دراسة تكشف دور الصيام في الحفاظ على صحة الدماغ

يؤدي لتجنب التهاب الخلايا الدبقية المسببة للشيخوخة

دراسة تكشف دور الصيام في الحفاظ على صحة الدماغ

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة تكشف دور الصيام في الحفاظ على صحة الدماغ

الصيام وتقليل الدسم
لندن ـ كاتيا حداد

توصلت أبحاث علمية حديثة إلى أن الصيام يساعد في الحفاظ على صحة الدماغ، فقد أظهرت دراسة أجريت في هولندا، أن إتباع نظام غذائي قليل الدسم يحتوي على سعرات حرارية أقل بنسبة 40 في المائة يقلل من التهاب خلايا الدماغ وفقا للتجارب على الفئران، ويضيف البحث أن هذه الأنظمة الغذائية تساعد أيضًا على تعزيز وظائف أنسجة الدماغ.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قال المشرف الرئيسي على الدراسة الدكتور بار إغين من المركز الطبي الجامعي في جرونينجن في هولندا "من خلال تجاربنا على الفئران كشفت النتائج إتباع نظام غذائي قليل الدسم مع تناول كميات محدودة من السعرات الحرارية أدى إلى التغلب على التهاب الخلايا الدبقية الصغيرة المسببة للشيخوخة الذي لا يمكن منعه إلا بذلك"، وأضاف "أن أتباع نظام غذائي منخفض الدهون في حد ذاته لم يكن كافيا لمنع هذه التغييرات."كما تشير النتائج إلى أن خفض السعرات الحرارية كان أكثر فعالية في الحفاظ على صحة الدماغ من ممارسة الرياضة.

وتجدر الإشارة إلى أن الخلايا الدبقية هي نوع من الخلايا في الدماغ تساعد على الحفاظ على الوظائف المناسبة للأنسجة، وربط الخلايا العصبية وتثبيتها، والتخلص من الخلايا العصبية الميتة،حيث تُهاجم الخلايا الغريبة والجراثيم، وقد يرجع التهاب أنسجة الدماغ للتصلب المتعدد والتهاب الدماغ "Rasmussen"، والتي يمكن أن تسبب النوبات والخرف في نهاية المطاف.

ويضيف الدكتور بار إغين: "فقط عندما تكون كمية الدهون والسعرات الحرارية محدودة، يمكن منع التغييرات المستحثة التي تسرع من عملية الشيخوخة"، كما اشار الباحثون إلى أن الفئران في دراستهم- التي نشرت في دورية "Frontiers in Molecular Neuroscience"- اتبعوا نوعًا واحدًا من النظام الغذائي ومن غير الواضح ما إذا كان التحول في خطة الأكل قليل الدسم يمكن أن يعكس تأثيرات استهلاك الأطعمة الدهنية غير الصحية كما أن الباحثين غير متأكدين مما إذا كانت النظام الغذائي قليل الدسم يمكن ان يؤثر على أدائهم الإدراكي.

وتابع الدكتور إيغين: 'ومع ذلك، فإن هذه البيانات تظهر أن محتوى الدهون في غذاء الفئران يعد ايجابيا من حيث الآثار الضارة للشيخوخة على الدماغ". موضحا: "فقط عندما يكون محتوى الدهون ومقدار السعرات الحرارية محدودة، يمكن منع التغييرات التي تسببها الشيخوخة في الخلايا الدبقية الصغيرة".

وكشف الباحثون أن الفئران في تجاربهم تتراوح عمرها بين ستة أشهر أو اقل وتم تعرضهم لأنظمة غذائية مرتفعة أو قليلة الدسم.ثم قاموا بتحليل تأثير هذه الحميات على التهاب الدماغ، وقد تكررت هذه التجربة في فئران عمرها سنتان، حيث تم السماح لهم بالوصول إلى عجلة تشغيل يمكنهم استخدامها حسب رغبتهم، أو خفض كمية السعرات الحرارية التي يستهلكونها بنسبة 40 في المائة.

ولفت الباحثون إلى أن دماغ الإنسان تُصاب بالشيخوخة عند بلوغه سن الـ25 عامًا في بحث تم نشره الشهر الماضي حيث وجدت دراسة في جامعة لانكستر أن السائل النخاعي (CSF)، الموجود في الدماغ والحبل الشوكي، يغير من سرعة حركته لدى الأشخاص الأكبر سنًا من منتصف العشرينات، وترتبط هذه الحركات بالتنفس ومعدلات ضربات القلب، مع تغييرات في السائل النخاعي التي ترتبط بالتصلب المتعدد وارتفاع ضغط الدم.

ومن غير الواضح ما إذا كانت هذه التغييرات المرتبطة بالـسائل النخاعي مرتبطة باضطرابات الدماغ التي تؤثر عادة على كبار السن، مثل الخرف، بينما تشير الأبحاث السابقة إلى أن حجم ووزن الدماغ يبدأ في الانخفاض بنحو 5 في المائة لكل عقد عندما يبلغ الشخص سن 40 عامًأ.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف دور الصيام في الحفاظ على صحة الدماغ دراسة تكشف دور الصيام في الحفاظ على صحة الدماغ



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف دور الصيام في الحفاظ على صحة الدماغ دراسة تكشف دور الصيام في الحفاظ على صحة الدماغ



ارتدت فستانًا أنيقًا بلون فضي معدني لامع ومعطفًا جلديًّا

تألّق ناعومي كامبل خلال أمسيّة بعد عرض فويتون

باريس ـ مارينا منصف
تُعدّ ناعومي كامبل واحدةً مِن أشهر عارضات الأزياء في العالم، بعد أن هيمنت على صناعة الموضة لأكثر مِن 3 عقود، لذلك لم يكن مفاجئًا أن تُولَى اهتماما كبيرا عندما خرجت في أمسية رائعة بعد عرض لويس فويتون خلال أسبوع أزياء باريس للرجال الخميس. وظهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 48 عاما، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بإطلالة ساحرة وهي ترتدي فستانا أنيقا بلون فضي معدني لامع، يتميّز بياقة مدورة مع شقّ صغير في أحد جانبيه. وأضافت كامبل إلى إطلالتها زوْجا من أحذية الكاحل القصيرة وتغطّت بمعطف جلدي وضعته على كتفيها، وأكملت إطلالتها الرائعة مع مجموعة من الأساور الفضية ونظارات شمسية أنيقة ذات إطار دائري أنيق، مع المكياج الناعم. وظهرت ناعومي في وقت سابق من ذلك اليوم، في عرض مساند أثناء حضورها العرض التقديمي المليء بالنجوم الذي قدّمه لويس فويتون الذي استضافه المخرج الفني للعلامة التجارية "فيرجيل أبلوه". يُذكر

GMT 08:51 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة
المغرب اليوم - تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib