المغرب اليوم - ثقافة ليبيا الجديدة ضيف معرض الدار البيضاء

ثقافة ليبيا الجديدة ضيف معرض الدار البيضاء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ثقافة ليبيا الجديدة ضيف معرض الدار البيضاء

الرباط – وكالات

بعد احتفائه بالحركة الثقافية في المملكة العربية السعودية خلال العام الماضي، يضرب معرض الدار البيضاء للكتاب والنشر -المقرر تنظيمه بين 29مارس/آذار و7 أبريل/نيسان- موعدا لجمهوره ببرنامج يفسح المجال أمام التعرف على أوضاع الإنتاج الثقافي في ليبيا ما بعد الثورة. وتعد هذه المبادرة ثاني احتفاء ثقافي عربي بليبيا الجديدة بعد حلولها ضيف شرف لمعرض القاهرة من 23 يناير/كانون الثاني إلى 5 فبراير/شباط المنصرم، إذ ينتظر أن تسلط هذه التظاهرة الكبرى الضوء على التجليات الجديدة للثقافة الليبية في مختلف القطاعات الإبداعية، بعد أن ظلت مشاركة ليبيا القذافي في الدورات السابقة محدودة في أسماء وإصدارات يدور جلها في المدار الرسمي. وفي حين أكد وزير الثقافة المغربي، محمد أمين الصبيحي، أن هذا الاحتفاء يندرج في سياق "العلاقات الأخوية المتميزة التي تجمع بين المغرب وليبيا٬ سواء على المستوى الثنائي أو في إطار المنظومة المغاربية٬ وتكريسا للتبادل الثقافي بين مختلف الفعاليات الفكرية والإبداعية في البلدين٬ وتقديرا لإسهامات الثقافة الليبية في متن الثقافة العربية"، فإن السؤال السياسي خيم على الندوة الصحافية التي قدمت خلالها العناوين العريضة للمعرض، إذ ربط عدد من المهتمين بين هذا الاحتفاء والوجه السياسي الجديد لليبيا، بغض النظر عن العامل الثقافي في هذا الاختيار. ومما يلفت الانتباه في استقبال الثقافة الليبية بأروقة معرض الدار البيضاء للكتاب غياب الأصوات الكبرى التي مثلت المشهد الثقافي الليبي خلال العقود الأخيرة في المجال الإقليمي، على غرار الروائي إبراهيم الكوني وأحمد إبراهيم الفقيه، الأمر الذي لم يقدم له مسؤولو القطاع الثقافي بالمغرب تفسيرا بالنظر إلى كون تنسيق أنشطة البلد الضيف عهد إلى اتحاد الناشرين الليبيين ووزارة الثقافة والمجتمع المدني بليبيا. فهل هي محاولة لحجب الأسماء التي ذاع صيتها في ظل النظام السابق؟ من جهة أخرى، ينتظر أن يعرف هذا الموعد الثقافي الذي يستقبل أزيد من أربعين فاعلا ثقافيا ليبيا، تنظيم أربع ندوات عن الأصوات النسائية في الحياة الأدبية الليبية٬ وثقافة الطفل٬ والعلاقات التاريخية المغاربية٬ واللغات والدوارج المغاربية، وإلقاء محاضرات في مجالات الترجمة٬ والإعلام٬ والمسرح الليبي٬ وتراث النوبة٬ والشعر الليبي المعاصر٬ ومجتمع المعرفة المغاربي. ويحضر الإبداع الأدبي الليبي المعاصر بقوة من خلال أمسيات شعرية وقراءات قصصية٬ وعرض أعمال تشكيلية. ورغم أن المعرض يعرف مشاركة 47 دولة ويستقبل 780 عارضا بازدياد في عدد دور النشر، خصوصا الأوروبية، فإن عددا من الفاعلين الثقافيين أعرب عن خشيته من انحسار إشعاع المعرض، خصوصا بعد تأجيل موعده المعتاد في الشهر الماضي، بداعي اعتبارات مادية ولإتاحة الفرصة أمام تنظيم معارض محلية للكتاب عبر مع ذلك، ينتظر أن يكون برنامج المعرض مناسبة لتقديم أصوات أدبية جديدة في القصة والرواية والشعر والاحتفاء بتجارب أدبية متنوعة وتقديم شهادات مبدعين مغاربة وأجانب بشأن علاقتهم بالكتابة وتقديم كتب جديدة وإحياء أمسيات شعرية بالإضافة إلى ندوات تقارب جملة من القضايا الراهنة. ومن العالم العربي، تشمل قائمة الأسماء التي ستنشط فضاءات المعرض مجيد الربيعي (العراق) وواسيني الأعرج (الجزائر) وأمين صالح (البحرين) وإبراهيم نصر الله ونجوى شمعون (فلسطين) وإبراهيم عبد المجيد (مصر) وأمين الزاوي (الجزائر) بالإضافة الى محمد الأشعري ومحمد برادة وإدريس الخوري من المغرب وغيرهم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - ثقافة ليبيا الجديدة ضيف معرض الدار البيضاء المغرب اليوم - ثقافة ليبيا الجديدة ضيف معرض الدار البيضاء



GMT 03:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

انطلاق معرض الخرطوم الدولي للكتاب الثلاثاء ومصر ضيف الشرف

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح معرض "أربع كتابات حضارة واحدة" في مكتبة الإسكندرية

GMT 13:44 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح معرض "وصال" التشكيلي بقاعة "آرت كورنر"

GMT 03:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"الثقافة" تواصل فعالياتها في معرض عمان الدولي للكتاب

GMT 01:37 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

معرض في بريطانيا يرصد حياة الفنان الياباني "هوكوساي"

GMT 14:08 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح معرض تشكيلي للفنانة بيان الدغمي في المفرق

GMT 00:27 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"كريس أوفيلي" يُطلق نسيجًا مذهلًا في المعرض الوطني

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - ثقافة ليبيا الجديدة ضيف معرض الدار البيضاء المغرب اليوم - ثقافة ليبيا الجديدة ضيف معرض الدار البيضاء



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib