المغرب اليوم - المدارس الخاصة الفرنسية تضع الرئيس هولاند في مأزق

بعد وعوده بتطوير التعليم الحكومي

المدارس الخاصة الفرنسية تضع الرئيس هولاند في مأزق

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المدارس الخاصة الفرنسية تضع الرئيس هولاند في مأزق

المدارس الخاصة الفرنسية
باريس - مارينا منصف

حققت المدارس الخاصة الفرنسية أرقامًا قياسية في أعداد التلاميذ الذين يحضرون إليها وسط مزاعم بأن النظام التعليمي المملوك للدولة تم الإرتقاء به تحت حكم الرئيس هولاند، حيث سجلت أرقام الطلاب في المدارس الخاصة نسبة 21.52 في المائة والتي لم يسبق لها مثيل، من مجموع تلاميذ المدارس الثانوية في المؤسسات الخاصة، وذلك إرتفاعًا بأكثر من 20.37 في المائة عن العشر سنوات الماضية، ووفقًا للأرقام الصادرة عن وزارة التربية والتعليم، ارتفعت نسبة التعليم الخاص في المدارس الابتدائية أيضًا، إلى 13.7 في المائة.

وقال رئيس اتحاد معلمي المدارس الخاصة إريك هانز: "هذه هي السنة الثانية على التوالي التي يتم فيها الوصول إلى رقمًا قياسيًا جديدًا والذي يعبر عن مكانة التعليم الخاص الراسخة".

وتعتبر هذه الأرقام اتهامًا للرئيس هولاند، والذي جاء إلى السلطة وعلى ظهره التعهد باستعادة التعليم الحكومي إلى مجده لسابق، كما أنه هذه الأرقام تشكل تحديًا للاعتقاد الفرنسي الأساسي أن التميز في التعليم الحكومي يدعم قيم الجدارة في البلاد.

ويعتبر حوالي 90 في المائة من 8800 مدرسة خاصة في فرنسا من الكاثوليك، والتي كانت تهدف أصلا لتقديم تعليمًا لأسر الكنيسة بديلًا لمدارس الدولة العلمانية في البلاد، كما أن الغالبية منهم تتلقى دعمًا من قبل الحكومة، ما يعني أن رسوم هذه المدارس منخفضة وفقًا للمعاييرالبريطانية، حيث تكلف مدرسة سانت فرانس، والتي لديها أفضل نتائج امتحانات في فرنسا وفقًا لصحيفة لوموند، نحو 806 يورو في العام، على سبيل المثال.

فيما تصل تكاليف مدرسة يسيهب اسيسانت أونوريه، الخاصة والتي تعتبر أفضل المدارس الخاصة في باريس، إلى 1976 يورو في العام.

ولا يستخدم  نظام التعليم الخاص في فرنسا الترويج لنفسه باعتباره أرضًا خصبة للنخبة على عكس نظيرتها البريطانية، ومع ذلك، ففي الوقت الذي يعاني فيه النظام التعليمي للدولة من أزمة فإن الدراسات الاستقصائية الدولية تبين أن أداء تلاميذ التعليم الحكومي الفرنسي كان سيئًا في مجالات مثل الرياضيات لذا يتجه أولياء الأمور إلى المؤسسات الخاصة باعتبارها طريق الهروب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - المدارس الخاصة الفرنسية تضع الرئيس هولاند في مأزق المغرب اليوم - المدارس الخاصة الفرنسية تضع الرئيس هولاند في مأزق



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - المدارس الخاصة الفرنسية تضع الرئيس هولاند في مأزق المغرب اليوم - المدارس الخاصة الفرنسية تضع الرئيس هولاند في مأزق



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها الخارقة
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - نزاع في أوغندا بشأن تدريس التربية الجنسية في عمر العاشرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُقدِّم نسخة مُطوّرة مِن "vRS" بمحرك 243 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 02:31 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تنفي شائعات طلاقها تؤكّد أن "حلمي حب العمر"
المغرب اليوم - منى زكي تنفي شائعات طلاقها تؤكّد أن

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib