المغرب اليوم  - فيلم يروي قصة ويكيليكس ومؤسسها

فيلم يروي قصة ويكيليكس ومؤسسها

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - فيلم يروي قصة ويكيليكس ومؤسسها

سيدني - وكالات

يؤكد الأسترالي جوليان أسانج مؤسس موقع "ويكيليكس" أنه من المدافعين عن الشفافية ولكن حين أراد مخرج أفلام وثائقية أن يلقي الضوء على الشهرة التي اكتسبها عقب نشر برقيات دبلوماسية أميركية سرية على موقعه لم يسعده ذلك كثيرا. وأراد "ألكس جيبني" أن يتناول قصة أسانج (41 عاما) والموقع الذي أسسه في عام 2006 لتسريب معلومات سرية حصل عليها من مصدر مجهول ولكن لم يلق تعاونا يذكر من أسانج.          وبدأ عرض فيلم "نحن نسرق الأسرار: قصة ويكيليكس" في دورالسينما أمس الجمعة ويشرح كيف سهل الموقع -في ذروة شهرته- نشر الاف من وثائق الحكومة الأميركية بما في ذلك برقيات دبلوماسية وسجلات للجيش الأميريكي خاصة بحربي العراق وأفغانستان.            وسعى جيبني لمقابلة أسانج ليروي قصة ويكيليكس ولكنه وجد صعوبة في إقناعه واضطر في نهاية الأمر لتصوير الفيلم بدونه.            وتحدث المخرج إلى اسانج أكثر من مرة ولكن ليس أمام الكاميرا، وقال إن الصورة التي كونها عن شخصيتة معقدة.            وأضاف جيبني أن أسانج لم يكن سعيدا حين قرر أن يصور الفيلم الوثائقي بدونه بل أنه طلب منه أن يبلغه بما يقوله المشاركون في الفيلم عنه وهو ما وصفه "بمفارقة شديدة".          وأضاف "يفترض أن ويليكس منظمة معنية بالشفافية وهو يطلب مني أن أتعاون معه كأننا أصبحنا الآن شكلا من أشكال أجهزة التجسس".            واكتسب جيبني شهرة كبيرة كمخرج للأفلام الوثائقية على مدارالعقد المنصرم وفي عام 2007 حصل على جائزة أوسكار عن فيلمه (تاكسي إلى الجانب المظلم).

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - فيلم يروي قصة ويكيليكس ومؤسسها  المغرب اليوم  - فيلم يروي قصة ويكيليكس ومؤسسها



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib