المغرب اليوم  - عرض فيلم السلم والحيوان في أسبوع السينما الأردنية

عرض فيلم "السلم والحيوان" في أسبوع السينما الأردنية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - عرض فيلم

الزرقاء - بترا

بدأت مساء الثلاثاء في مقر فرقة الزرقاء للفنون المسرحية عروض أسبوع السينما الأردنية التي نظمتها الفرقة بالتعاون مع مديرية الفنون والمسرح والهيئة الملكية للأفلام . وافتتح فيلم السلم والحيوان للمخرج سيف الساحر العروض السينمائية بحضور كاتب السيناريو محمد صبيح، حيث ينتقد الفيلم الحائز على جائزة أفضل سيناريو في مهرجان الأفلام الأردنية الأول، واقع الفن الأردني والطريق الوعر الذي يجد الفنان الأردني نفسه فيه ، وعدم الاعتراف بحقوق الفنانين الأردنيين . ويتحدث الفيلم عن شاب تخرج حديثا من معهد التمثيل يفيض بالطاقة والحيوية والرغبة في تجسيد الأدوار للتعبير عن قضايا وهموم المجتمع ، حيث يتعامل مع الفن بجدية نابعة من مفاهيمه التي تلقاها في تعليمه، الا أنه يواجه بصدمة حينما يجد ان واقع الفن مغاير تماما لما رسخ في عقله ووجدانه . ويضع الفيلم المشاهد أمام مفارقة في اطار ما يعرف بالكوميديا السوداء ، حيث ان الشاب المتفوق، يجد نفسه في دور كومبارس في أحد المسلسلات، ويتلقى أجرا يقل عن ما يتلقاه صاحب أحد الحيوانات الذي يشارك باستمرار في الأدوار . والفيلم عبارة عن صرخة تنبيه لضرورة اعادة الاهتمام بالفن والفنانين لإنتاج أعمال لائقة ترتقي بأذواق الناس وتسهم في رفد الحركة الثقافية بثقافة بصرية ذات سوية عالية، ويبين ان الفنانين الأردنيين يتمتعون بقدر من الحرفية والمهنية التي تؤهلهم لإخراج أعمال ريادية بفنيات عالية . كما تناول الفيلم الثاني للمخرج علاء ربابعة والكاتبة حنان الشيخ ، قصة فتاة يضعها القدر في مواجهة عاتية مع تقلبات الحياة وظروفها المتغيرة والواقع المفعم بثقافة ذكورية لا تترك مجالا للأنثى للتعبير عن همومها وأحلامها . والفتاة التي تموت والدتها منذ الصغر وتعيش وحيدة مع الأب والأخ ، يتم حرمانها من التعليم بحجة المحافظة عليها وعدم التعرض لها، ما يخلق لديها شعورا مضاعفا بالضعف وعدم الثقة بالنفس ويولد لديها مشاعر غضب مكبوتة تود الافراج عنها ذات يوم . وينتقد الفيلم واقع المرأة في العالم العربي ويسلط الضوء على قضاياها وحقوقها في التعليم والعمل وممارسة حريتها لتعزيز قدراتها وتمكينها من مواجهة المتغيرات والظروف الطارئة التي يمر بها الانسان في جميع مراحل الحياة . وجرى في ختام عرض الفيلمين اللذين تابعهما جمع من الفنانين والكتاب والمهتمين، نقاش حول الفيلمين والقضايا التي عبرا عنها، فيما سلم رئيس الفرقة المخرج خالد المسلماني درعا تكريميا للكاتب محمد صبيح .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - عرض فيلم السلم والحيوان في أسبوع السينما الأردنية  المغرب اليوم  - عرض فيلم السلم والحيوان في أسبوع السينما الأردنية



 المغرب اليوم  -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار بفستان بولكا دوت ميدي" الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وفي الوقت نفسه، في مهرجان مونتي كارلو التلفزيوني، تحدثت هيلين عن وجهات نظرها المتطورة عن الحركة النسائية في محادثة مع هوليوود ريبورتر. وقالت : "لقد عشت دائمًا حياتي كمدافعة عن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - عرض فيلم السلم والحيوان في أسبوع السينما الأردنية  المغرب اليوم  - عرض فيلم السلم والحيوان في أسبوع السينما الأردنية



GMT 05:43 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى خيام السفاري
 المغرب اليوم  - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى خيام السفاري

GMT 05:14 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

بدء معرض "ميزون أسولين" للتحف الإيطالية

GMT 03:12 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

موقع "تريب أدفيزر " يوضح الرحلات الأكثر شعبية

GMT 20:47 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

طرح هاتف "نوكيا 3310" في العالم العربي بسعر كبير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib