المغرب اليوم - إعتقال رئيس جمعية حقوقية على إحتجاجات السوريين في بني انصار

إعتقال رئيس جمعية حقوقية على إحتجاجات السوريين في بني انصار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إعتقال رئيس جمعية حقوقية على إحتجاجات السوريين في بني انصار

الناضور - المغرب اليوم

أحالت الشرطة القضائية لمدينة بني أنصار على انظار النيابة العامة بابتدائية الناظور أول أمس رئيس "جمعية الريف الكبير لحقوق الانسان"، بعد اعتقاله مساء الخميس على هامش الاحتجاجات التي نظمها اللاجئون السوريون عند المعبر الحدودي بني أنصار.وقالت مصادر مطلعة أن رئيس الجمعية سعيد شرامطي قررت النيابة العامة الاحتفاظ به رهن الاعتقال الاحتياطي وحدد اليوم الاثنين لعقد أولى جلسات محاكمته بابتدائية الناظور، بتهمة إهانة هيئة منظمة والعصيان وتهم أخرى، قالت مصادر مطلعة أن لها علاقة بالاحتجاجات الاخيرة للسوريين، شرامطي وفي اتصال هاتفي مع "اليوم24" قبيل تقديمه أمام أنظار النيابة العامة قال بأنه، يستشعر إحالته على السجن، نظرا لمجموعة من المعطيات المتوفرة لديه. شرامطي الذي يشغل أيضا في الجمعية غير مرخص لها "اللجنة الوطنية لتحرير سبتة ومليلية والجزر" منصب المنسق، يعتبر  المطلوب رقم واحد لدى سلطات الاحتلال الاسباني بمليلية في هذه اللجنة،  إلى جانب البرلماني يحيى يحيى ورئيس بلدية بني أنصار بعد رشق قوات الشرطة بالحجارة و بتر يد تمثال "استوبنيان" بالمدينة المحتلة.وكانت سلطات الاحتلال طالبت مرارا باعتقال شرامطي على خلفية تلك الأحداث، خاصة بعد اتهامه بمسؤوليته بتحريك مجموعة من الموالين للجنة داخل المدينة المحتلة لإثارة الشغب بها والاعتداء على رجال الشرطة والحرس المدني الموجودين بالمعابر الحدودية، وكانت النيابة العامة قد حركت في وقت سابق متابعة قضائية في حق الاثنين واصدرت ابتدائية الناظور حكما بالسجن النافذ سنة ونصف في حق شرامطي في انظار الحكم الاستئنافي قبل أن يتعرض للاعتقال مجددا. من جانبه كشف المكتب المسير للجمعية في بيان له توصلت "اليوم24" بنسخة منه، أن سبب اعتقال شرامطي هو رصده لمجموعة من الخروقات التي ارتكبها الأمن المغربي ضد اللاجئين السوريين الذين حاولوا اقتحام معبر بني أنصار في إتجاه مليلية المحتلة، واعتبر المكتب هذا الاعتقال "تعسفيا"، موردا في  البيان  نفسه مجموعة من الحالات والأسماء لسوريين قال بأن عناصر أمنية ببني أنصار اعتدت عليها في الوقت الذي "سمح فيه العاهل المغربي بولوج السوريين لأرض المملكة والتعايش مع المغاربة". " نقل عن و م ع"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - إعتقال رئيس جمعية حقوقية على إحتجاجات السوريين في بني انصار المغرب اليوم - إعتقال رئيس جمعية حقوقية على إحتجاجات السوريين في بني انصار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - إعتقال رئيس جمعية حقوقية على إحتجاجات السوريين في بني انصار المغرب اليوم - إعتقال رئيس جمعية حقوقية على إحتجاجات السوريين في بني انصار



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib