المغرب اليوم - الخبراء يحذرون من تضاعف الجرائم الجنسية في المدارس

أرجعوا ذلك إلى زيادة مشاهدة الأفلام الإباحية على الإنترنت

الخبراء يحذرون من تضاعف الجرائم الجنسية في المدارس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الخبراء يحذرون من تضاعف الجرائم الجنسية في المدارس

انتشار الجرائم الجنسية في المدارس
لندن - كاتيا حداد

حذّر خبراء الشرطة وحماية الأطفال من أن الجرائم الجنسية في المدارس، قد تضاعفت أكثر من ثلاث مرات خلال أربع سنوات، مدفوعا بتيسير وصول التلاميذ إلى المواد الإباحية على الإنترنت. وفي حين أن معظم الضحايا كانوا تلاميذ، فإن المعلمين يستهدفون أيضا، مع ارتكاب واحد من كل عشرة جرائم ضد البالغين. وارتفعت الجرائم الجنسية المبلغ عنها في المدارس من 390 في عام 2012 إلى 1386 في العام الماضي، وذلك وفقا لأرقام 24 من قوات الشرطة قدمت بيانات قابلة للمقارنة. وشهد العام الماضي زيادة بنسبة 18 في المائة على الجرائم البالغ عددها 1176 جريمة المبلغ عنها في عام 2015.

ويقول الخبراء إن الزيادة يمكن أن تعزى إلى ارتفاع أعداد الأطفال الذين يشاهدون أفلامًا إباحية على أجهزة الكمبيوتر اللوحية والهواتف الذكية. وقال جون براون، من الجمعية الوطنية لمنع القسوة ضد الأطفال، "نعتقد أن الزيادة الحقيقية يمكن أن تكون نتيجة لسهولة توافر المواد الإباحية على الإنترنت. "بالنسبة لبعض الشباب، التي يمكن أن يكون لها تأثير لا موجب له من حيث السلوك الجنسي والاعتداء الجنسي".

وأضاف "أن غالبية الشباب الذين يشاهدون المواد الإباحية على الإنترنت قادرون على جعل التمايز الواضح بين عرض ذلك، وسلوكهم الجنسي في الحياة الحقيقية، ولكن بالنسبة لبعض الشباب، فإنها ليست قادرة على القيام بذلك، لذلك نحن نعتقد أنه يمكن أن يكون هو الأمر الدافع. وقال رئيس شرطة نورفولك سيمون بيلى، كبير ضباط قضايا تعدي الأطفال في مجلس رؤساء الشرطة الوطنية، "من الواضح أن زيادة توافر المواد الجنسية مثل المواد الإباحية على الإنترنت، تشكل تهديدًا للشباب".

وتابع أن زيادة الوعي والإبلاغ قد يفسر جزئيا أيضا الارتفاع، وقد شن حملة قوية من أجل اتخاذ تدابير أكثر صرامة لمنع الأطفال من الحصول على المواد الإباحية على الإنترنت. وجاءت البيانات من 32 من قوات الشرطة بعد طلب حرية المعلومات من قبل الملحق التعليمي للتايمز. وشهد ثلثا القوات الـ 24 التي وفرت أرقام قابلة للمقارنة زيادة في الجرائم الجنسية في المدارس في العام الماضي، مقارنة بعام 2015.

وفي بعض مناطق البلد، زاد عدد الجرائم الجنسية المبلغ عنها بأكثر من الضعف. وفي وارويكشير، أفادت الشرطة أن الرقم يتضاعف تقريبا من 18 إلى 52 مخالفة. ومع ذلك، فإن إجمالي الزيادة على أساس سنوي في السنوات الأربع الماضية كان من 2013 إلى 2014، عندما ارتفع عدد الجرائم المبلغ عنها بنسبة 64 في المائة من 555 إلى 912.

وقال جيوف بارتون، الأمين العام لرابطة قادة المدارس والكلية، "سيكون قادة المدارس مرعبين. وسيركزون على كل ما هو أكثر للتأكد من أن هذه الأشياء يتم التعامل معها من حيث التربية الجنسية والسياسات التأديبية. وأوضحت لوسي راسل، من الخطة الخيرية للأطفال في بريطانيا، أن الأرقام تدعم أبحاثها. وأضافت "كان الشباب يقولون،" لقد أصبح هذا ثقافة في الفصول الدراسية لدينا، في الممرات وخلف المباني. نحن لا نشعر بالأمان في المدارس.

وفي سبتمبر / أيلول، قالت لجنة المرأة والمساواة في كومونس، إن التحرش الجنسي وإساءة معاملة الفتيات في المدارس "يتم قبولهن كجزء من الحياة اليومية"، مضيفًا أن الأطفال يتعلمون الجنس والعلاقات من خلال المواد الإباحية. وأضافت إدارة التعليم "يجب أن تكون المدارس أماكن آمنة، وأن نصدر إرشادات حماية لحماية التلاميذ، ونحن نعتقد أن القوانين الصحيحة موجودة، لتمكين المعلمين من اتخاذ إجراءات سريعة، للتعامل مع السلوكيات الأساسية ووقف التصعيد ولكن سنعمل مع المدارس، بشأن ما إذا كان هناك حاجة إلى مزيد من الدعم أم لا".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الخبراء يحذرون من تضاعف الجرائم الجنسية في المدارس المغرب اليوم - الخبراء يحذرون من تضاعف الجرائم الجنسية في المدارس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الخبراء يحذرون من تضاعف الجرائم الجنسية في المدارس المغرب اليوم - الخبراء يحذرون من تضاعف الجرائم الجنسية في المدارس



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف
المغرب اليوم - نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:01 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
المغرب اليوم - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 05:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي
المغرب اليوم - سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib