المغرب اليوم  - مخيم نهر البارد يروي حقيقة ما حدث على الأرض

"مخيم نهر البارد يروي" حقيقة ما حدث على الأرض

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

رام الله - وفا

قد لا يكون لفيلم 'نهر البارد يروي' علاقة بالأوضاع التي يعيشها اليوم أبناء شعبنا في مخيم اليرموك جنوب دمشق، غير أنه يروي معاناة شبيهة إلى حد ما، تتمثل في الهروب والحصار والتدمير، وسعي اللاجئين المتواصل في البحث عن حياة كريمة، بعيدا عن نكبة جديدة، وإن كانت فلتكن للوطن. الفيلم الوثائقي 'مخيم نهر البارد يروي'، للمخرجة الفلسطينية ساندرا ماضي، الذي عرض، مساء الثلاثاء، في متحف محمود درويش، يتزامن مع الأحداث الصعبة التي يمر بها شعبنا في مخيم اليرموك، الذين يعانون الحصار والتجويع والتهجير. يروي الفيلم في 80 دقيقة، أحداث ومعانات عاشها أهالي مخيم نهر البارد على مدار 5 سنوات، من التدمير الذي لحق به إبان الحرب التي دارت بين الجيش اللبناني وجماعة 'فتح الإسلام' التي جعلت من المخيم مقرا لها، عام 2007، مخلفة تشريد الأهالي، وتدمير المنازل، وسيطرة الجيش الكاملة على المخيم. جسدت المخرجة ماضي خلال عملها الوثائقي التكاتف والتضامن والحراك المشترك والجهود بين أهالي المخيم، من خلال وجودها بينهم في الاعتصامات والاجتماعات، والمسيرات السلمية، وتشيع جثامين شهداء المخيم. وتنقلت كاميرا الفيلم بين شوارع المخيم وسط الخوف والدمار، وأزيز الرصاص والملاحقات التي كان يقوم بها الجيش أحيانا، لنقل إصرار أهالي المخيم، بالحصول على حقوقهم ومطالبهم الشرعية، فعاشت المخرجة ساندرا عن قرب يوميات الاعتصام المفتوح الذي قادته مجموعة من شباب المخيم، وأبناء الفصائل حتى استجابت الدولة اللبنانية لمطالب المعتصمين، وعلى رأسها إلغاء نظام التصاريح لسكان المخيم وتخفيف الوجود العسكري، وتسليم عدة مناطق داخل المخيم للأهالي، وإطلاق سراح الشباب الذين تم اعتقالهم. وشهد الفيلم على إصرار شباب المخيم في بقائهم معتصمين أمام المخيم لإنجاح مسعاهم، مطلقين بصيص أمل إيجابي لتغيير الظروف الصعبة التي عاشوها طويلا، ليتمكن أهالي المخيم البالغ عددهم 45 ألفا، من العودة للعيش في المخيم بعد أن كان واحة من السلم والتآخي مع كافة المناطق الموجودة حوله، منتظرين إعادة إعمار المخيم بشكل كامل كما وعدت الحكومة اللبنانية. واعتبرت ماضي فيلمها تحد من نوع خاص، ولم تهدف كما قالت إلى عرض للعضلات الفنية، بل حدث إنساني كون فيلمها وثائقي حواري، استخدمت لتصويره كاميرا صغيرة لصعوبة إدخال أي معدات للمخيم في ذلك الوقت. وقالت إن الهدف الرئيسي من وراء إخراج فيلمها هو 'هجوم الإعلام اللبناني على اللاجئين الفلسطينيين في المخيم، ووصفه لهم بالشيطنة والهجوم على الجيش اللبناني، وعدم نقل الصورة الحقيقة لما يحدث'. ساندرا ماضي هي مخرجة وممثلة وكاتبة فلسطينية، ولدت في عمان، بدأت مشوارها الفني بمجال المسرح حيث قدمت 18 عملا مسرحيا، وأعمال عديدة لمسرح الطفل وعدة أعمال تلفزيونية، شاركت بالعديد من المهرجانات العربية والدولية، حصدت عدة جوائز كأفضل ممثلة، أنتجت عدة برامج تلفزيونية ووثائقية لصالح عدة محطات فضائية، تعمل كمخرجة أفلام تسجيلية مستقلة في رصيدها من الأفلام 'بعيدا عن هنا' ، 'قمر 14' ، 'ذاكرة مثقوبة'، و'نهر البارد مخيم اعتقال'.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مخيم نهر البارد يروي حقيقة ما حدث على الأرض  المغرب اليوم  - مخيم نهر البارد يروي حقيقة ما حدث على الأرض



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة فانيتي فير مع أورلاندو بلوم

كاتي بيري تخطف الأنظار بفستانها البني الأنيق

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت كاتي بيري الأنظار، أثناء حضورها حفلة فانيتي فير، مرتدية فستانًا باللون البني اللامع، من تصميم جان بول غوتييه، ويضم الفستان فتحة ساق تصل إلى الفخذ، وخيوطًا متدلية كثيفة تغطي الساقين بشكل عشوائي. وانتعلت حذاءً ذا كعبًا عاليًا باللون الأسود. ووضعت بيري اكسسوارَا مكونًا من خواتم من لورين شوارتز، وأقراط من صنع جواهر عوفيرا. ووضعت ماكياج على بشرتها الصافية ذات العيون الزرقاء، ويضم ظل جفون برونزي ذهبي، وأحمر خدود وردي، وأحمر شفاه خوخي لامع. ووقفت بيري لالتقاط صورها، وكانت رائعة، ولكنها عندما انحنت، بدا كما لو أنها عانت من خلل في الثوب، وكأنه مقطوع من دون قصد، وهو ما جعلها مثار سخرية وسائل التواصل الاجتماعي. والتقت بيري مع حبيبها الممثل أورلاندو بلوم خلال الحفلة، حيث حضرت مع صديقها ديريك بلاسبيرغ. وشوهد الثنائي على السجادة الحمراء معًا من قبل، وفقا لمجلة غاست غاريد. وبلوم انضم للجميلة الشقراء في وقت…

GMT 02:31 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

عائشة بلهاشمي تكشف تفاصيل دخول مجال الاكسسوارات
 المغرب اليوم  - عائشة بلهاشمي تكشف تفاصيل دخول مجال الاكسسوارات

GMT 01:56 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

أفضل المنتجعات الفاخرة في مختلف أنحاء العالم
 المغرب اليوم  - أفضل المنتجعات الفاخرة في مختلف أنحاء العالم

GMT 05:13 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

دونالد ترامب يؤكد عدم تواصله مع روسيا منذ 10 أعوام
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يؤكد عدم تواصله مع روسيا منذ 10 أعوام
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 08:18 2017 الإثنين ,27 شباط / فبراير

"لينوفو" تكشف عن هاتفي موتو "جي 5" وموتو "جي 5 بلس"

GMT 07:47 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

أزياء زهير مراد تنافس الكبار في عالم الأزياء
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib