المغرب اليوم - ثورة الزنج للمخرج طارق تقية يتوج بجائزة سكريب للسينما

"ثورة الزنج" للمخرج طارق تقية يتوج بجائزة "سكريب للسينما"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

الجزائرـ واج

حاز يوم الأربعاء بباريس الفيلم الطويل "ثورة الزنج" لمخرجه الجزائري طارق تقية جائزة "Prix Scribe pour le cinéma" (جائزة "سكريب للسينما") التي تمنح كل عام تكريما للأخوين لوميير مخترعي جهازالسينماتوغراف في 1895 حسبما علم من منتج الفيلم. وتوج الفيلم في احتفالية بفندق "سكريب" الفاخر-الذي احتضن في 1889 أول عرض غير مجاني للأخوين لوميير- نظير"البعد التجريبي والراديكالي لهذا العمل الروائي الحامل لتصور وزخم يغوص في مشاكل العالم وهمومه بكل التزام". ويتطرق "ثورة الزنج" –وهو من إنتاج مشترك جزائري لبناني قطري وفرنسي- في 116 دقيقة إلى قصة المدعو""ابن بطوطة" وهو صحافي جزائري يشتغل في إحدى الجرائد يكلف بمهمة تغطية مظاهرات في الجنوب الجزائري فيجد نفسه يتتبع الانتفاضات المنسية للزنج ضد الخلافة العباسية. ومن أجل استكمال تحقيقه يسافر"ابن بطوطة" إلى بيروت وهناك يلتقي بالفلسطينية نهلة التي كانت لاجئة رفقة عائلتها باليونان والسيد برنس الذي فرمن العراق وكلاهما أجبرتهما الظروف علىالتواجد ببيروت. وتتوج جائزة "سكريب لأجل السينما" -التي تمنحها لجنة تحكيم مكونة من مهنيي سينما ونقاد فن- "الإبداع الشكلي في مجال الفنون الفيلمية من سينما وفيديو وفنون رقمية وأعمال المركبة وغيرها" حسب المنظمين. كما تعطي لجائزة الاعتبار ل"الخصوصية " التي يحملها عمل مرشح لأن يترك بصماته في تاريخ السينما و التصوير الفوتوغرافي وفنون الفيديو. وتم اختيار10 أفلام لطبعة 2013 لجائزة "سكريب من أجل السينما" منها 3-Désastres للمخرج الفرانكو-سويسري الشهير جان لوك-غودار. وكان "ثورة الزنج" (2013) قد تحصل على الجائزة الكبرى في المنافسة الدولية للمهرجان السينمائي الدولي ال28 "Entrevue Belfort" الذي جرت فعالياتها من 30 نوفمبر إلى 8 ديسمبر. كما نافس هذا الفيلم مؤخرا في الدورة ال8 لمهرجان روما السينمائي الدولي بإيطاليا وأيضا في الدورة ال3 لمهرجان "سينيموندو" السينمائي بروما حيث حل طارق تقية ضيفا خاصا. ومن جهة أخرى سيشارك "ثورة الزنج" في الدورة ال43 لمهرجان روتردام السينمائي الدولي (هولندا) من 22 جانفي إلى 2 فيفري 2014 في قسم Spectrum الذي "يسلط الضوء على السينما العالمية من خلال أفلام طويلة مبدعة ومعاصرة لمخرجين قدموا مساهمة أساسية للثقافة السينمائية الدولية" حسب الموقع الإلكتروني للمهرجان. بدأ طارق تقية مسيرته السينمائية في 1992 بفيلمه القصير "Kech’mouvement" حيث كان يشتغل من قبل مصورا فوتوغرافيا لعدد من الجرائد. وفي 2006 أخرج عمله الطويل الأول "روما ولا نتوما" الذي شارك في مهرجان موسترا بالبندقية (إيطاليا) وفي 2008 فيلمه القصير"Inland".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - ثورة الزنج للمخرج طارق تقية يتوج بجائزة سكريب للسينما المغرب اليوم - ثورة الزنج للمخرج طارق تقية يتوج بجائزة سكريب للسينما



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - ثورة الزنج للمخرج طارق تقية يتوج بجائزة سكريب للسينما المغرب اليوم - ثورة الزنج للمخرج طارق تقية يتوج بجائزة سكريب للسينما



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib