المغرب اليوم - سورية تشارك بعرض ليلي داخلي في مهرجان المسرح العربي في الشارقة

سورية تشارك بعرض "ليلي داخلي" في مهرجان المسرح العربي في الشارقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سورية تشارك بعرض

دمشق - سانا

يشارك العرض السوري "ليلي داخلي" للمخرج سامر محمد إسماعيل في الدورة السادسة لمهرجان المسرح العربي بالشارقة الذي سيعقد في الفترة الواقعة بين العاشر والسادس عشر من الشهر الجاري وذلك بعد مشاركة العرض اللافتة مؤخرا في الدورة السادسة عشرة لأيام قرطاج المسرحية حيث يقوم بتمثيل هذا العرض كل من الفنانين روبين عيسى وبسام البدر. وسيقدم هذا العرض مرتين يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين في تمام الساعة السادسة على مسرح معهد الفنون بالشارقة حيث سيسبقه مؤتمر صحفي موسع إذ تسعى مسرحية "ليلي داخلي" لأن تكون بمثابة احتجاج علني على براعة النخب الانتهازية عبر مونولوج تلقيه امرأة في عيد زواجها العاشر على زوجها المثقف المنتمي بقوة لعالم النخبة والذي يمزج بخبث بين طبقة رجال الأعمال وصفقات تبييض الأموال والنجومية التلفزيونية من جهة وبين طبقة "الإنتلجنسيا" المثقفة ذي النزعة التقدمية من جهة أخرى وذلك بحسب مخرجها سامر محمد إسماعيل. وقال إسماعيل في تصريح لسانا.. "تحاول هذه المسرحية أن تشكل وقفة صريحة مع الذات تقدم عبر مادة غنية على الخشبة ضمن معطيات معاصرة يكون فيها المسرح وجها لوجه مع السينما والفيديو والفوتوغراف والإنترنت بعيداً عن استعمال هذه المعطيات كعناصر تزيينية حيث ستكون السينما والصورة في جوهر بنية العرض المسرحي". وكشف مخرج "ليلي داخلي" أن العرض سيشارك أيضاً في مهرجان الربيع بمدينة قابس التونسية حيث تلقى هذا العمل دعوات عدة منذ تقديمه لأول مرة في آذار الماضي على خشبة مسرح القباني بدمشق وبعدها على خشبة المسرح القومي باللاذقية محققا حضورا كبيرا للمسرح السوري المعاصر وكنموذج متمرد على الأشكال المسرحية التقليدية. وأضاف صاحب "متسول الضوء".. مشاركتنا كفرقة للمسرح القومي بدمشق في مهرجان المسرح العربي بالشارقة وقبلها في مهرجان قرطاج الدولي هي دليل قاطع على إرادة الحياة عند السوريين وعلى نجاح المسرح في مواجهة العنف والخطاب الدموي وأتمنى أن يكون العرض على مستوى سمعة المسرح السوري الذي قدم منذ تأسيس المسرح القومي عام 1960 عشرات العروض المهمة على يد أهم الفنانين. وقال اسماعيل.. "إن وجودنا في مهرجان الشارقة كعرض من أهم العروض العربية لعام 2013 كفرقة للمسرح القومي بدمشق يؤكد على الدور الحضاري الذي تلعبه السورية ومديرية المسارح والموسيقا في تقديم كل العون والدعم اللازم لتجارب جريئة سواء على مستوى الشكل أو المضمون فمهرجان الشارقة المسرحي من أهم المهرجانات الدولية والعربية للمسرح وهو فعالية رفيعة المستوى من حيث العروض المشاركة من العالم العربي وضيوفه ولجان تحكيمية من أوروبا وأفريقيا وآسيا إلى جانب أقانيم المسرح العربي الذين سنحظى بلقائهم في هذه الفعالية الهامة". وأوضح صاحب "أطلس لأسمائكِ الحسنى".. أن العرض في "ليلي داخلي" عبارة عن خطبة لاذعة بلهجة شامية بيضاء وهو وقفة صراحة مع الذات السورية وقال.. "أحاول مع الممثلة روبين عيسى والفنان بسام البدر والروائي خليل صويلح تقديم مادة غنية على الخشبة عبر معطيات معاصرة يكون فيها المسرح وجها لوجه مع السينما والفيديو والفوتوغراف والإنترنت وعناصر متعددة استخدمها هنا لتحقيق العرض بعيدا عن استعمال هذه المعطيات كعناصر إضافية أو مقحمة على بنية المسرحية بل لتكون السينما والصورة في جوهر بنية العرض المسرحي". وتنطلق الدورة السادسة من مهرجان المسرح العربي في الشارقة غدا وكانت الدورات السابقة اقيمت في القاهرة وتونس وبيروت وعمان وتنظمه الهيئة العربية للمسرح حيث يكرم المهرجان هذا العام 23 كاتب نص مسرحي من الوطن العربي وذلك لما قدموه من إنجازات في مجال المسرح العربي فأغنوا مسيرة المسرح بأعمال ذات قيمة كبيرة ويشهد المهرجان مؤتمرا فكريا دوليا بعنوان "المسرح والهويات الثقافية" ويشارك فيه باحثون عرب إلى جانب باحثين من الفلبين وأندونيسيا وبنغلادش وغينيا وبريطانيا وإيران ويستضيف في هذه الدورة 11 عرضا مسرحيا تسعة منها للمنافسة على جائزة أفضل عرض مسرحي عربي للعام 2013 واثنان خارج المسابقة إضافة لعروض شعبية إذ يعد مهرجان المسرح العربي الملتقى الأهم على خارطة مهرجانات المسرح كون قائمته تمتلئ بفعاليات فنية وفكرية هامة تجمع المسرحيين والمبدعين لتقدم لهم نتاجات متعددة النكهات يجمع بينها الإبداع. أما العروض المتنافسة إلى جانب العرض السوري "ليلي داخلي" فهي عرض الجميلات إخراج صونيا الجزائر.. ريتشارد الثالث. إخراج جعفر القاسمي تونس. بالإضافة إلى حلم بلاستيك إخراج شادي الدالي مصر.. 80درجة إخراج علية الخالدي لبنان.. ع الخشب إخراج زيد خليل مصطفى الأردن.. عربانة إخراج عماد محمد العراق.. دومينو إخراج مروان عبد الله صالح الإمارات.. نهارات علول إخراج حسن رجب الإمارات.. عندما صمت عبد الله الحكواتي إخراج حسين عبد خليل البحرين.. الدرس إخراج غازي الزغباني تونس. يذكر أن عرض ليلي داخلي من إنتاج مديرية المسارح والموسيقا المسرح القومي بالتعاون مع تجمع فرقة أشجار المسرحي وهو من إعداد وسينوغرافيا وإخراج سامر محمد إسماعيل تمثيل.. روبين عيسى وبسام البدر دراما تورج خليل صويلح ديكور زهير العربي إضاءة نصر الله سفر تقنيات فيديو وإنترنت أدهم سفر تنفيذ تقنيات نوفل حسين مخرج مساعد سوزان سلمان مكياج سلوى عطا الله تنفيذ فني ريم أحمد أزياء.. ميرال دير أركليان.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - سورية تشارك بعرض ليلي داخلي في مهرجان المسرح العربي في الشارقة المغرب اليوم - سورية تشارك بعرض ليلي داخلي في مهرجان المسرح العربي في الشارقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - سورية تشارك بعرض ليلي داخلي في مهرجان المسرح العربي في الشارقة المغرب اليوم - سورية تشارك بعرض ليلي داخلي في مهرجان المسرح العربي في الشارقة



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib