لأنه شئ جماعي". وتزوجت هيلين من شريكها تايلور في عشية رأس السنة الجديدة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib