المغرب اليوم - الأمن الثقافيُّ أساس وركيزة التنمية المستدامة

الدكتور فيصل طالب لـ"المغرب اليوم":

الأمن الثقافيُّ أساس وركيزة التنمية المستدامة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأمن الثقافيُّ أساس وركيزة التنمية المستدامة

مدير عامِّ وزارة الثقافة اللبنانية فيصل طالب
الشارقة - المغرب اليوم

أكَّدَ مدير عامِّ وزارة الثقافة اللبنانية الدكتور فيصل طالب في مقابلة مع "المغرب اليوم" أن الأمن الثقافيَّ وحماية الثقافة هو الأساس والركيزة الأولى لتحقيق التنمية المستدامة، والنهوض بأي مجتمع، مشدّدًا على أن الثقافة ليست ترفًا فكريًا أو عارضيًا، وإنِّما هي العمق وركيزة البناء والتطوير، مشدّدًا على أن الثقافة ليست للثقافة بل للتطوير والبناء وخير المجتمعات، حتى تتمكن من التعبير عن نفسها وعن طموحات أبنائها، بالشكل الذي يليق بها وبتاريخها.
واعتبر الدكتور فيصل طالب أن ريادة لبنان في المجال الثقافي وفي صناعة الكتب والنشر الطباعة في العالم العربي تعود أساسًا إلى مناخ الحريّة الذي يعيشه لبنان، وتميز به على مَرّ تاريخه، وهو ما جعل ظاهرة النشر والطباعة والتصميم في لبنان  تنمو وتستمر، وتحظى بمكانتها التي هي عليها اليوم.
وبشأن دور وأهمية المعارض والثقافة في توحيد الشعوب في زمن التجاذبات السياسية والطائفية، أكَّد مدير عامّ وزارة الثقافة اللبنانية أن "الثقافة هي التي يجب أن تقود"، وهي التي يعُوّل عليها من أجل نشوء التنمية المستدامة، مشدّدًا على أنه "لا تنمية لأي مجتمع من دون أمن ثقافي، وحماية ثقافية".
واعتبر الدكتور طالب أن "الموضوع الثقافي ليس ترفًا فكريًا أو هامشًا أو عارضًا أو ترف صالونات كما يقال عنه، مشدّدًا على أن الثقافة ليست للثقافة بل للتطوير والبناء وخير المجتمعات، حتى تتمكن من التعبير عن نفسها وعن طموحات أبنائها، بالشكل الذي يليق بها وبتاريخها وعراقة حضارتها".
وأوضح مدير عامّ وزارة الثقافة اللبنانية أنه "لا يمكن للمثقف أن يكتفي بدور الناقل السلبي للأحداث من دون فعل فيها، فالكاميرا الفوتوغرافية تستطيع أن تنقل بشكل انطباعي أيّ شيء، أمّا دور المثقف فأكبر من ذلك بكثير فهو ينطلق من الواقع، لكنَّه يضع رؤاه التي تنقل هذا الواقع من الواقع إلى المُرتجَى".
واعتبر مدير عامّ وزارة الثقافة اللبنانية أن اختيار لبنان ضيف شرف في الدورة الأخيرة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب ينمّ عن التقدير للدور الثقافي الذي اضطلع به لبنان على مر التاريخ، وعن إرثه الثقافي الوفير الذي استطاع به لبنان أن يسهم إسهامًا كبيرًا في ثقافته العربية والعالمية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الأمن الثقافيُّ أساس وركيزة التنمية المستدامة المغرب اليوم - الأمن الثقافيُّ أساس وركيزة التنمية المستدامة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الأمن الثقافيُّ أساس وركيزة التنمية المستدامة المغرب اليوم - الأمن الثقافيُّ أساس وركيزة التنمية المستدامة



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تتألق في بدلة بيضاء خلال حفلة خيرية

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 05:03 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تطرح شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
المغرب اليوم - سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib