المغرب اليوم  - انطلاق فعاليات مؤتمر دولي في المكتبات والمعلومات الأردنية

انطلاق فعاليات مؤتمر دولي في "المكتبات والمعلومات الأردنية"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - انطلاق فعاليات مؤتمر دولي في

عمان - بترا

مندوبة عن جلالة الملك عبد الله الثاني افتتحت وزيرة الثقافة الدكتورة لانا مامكغ في المركز الثقافي الملكي الثلاثاء فعاليات المؤتمر الدولي المحكم ( المكتبات ومراكز المعلومات في بيئة رقمية متغيرة) الذي تعقده جمعية المكتبات والمعلومات الاردنية بالتعاون مع جامعة البلقاء التطبيقية . وقال رئيس المؤتمر رئيس الجمعية الدكتور نضال العياصرة في كلمة له في افتتاح المؤتمر ان احتضان الجمعية والجامعة للمؤتمر الذي يشارك فيه نحو مائتي خبير ومتخصص من سبع عشرة دولة , يأتي في صلب الرصد لمستجدات تقتيات المعلومات والاتصالات في عالم متسارع . واضاف ان الجمعية تأمل في ان يؤدي هذا المؤتمر الى بلورة تصورات واقتراحات جديدة تعزز علم المكتبات والمعلومات ، استفادة للقارئ والمتخصص معا، مشيرا الى ان الكتاب هو الصانع الأول لحضارة المعرفة وتطلعات تقدم العلم الانساني . وقال رئيس الجامعة الدكتور نبيل الشواقفة ان المؤتمر تأتي اهميته كونه يحظى برعاية ملكية سامية مضيفا "ان الرعاية الملكية السامية تعد مكرمة نبيلة من مكارم الهاشميين ، وليست جديدة ولا غريبة على آل بيت النبي عليه الصلاة والسلام" . واستعرض الثورة العلمية والتكنولوجية الهائلة الحاصلة في العالم , وقال ان التطور المذهل في وسائل الاتصال ونشر العلم والمعرفة انعكس بصورة ايجايبة على عمل المكتبات بشكل عام ومكتبات الجامعات خاصة وأتاح للباحثين والدارسين الفرصة في الحصول على المعلومة بسرعة فائقة فاصبح البحث العلمي أكثر سهولة ويسرا . وطالب الشواقفة المؤسسات العلمية ومراكز البحث بسرعة الاستجابة للتغير السريع والايقاع المتسارع الذي يحدث في البيئة الرقمية والمعلوماتية حتى نكون شركاء وفاعلين ومؤثرين . وفي كلمته باسم الوفود المشاركة قال الباحث الفلسطيني احمد المراعبة ان المؤتمر الذي تعقده جمعية المكتبات بمناسبة يوبيلها الذهبي تتنافح فيه الأقلام معبرة عن انتمائها للمكتبات وفكرتها وتاريخها الذي يعد دعامة لأسس العلم ومتطلباته . واستعرض تاريخ المكتبات العربية , مشيرا الى ان هذه المكتبات تعرضت لعدد كبير من النوازل والنكبات كان اكبرها ما عرف في تاريخ العرب بغزو المغول وتدمير بغداد ومكتباتها سنة 656 واعقب كل مرحلة منها تراجع في الحياة الثقافية والعلمية والحضارية عموما , واكد" ان الامر نفسه حدث في فلسطين العام 1948 ابان استيلاء الصهاينة على الأرض الفلسطينية ومحاولات طمس معالم الوجود العربي على الارض الفلسطينية " . وطالب المراعبة بالوقوف امام التحديات المعاصرة في مجملها ، حتى يتخذ عالم المكتبات مكانه الخاص بما يتناسب مع حجم واهمية المكتبيين والمكتبات ، الامر الذي يمكن ان تكون فيه جمعية المكتبات الاردنية نموذجا يحتذى ورسالة تتناسب والاقتداء بها . وكرم المؤتمر الذي قدمت فعاليات افتتاحه عالية القيسي العديد من المؤسسات الرائدة في المكتبات والشخصيات الداعمة لجمعية المكتبات ، وابرز رؤساء الجمعية والفاعلين في تطويرها منذ نشأتها وحتى الان . وتم عرض فيلم تحدث فيه رئيس الجمعية عن اهدافها ورؤيتها المستقبلية متمينا ان تتحول من جمعية الى نقابة وان يكون لها مقرٌ دائم ، كما قدمت الطالبة ريم ابداح قصيدة تغنت بالمكتبات والمكتبيين . ويأتي إنطلاق المؤتمر الذي يستمر حتى بعد غد الخميس في إطار ترسيخ البيئة الرقمية المتغيرة ، وبدعم من صندوق البحث العلمي التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وبهدف ترسيخ الحالة الثقافية المعرفية التخصصية بالمكتبات والعمل على تطوير بيئتها المهنية . وناقش المؤتمر في يومه الاول دور صندوق البحث العلمي في الاردن , وجمعية المكتبات والمعلومات في خمسين عاما ، ودور مركز التميز في الخدمات المكتبية في الجامعات الاردنية الحكومية في تطوير العمل المكتبي في المملكة . وتم عرض برنامج لقاعدة البيانات " بوابة الكتاب العلمي" ، وغيرها من القضايا التي تسلط الضوء على دور الاردن في خدمة قطاع المكتبات . وتتواصل فعاليات غدا الاربعاء بمناقشة موضوعات ابرزها امن المعلومات ، وحماية حق المؤلف ، وملامح التعليم الالكتروني , وحرب المعلومات .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - انطلاق فعاليات مؤتمر دولي في المكتبات والمعلومات الأردنية  المغرب اليوم  - انطلاق فعاليات مؤتمر دولي في المكتبات والمعلومات الأردنية



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان جذاب باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
تألقت جين فوندا، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز نقابة المصممين في بيفرلي هيلز، مرتدية فستانًا حريرًا بـ اللون الأسود. واختارت الممثلة فستانًا مغريًا مع تفاصيل مطوية على طول محيط الخصر، وجزء من خط الرقبة انخفض إلى أسفل على كتف واحد، ليكشف عن صدر فوندا. وتضمن الفستان تنورة طويلة تمتد خلفها على الأرض. وزينت النجمة السبعينية أذنيها بقرطين مرصعين بالماس، وكذلك خاتم مطابق، وحقيبة صغيرة أنيقة. وصففت جين شعرها الأشقر القصير على شكل موجات منسدلة. ووضعت النجمة الحائزة على غولدن غلوب، أحمر شفاه وردي مع ماكياج عيون لامع، وأحمر خدود وردي. وتعكف جين حاليًا على تصوير فيلم Our Souls At Night، والتي تلعب إيدي مور، إلى جانب روبرت ريدفورد، وسيكون هذا الفيلم الخامس الذي تشارك فيه جين البطولة مع روبرت. فقد قاما ببطولة فيلم Tall Story معًا في عام 1960، وتشيس في عام 1966، حافي القدمين في الحديقة في عام…

GMT 01:48 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

مدينة "شيانغ ماي" أروع مناطق آسيا وأكثرها حيوية
 المغرب اليوم  - مدينة

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:35 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للتخلص من الألم عن طريق سم القواقع

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib