المغرب اليوم  - يا خيل الله وفجر 19 فبراير التهميش الاجتماعي مصدر الإرهاب

يا خيل الله وفجر 19 فبراير التهميش الاجتماعي مصدر الإرهاب

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - يا خيل الله وفجر 19 فبراير التهميش الاجتماعي مصدر الإرهاب

طنجة ـ وكالات

ينبه فيلما "يا خيل الله" لنبيل عيوش و"فجر 19 فبراير" لأنور معتصم، اللذان عرضا في طنجة شمال المغرب، إلى عواقب التهميش الاجتماعي الكارثية.ويحاول الفيلم الأول بطريقة غير نمطية رسم بورتريهات انتحاريي الدار البيضاء في 16 مايو 2003.وامتلأت قاعة سينما "روكسي" التاريخية، التي بناها الإسبان أيام الاستعمار منتصف القرن الماضي، عن آخرها (800 مقعد) بحضور مخرج الفيلم وفريق الممثلين الذين ينحدر غالبيتهم من حي سيدي مومن العشوائي، الذي أخرج الانتحاريين الحقيقيين سنة 2003.ويعود الفيلم، الذي يتزامن مع الذكرى العاشرة لتفجيرات الدار البيضاء، بالتحديد إلى سنة 1994، لرسم سيرة أطفال حي صفيحي مهمش في أكبر مدينة من حيث المساحة والسكان في المغرب.ويرصد فيلم "يا خيل الله" تطور شخصيات أطفال حي سيدي مومن، ومن بينهم طارق وحميد اللذان تحولا بعد ذلك إلى قنابل بشرية بسبب الفقر وتفكك الأسرة وتسلط الأمن والاغتصاب والفكر المتطرف.ويؤكد عيوش أن "الفيلم حاول الرجوع إلى تلك الذاكرة لكن عبر الجهة الأخرى للموضوع".من جهته، حاول فيلم "فجر 19 فبراير" الطويل (72 دقيقة)، مقاربة التهميش وغياب العدالة الاجتماعية بطريقته الخاصة، وعرف إقبالا مهما من طرف مهنيي السينما والجمهور أثناء عرضه خلال المهرجان.ويرسم الفيلم، الذي يتشابه عنوانه مع اسم "حركة 20 فبراير الاحتجاجية" في المغرب، بورتريهات ستة أشخاص تعرضوا للتهميش والرفض من طرف المجتمع المغربي بسبب ظروفهم الاجتماعية، والنظرة التي يحملها هذا المجتمع عن تلك الظروف، ومن بينها الإعاقة والاغتصاب.ويقول معتصم إن "فيلمي ليس سياسيا، بل هو إنساني، واختيار 19 فبراير هو بمثابة غمزة لحركة 20 فبراير التي، رغم مطالبها التي كانت جيدة، اهتمت بالسياسي أكثر من الاجتماعي والإنساني".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - يا خيل الله وفجر 19 فبراير التهميش الاجتماعي مصدر الإرهاب  المغرب اليوم  - يا خيل الله وفجر 19 فبراير التهميش الاجتماعي مصدر الإرهاب



 المغرب اليوم  -

بعد انهيار علاقتها مع خطيبها إيغور تاراباسوف

ليندسي لوهان تتألق بفستان مطبوع بالأزهار في "كان"

باريس - مارينا منصف
تألقت الفنانة ليندسي لوهان عند حضور حفلة Grisogono Love On The Rocks ، خلال مهرجان "كان" السينمائي السنوي السبعين ، الثلاثاء ، وارتدت لوهان فستان مزخرف بالأزهار مع رقبة عالية مع ذيل قصير. وظهرت لوهان بالفستان فتحة أمامية كشفت عن ساقيها ، وربطت شعرها في ذيل حصان وانسدلت خصلات منه على جانبي وجهها، وأبرزت النجمة عيونها الزرقة بمحدد العيون الأسود ، وحملت النجمة مخلب ذهبي مع مانيكير أحمر مشرق، ووقفت في الحفل لتلتقط صور مع الضيوف في المكان. وأوضح أحد المصادر أن لوهان تشارك أحد الشركاء من أجل نتفليكس في David Unger's Three Six Zero party، قائلًا "إنهم يكتبون العمل يوميًا أثناء تواجد لوهان في المدينة ، ويتحدث العمل الفني عن 3 أميرات من مختلف الأعمار، وهي تخطط للتمثيل والإخراج مباشرة لكنها لم تقرر بعد، وتذهب النجمة إلى موسكو لرؤية بعض الأشخاص الذين يشاركون معها في هذا العمل".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - يا خيل الله وفجر 19 فبراير التهميش الاجتماعي مصدر الإرهاب  المغرب اليوم  - يا خيل الله وفجر 19 فبراير التهميش الاجتماعي مصدر الإرهاب



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib