المغرب اليوم  - لقطات رائعة لدب قطبي تُظهر كيفية اصطياده لعجول البحر

مستخدمًا حاسة الشم القوية لديه

لقطات رائعة لدب قطبي تُظهر كيفية اصطياده لعجول البحر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - لقطات رائعة لدب قطبي تُظهر كيفية اصطياده لعجول البحر

الدب القطبي
لندن - كاتيا حداد

يعد الدب القطبي واحدًا من أشرس الحيوانات على كوكب الأرض، ويكشف فيديو جديد تقنية الصيد التي يستخدمها من خلال الكاميرا، وتوضح اللقطات التي نشرها المسح الجيولوجي الأميركي واحدًا من الحيوانات المفترسة أثناء صيده لعجول البحر، وما يميز اللقطات أنه تم تصويرها من خلال كاميرا مثبته على رأس الحيوان، ويظهر الفيديو سلسلة لقطات للدب القطبي وهو يصطاد مع الآخرين حيث يقف على الجليد ويقفز في الماء لصيد الفريسة، ونشرت هيئة المسح الجيولوجي مشاركة عبر الفيسبوك جاء فيها: "هذا هو الفيديو الذي يظهر هذه المخلوقات الضخمة التي تستخدم الجليد لصيد فرائسها".

وشوهد الدب مستخدمًا حاسة الشم لديه للكشف عن الفتحة التي تتنفس خلالها عجول البحر، ويمكن للدب أن يرقد منتظرًا بالساعات وعندما يطفو عجل البحر على السطح للتنفس يغطس الدب ويصطاده ثم يسحبه على الجليد ليأكله، وأطلقت اللقطات لتسليط الضوء على المخاطر التي يواجهها الدببة القطبية في جميع أنحاء العالم، وأطلقت خدمة الأسماك والحياة البرية الأميركية أمس خطة للمحافظة على الدببة القطبية، وتحدد الخطة غرضين أساسيين لإدارة الدببة في آلاسكا، ويوضح تقرير الخطة "يجب أولا الاهتمام بتعليقات الجمهور على تطوير وإدارة شراطة مع Alaska Natives نظرًا لاستخدامهم للدببة في آلاسكا، وثانيًا نحن نلتمس الأفكار الأول حول أفضل طريقة تضمن لنا الحد من الاعتماد على الدب القطبي وليس التوسع".

وتتعرض الدببة للتهديد بسبب تغير المناخ وتلوث البيئة في القطب الشمالي والحصاد المفرط المحتمل وزيادة التطور البشري، وكشفت دراسة سابقة هذا الأسبوع أن الدببة وصغارها تواجه مخاطر صحية بسبب الملوثات السامة في منطقة القطب الشمالي بما في ذلك بعض المواد الكيميائية التي تتسبب في إتلاف دماغ الدببة القطبية واختلال هروموناتها ما يؤدي أحيانًا إلى حالات تشبه الخنوثة، وشملت الدراسة التي أجراها باحثون بقيادة بجامعة ميلانو بيكوكا في إيطاليا البحث في آثار الملوثات العضوية الثابتة (POP's) على الأنواع في القطب الشمالي، وتبين أنها تشكل خطرًا أكبر على الدببة عن عجول البحر، كما أن صغار الدببة الذين يتم تغذيتهم من لبن ملوث هم الأكثر عرضة للخطر، ولاحظ الباحثون ظهور حالات مخنثة بين الدببة في سفالبارد في النرويج.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - لقطات رائعة لدب قطبي تُظهر كيفية اصطياده لعجول البحر  المغرب اليوم  - لقطات رائعة لدب قطبي تُظهر كيفية اصطياده لعجول البحر



 المغرب اليوم  -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان ومكياج "عين سموكي"

نيويورك - مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib