المغرب اليوم  - عرض للرسوم المتحركة في مكتبة الإسكندرية

عرض للرسوم المتحركة في مكتبة الإسكندرية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - عرض للرسوم المتحركة في مكتبة الإسكندرية

القاهرة - وكالات

أعلن المركز الإعلامى بمكتبة الإسكندرية عن عرض الرسوم المتحركة من روسيا فى مركز الفنون بالمكتبة، والذى تنظمه "أسيفا مصر" الفرع الإقليمى العربى الأفريقى للاتحاد الدولى للرسوم المتحركة - ASIFA، بالتعاون مع الجمعية الروسية للرسوم المتحركة RAFA. يقول الدكتور محمد غزالة، أستاذ الرسوم المتحركة بكلية الفنون الجميلة جامعة المنيا، ومدير أسيفا مصر عن العرض، هو عبارة عن ثمرة التعاون المشترك ما بين أسيفا مصر والجمعية الروسية للرسوم المتحركة بموسكو، والذى نقدم فيه مجموعة مختارة من أفضل الأفلام القصيرة الروسية التى أنتجت خلال الأعوام القليلة الماضية، والتى تعطى فكرة لجمهورنا المصرى عن المستوى الفنى والتقنى لفن التحريك الروسى، والذى يختلف كلياً من حيث الشكل والأفكار عن سينما التحريك فى الغرب، الذى تعودنا على مشاهدتها فى الأعمال التجارية فى السينما والتلفزيون. يمتد البرنامج لنحو الساعتين، سوف يحتوى على أفلام متنوعة تتناول مواضيع بيئية واجتماعية ونفسية، بأفكار واتجاهات ومحتوى متنوع تناسب الجمهور العريض من الأطفال والشباب، يستضيف العرض الدكتورة ليلى فخرى، رئيس قسم الرسوم المتحركة بالمعهد العالى للسينما بالقاهرة، والتى درست فن التحريك فى روسيا سابقاً، ولديها خبرة وإطلاع على التجربة الروسية فى فن التحريك. وعن منتدى أفلام التحريك الذى تنظمه أسيفا مصر بشكل شهرى للعام الرابع على التوالى فى مكتبة الإسكندرية، يقول غزالة حماسنا للتعاون مع المكتبة كمحفل ثقافى راقى، يحمل رسالة رائدة ومهمة لمنطقتنا العربية، لتكون منصة للإشراف على العالم الخارجى، ولأننا نتشارك سوياً فى هدف توعية أهل المنطقة ثقافياً نحو فنونا وهويتنا، لذلك جاءت مشاركتنا متنوعة، تحتفى بثراء منطقتنا العربية والإفريقية، بالإضافة للاحتفاء بالمنتج العالمى من أفلام التحريك. ويضيف نقدم برنامجا حافلا من أفلام التحريك من مختلف بلدان العالم، وهى من إنتاجات فنانى أسيفا بمختلف ثقافاتهم، مع احتفاء خاص بأفلام الرسوم المتحركة العربية والأفريقية، كوننا نمثل هذه المنطقة، وأدرى بواقعها، ويهمنا أن نعرض تلك الأفلام الأقرب لبيئتنا وهويتنا. مما يذكر أن أسيفا مصر قد تأسست فى 2008 فى الإسكندرية، كأول فرع عربى وأفريقى لأسيفا –الاتحاد الدولى للرسوم المتحركة- لتكون همزة الوصل بين فنانى التحريك فى المنطقة العربية والعالم. كما أنها درجت على استقدام فنانين دوليين للرسوم المتحركة لتقديم ورشات وعروض لأفلامهم فى عدة بلدان عربية وإفريقية من خلال تنظيم تظاهرات فنية وورش تدريبية وشراكات تعاونية مع أكاديميات ومراكز تدريب بالإضافة للمهرجان السينمائية الإقليمية، كان آخرها ورشة التحريك على هامش مهرجان الأقصر الأفريقى. يذكر أن الاتحاد الدولى للرسوم المتحركة-ASIFA- قد تأسس قبل نحو الخمسين عاماً – سنة 1960- فى فرنسا ليكون أول تجمع لفنانى العالم فى مجال الرسوم المتحركة، ينضوى تحت مظلته حتى الآن أكثر من 5000 فنان فى مختلف دول العالم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - عرض للرسوم المتحركة في مكتبة الإسكندرية  المغرب اليوم  - عرض للرسوم المتحركة في مكتبة الإسكندرية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib