بركة يفتح النار على الحكومة ويدعو لإنهاء الانتظار

أكد لـ"المغرب اليوم" خطورة ظاهرة الشباب دون عمل ولا تدريب

بركة يفتح النار على الحكومة ويدعو لإنهاء الانتظار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بركة يفتح النار على الحكومة ويدعو لإنهاء الانتظار

الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي نزار بركة
الرباط-رشيدة لملاحي

استغل نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي مهرجان خطابي لحزبه بمناسبة الاحتفال  بذكرى تقديم المغرب وثيقة المطالبة بالاستقلال، حيث فتح النار على الحكومة المغربية من خلال تحذيرها من خطورة عدم نهج مقاربة لتشغيل الشباب المغربي وتشجيعهم عبر دعم المقاولة لتحقيق فرص الشغل في صفوف هذه الشريح من المجتمع المغربي، وتوجيه كل الامتيازات والاستثناءات والتحفيزات الجبائية والاجتماعية ومختلف آليات دعم الشركات الصغيرة والقطاع الخاص، نحو التشجيع على إحداث فرص الشغل لفائدة الشباب، وإعادة توزيع الثروة بإنصاف الفئات الفقيرة والهشة عبر العدالة الضريبية وآليات التضامن والحماية الاجتماعية.

وقال نزار بركة في تصريح لـ"المغرب اليوم"، إن سنة 2018هي سنة لمواجهة الإكراهات والمشاكل التي يتخبط في المغاربة على جميع القطاعات من خلال تعبئة الإرادة الوطنية والانتقال إلى جيل جديد من الإصلاحات لمواجهة التحديات ومواكبة التطلعات التي يزداد سقفها ارتفاعا.

وعمق الزعيم الجديد لحزب "الميزان"،  جراح الحكومة الحالية بتأكيد على وضع قطيعة مع الوعود والانتظار المواطنين آمل تحقيقها في ظل الارتجال والتردد، للتصدي لمختلف الإكراهات والمشاكل التي تواجه المجتمع المغربي، بقوله"ومنها تلاشي المشروعية الديمقراطية للانتخابات، واتساع الهوة بين المواطن والمؤسسات المنتخبة والمجتمع المدني المنظم، والتراجع المستمر في محتوى النمو من التشغيل، وتنامي ظاهرة "شباب دون تدريب ولا عمل"، واتساع الفوارق الاجتماعية والمجالية في الولوج إلى عدد من الحقوق والخدمات، وضعف وتراجع مشاركة المرأة في الساكنة النشيطة وفي الاقتصاد الوطني، وتقهقر الطبقة الوسطى نحو وضعية الهشاشة".

وفِي رده عن وضعية المشهد السياسي المغربي الحالي، شدد نزار بركة على ضرورة فتح ورش كبير بإعادة تأهيل الحقل السياسي من أجل تقوية المصداقية وتكريس الثقة لدى المواطن المغربي في العمل السياسي كي تلعب المؤسسات المنتخبة والأحزاب السياسية دورها في الوساطة ما بين المواطنين والمؤسسات" ، مشيرا إلى أن "حزب الاستقلال من خلال خارطة الطريق التي وضعها، سيلعب دورا أساسيا في إعادة الاعتبار للعمل السياسي مستقبلا".

بالمقابل، دعا رئيس حزب علال الفلاسي: "إذ استحضار الانجازات التي عرفها المغرب من مصالحات مجتمعية وانتقالات هيكلية خلال السنوات الماضية، مؤكدا على ضرورة إبرام تعاقدات مجتمعية كبرى حول مسالك ومشاريع الإصلاح الجديدة، بانخراط كل الأطراف المؤسساتية والسياسية والاجتماعية والفعاليات الاقتصادية والمدنية، والقوى الحية، بهدف صياغة التوافقات اللازمة عن القضايا والاختيارات ذات الأولوية، ومنها النموذج التنموي الجديد، وتفعيل الجهوية المتقدمة، ومحاربة الفساد بمختلف أشكاله، والتوزيع العادل والمنصف للثروة.

ووجه نزار بركة رسائل سياسية للحكومة المغربية بلغة المعارضة بدعوته وزراء القطاعات إلى نهج خطة قوية لسوق العمل تراهن على إنشاء ما لا يقل عن 150 ألف فرصة عمل صافية سنويا لفائدة الشباب، بخاصة عبر وضع وتنفيذ برنامج استعجالي للمشاريع الصغرى ووضع وتنفيذ برنامج وطني طارئ لتدارك العجز في العالم القروي والمناطق المعزولة والجبلية والمجال الحدودي، ووضع سياسة إرادية لتقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية، وضمان تكافؤ الفرص والمساواة وفعلية الولوج إلى الخدمات الأساسية.

 وسبق للوزير المال السابق نزار بركة، أن كشف في حديث إلى "المغرب اليوم" أن لديه طموح لتجاوز الضبابية التي يشهدها حزبه بعيدًا عن الصراعات الشخصية، معلنا عن مباشرة تحدي مصالحة شاملة مع جميع هياكل الحزب عبر المكاشفة والنقد الذاتي لإعطاء قوة جديدة للخطاب السياسي في البلاد، وإعادة الدور التاريخي داخل المشهد السياسي المغربي.

يذكر أن نزار بركة كان قد أكد لـ"المغرب اليوم"، أن برنامج مشروعه الحزبي، الذي يعتبر تغيير أساليب وحكامة العمل ضروريا لتقديم عرض سياسي قوي وتنافسي، يرتكز على الفكر والعمل وتطوير أداء الحزب وتقوية مكانته في المشهد السياسي، وإعادة الثقة في القدرات الداخلية للحزب على تدبير الخلاف بين الأجهزة التقريرية والتنفيذية مركزيا وترابيا، من خلال إحداث آليات للوساطة والطعن وفض النزاعات على المستوى الوطني والمحلي، بموازاة مع آليات التحكيم والتأديب، حسب تعبيره.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بركة يفتح النار على الحكومة ويدعو لإنهاء الانتظار بركة يفتح النار على الحكومة ويدعو لإنهاء الانتظار



GMT 02:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

التوهامي يكشف أنّ تعويم الدرهم سيحرر السياسة النقدية

GMT 00:46 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الترجمان يؤكد أن ليبيا دولة لها ثقلها وستعود لعهدها

GMT 02:13 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

بهجاجي يعلن وصول حالات العنف ضد الرجال إلى 20 ألف

GMT 02:22 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

العماري يشيد بدور الجمعيات لمقاومة العنف ضد النساء

GMT 00:18 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بنعبدالله يوضح حقيقة ترشحه لقيادة التقدم والاشتراكية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بركة يفتح النار على الحكومة ويدعو لإنهاء الانتظار بركة يفتح النار على الحكومة ويدعو لإنهاء الانتظار



خلال حضورها أسبوع الموضة لشتاء 2019

ريتا أورا تُلهم شوارع العاصمة الفرنسية بأناقتها

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت المطربة الأميركية الشابة ريتا أورا، التي اتجهت إلى مجال الأزياء وعالم الموضة خلال استضافتها في برنامج المواهب "America's Next Top Model"، بإطلالة أنيقة ومميزة في أحد شوارع العاصمة الفرنسية باريس، وذلك خلال حضورها أسبوع الموضة لخريف/شتاء 2018/ 2019، الإثنين. ارتدت المطربة الشهيرة البالغة من العمر 27 عاما، معطفا واسعا بألوان مشرقة من البرتقالي والبنفسجي، والذي نسقت معه زوجا من الأحذية الطويلة ذات الركبة العالية والذي يأتي بطباعة من الأزهار بنفس الألوان إضافة إلى الأسود، وأخفت وراء عيونها نظارة شمسية مستديرة صغيرة وأكملت إطلالتها بحقيبة شانيل سوداء. يبدو أن ريتا تتمتع ببعض الوقت في باريس، بعد الإفراج عن دويتو لها مع ليام باين (24 عاما)، وهو عضو في الفرقة الإنجليزية العالمية ون دايركشن، للفيلم المقبل "Fifty Shades Freed". ويرى المسار أن ليام وريتا يتابعان خطى نجم "وان ديركتيون" زين مالك وتايلور سويفت اللذين تعاونا من أجل أغنية "أنا

GMT 05:53 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

"هيرميس الفرنسية تقدم أحدث عرض خريف وشتاء 2018
المغرب اليوم -

GMT 05:01 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

ناشيونال جيوغرافيك تكشف أكثر 10 مدن إثارة للاستمتاع
المغرب اليوم - ناشيونال جيوغرافيك تكشف أكثر 10 مدن إثارة للاستمتاع

GMT 06:15 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

مصدر إلهام لإضافة الإثارة والمتعة لإضاءة المنزل
المغرب اليوم - مصدر إلهام لإضافة الإثارة والمتعة لإضاءة المنزل

GMT 04:54 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

البيت الأبيض يؤكد أن روس عضو مهم في الفريق الاقتصادي للرئيس
المغرب اليوم - البيت الأبيض يؤكد أن روس عضو مهم في الفريق الاقتصادي للرئيس

GMT 05:17 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

مذيعة الـ" إن بي سي " تستلم قذيفة عنيفة من ممثلة مسنة
المغرب اليوم - مذيعة الـ

GMT 13:04 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

"ديور هوم" تجلب نمط خياطة الرجال إلى الموضة النسائية
المغرب اليوم -

GMT 06:54 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الفنادق الشاطئية في إسبانيا لـ2018
المغرب اليوم - تعرف على أفضل الفنادق الشاطئية في إسبانيا لـ2018

GMT 12:47 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

شقة لعائلة من 5 أفرد تُشكل تاريخ تطور المباني الفرنسية
المغرب اليوم - شقة لعائلة من 5 أفرد تُشكل تاريخ تطور المباني الفرنسية

GMT 06:21 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أردوغان يتحدى أميركا وروسيا وسورية بمواقف خطرة
المغرب اليوم - أردوغان يتحدى أميركا وروسيا وسورية بمواقف خطرة

GMT 04:59 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تقرّ بأنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
المغرب اليوم - رشا نبيل تقرّ بأنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره

GMT 11:02 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

ارتفاع أسعار التبغ والمعسل في المغرب ابتداء من الإثنين

GMT 02:47 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

توقيف شاب قتل والده في نواحي تازة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

جواز السفر يصل إلى 800 درهم بعد زيادة 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib