المغرب اليوم  - تيتي أول عمل سنمائي لخالد بركات يعرض في الجزائر

"تيتي" أول عمل سنمائي لخالد بركات يعرض في الجزائر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

الجزائر -واج

قدم الاثنين بقاعة ابن زيدون بالجزائر العاصمة أمام الصحافة العرض الأولي لفيلم "تيتي" من إخراج المغني والممثل خالد بركات الذي يخوض بهذا العمل أول تجربة له في السينما . اختار بركات الذي سبق وان مثل في فيلم "القلعة" لمحمد شويخ في هذا العمل الأول له وراء الكاميرا موضوعا دراميا يتناول الطفولة من خلال قصة الالطفل توفيق خاليدي المدعو " تيتي" الذي يضيع من ابويه لحظة غياب قصير لتتحول فجأة حياته إلى جحيم تدفن فيه الأحلام والبراءة حيث يجد نفسه وسط كابوس تسكنه أشباح أدمية مجردة من كل المشاعرالانسانية . تأخذ كاميرا بركات الجمهورعلى مدى ساعة و 40 دقيقة في مغامرة وسط الادغال والعشش التي تقطنها مخلوقات غريبة ومريبة و مثيرة للشفقة أيضا لأنها في واقع الأمر ضحية أقدار . يجد "تيتي" ذو الثلاث سنوات والمنحدر من عائلة ميسورة نفسه في عالم غريب و قذر سيق إليه في لحظة أراد فيها أن يلهو مع جرو كان على متن عربة نقل لكن عند التقاءه بالكلب الصغير تغادر السيارة إلى طريق المجهول و تشاء الظروف أن يسقط الطفل بين أيدي امراة شريرة تقرر الإبقاء عليه طمعا في الفدية. ووسط ديكور سريالي شخصياته تذكر شخصيات ايتوري سكولا الايطالي المشهور في فيلم" قبح و قذرون وأشرار" وبعائلة لتينارديي في قصة " البؤساء" لهيقو تسلط على "الملاك" الصغير كل ألوان العذاب والاستغلال من قبل الأبويين وولديهما. وينجح الطفل من الهروب مع الكلب الوفي "جامبو" صديقه الأبدي ليكتشف المدينة الكبيرة وما تخبئه من أهوال وضياع حيث يلتقي هناك بنماذج مختلفة من أطفال الشوارع... و طيلة تلك الأعوام كانت والدة "تيتي" تتألم و تعاني لفراق فلذة كبدها إلى حد الانهيارالعصبي. اختار المخرج الذي وقع أيضا لسيناريو والحوار وألف الموسيقى مدير تصوير من العيارالثقيل علال يحياوي الذي تفنن كالعادة في تقديم صور جميلة كما عمل مع طاقم تمثيل جمع بين أطفال يمثلون لأول مرة (ادم مسيلي وانس بركات ابن المخرج والطفل الذي أد دورعلي ) مثلوا بطريقة عفوية وصادقة أسماء معروفة . فالي جانب الدورين الرئيسين مليكة بلباي (إلام) و مصطفى لعريبي (الزوج) تعاقبت طيلة أحداث الفيلم وجوه أليفة مثل احمد بين عيسى و ارسلان و عزيزدقة وحميد رماس وزهير بوزرار. فإذا كان مثلا دور ارسلان ورغم قصره مؤثرا إلا أن باقي الممثلين لم يأخذوا حقهم فجاءت بعض الأدوار مقحمة الى جانب ثغرات في السيناريو حيث نجد الأم تترك طفلها لوحده دون تكلف عناء غلق الباب وأيضا ثقل بعض المشاهد في المستشفى . ما قد يعاب أيضا على السيناريو تحميل الطفل أكثر من سنه من خلال حديثه و أجوبته و تأملاته في الحياة و القدر إلى جانب الإفراط في غموض شخصية "الأب" حتى النهاية . رغم هذه النقائص و أيضا الرتبة في بعض المشاهد وتسارع الإحداث مع اقتراب النهاية تبقى تجربة بركات الأولى خطوة جريئة لاقتحام عالم الأضواء من خلال موضوع سلط الضوء على جانب من مشاكل ومعاناة فئة هامة من المجتمع (الأطفال والشباب) مفضلا في نهاية الأمر تغليب الخيرعن الشر. سيقدم العرض الشرفي لهذا الإنتاج المشترك بين الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي و شركة استديو ديرة وبمساهمة الفداتيك مساء اليوم بنفس القاعة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تيتي أول عمل سنمائي لخالد بركات يعرض في الجزائر  المغرب اليوم  - تيتي أول عمل سنمائي لخالد بركات يعرض في الجزائر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تيتي أول عمل سنمائي لخالد بركات يعرض في الجزائر  المغرب اليوم  - تيتي أول عمل سنمائي لخالد بركات يعرض في الجزائر



في إطار تنظيم عرض الأزياء في ميلانو

هايلي بالدوين تتألق خلال مشاركتها في أسبوع الموضة

ميلانو ـ ريتا مهنا
تعد واحدة من أهم عارضات الأزياء الشابة في الوقت الحالي، والتي ظهرت في عروض ميسوني وألبرتا فيريتي هذا الأسبوع، وأثبتت هايلي بالدوين مهاراتها مرة أخرى، الأحد، فقد ظهرت في عرض دولتشي أند غابانا لصيف وربيع 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو.  خطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 20 عامًا، أنظار الحضور وعدسات المصورين على حد سواء، بإطلالتها المثير والأنيقة في ثوب من الشيفون، مع كورسيه من الجلد. وحظيت ملكة المنصة بالاهتمام بفضل إطلالتها الجريئة، التي كشفت عن ملابسها الداخلية السوداء المخفية تحت ثوبها الشفاف، الذي أخفى أيضًا حمالة صدرها عن طريق كورسيه من  الجلد، والتي ترتديه في الأمام ويحيط بخصرها الصغير، مع تنورة سوداء من الشيفون الشفاف، كشفت عن ساقيها الطويلتين والنحيلتين. وأضافت زوجا من الأحذية السوداء ذات كعب صغير، ووضعت  وردة حمراء على شعرها، مع الأقراط اللامعة كإكسسوار مناسب للفستان المذهل، وتركت بالدوين شعرها منسدلا بطبيعته على

GMT 10:44 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا
 المغرب اليوم  - اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا

GMT 11:23 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
 المغرب اليوم  - منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات

GMT 01:39 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib