أمسية أدبية في المكتبة الوطنية الأردنية للقاص محمود الداوود

أمسية أدبية في المكتبة الوطنية الأردنية للقاص محمود الداوود

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أمسية أدبية في المكتبة الوطنية الأردنية للقاص محمود الداوود

عمان - بترا

نظمت المكتبة الوطنية مساء الاحد امسية ادبية تحدث فيها القاص والكاتب محمود الداوود عن مجموعته القصصية الماضي والربيع الأخضر . وقرأ الداوود خلال الامسية التي نظمتها المكتبة ضمن برنامجها كتاب الأسبوع بعضا من قصص المجموعة مثل قصة (الماضي) وقصة (سيرة ذاتية) ، مبينا انه عمد إلى أن تكون المجموعة خفيفة ، ليتسنى للقارئ قراءتها دون جهد ويصله المعنى بكل سهولة ويسر . وبين انه يعتمد في كتابته على الأسلوب الدرامي المشهدي القريب من السيناريو التلفزيوني المبسط , وكتاباته مستوحاة من الواقع الاجتماعي المعاش. وتحدث في الأمسية الشاعر والقاص احمد المعطي الذي استعرض قصص المجموعة مشيرا الى أن اسلوب الداوود في الكتابة القصصية يتميز بالسهولة والابتعاد عن اللغة المعقدة والكلمات الغريبة، ويركز على تصوير المشهد ليعيش القارئ الحدث ويصل إلى الهدف . وقال إن المجموعة القصصية احتوت على مضامين اجتماعية نلمسها من غير تدخل أو بحث عن حلول لأن ذلك من الصعوبة بمكان مضيفا أن الكاتب استطاع في قصصه الولوج إلى قضايا مجتمعية من الواقع بأسلوب سهل بعيد عن التعقيد اللغوي والحشو غير اللازم . وبين الكاتب عبد الرحمن نجم ان المجموعة تدور حول الواقع المعاش ، فهي لا تخرج عن كونها قصصا اجتماعية بحتة ، اتخذ مؤلفها السيناريو الدرامي اسلوبا له فيها. وبين أن المجموعة القصصية تتميز باتفاق قصصها في الوحدة الموضوعية ونزوعها إلى طرح الظواهر الاجتماعية السائدة، والرمزية التي ضمنها القاص إحدى قصصه لتؤدي معاني عدة غير مباشرة . وقال الكاتب والاديب علي القيسي إن الداوود لديه نفس قصصي عالي المستوى والموهبة والقدرة تبدو جلية واضحة في مجموعته ليقوم بتوصيل رسالة من خلال القصة القصيرة الصحفية باسلوب سهل وممتع وبعبارات وجمل أقرب الى اللغة الصحفية. وقالت الاعلامية شادن صالح التي أدارت الامسية ان القصص امتازت بالبساطة والتكامل باستهداف المعنى الحقيقي والجمال , ورشاقة الأسلوب .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمسية أدبية في المكتبة الوطنية الأردنية للقاص محمود الداوود أمسية أدبية في المكتبة الوطنية الأردنية للقاص محمود الداوود



GMT 09:14 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"شرح كتاب التوحيد" درس علمي بشرورة الاربعاء

GMT 09:11 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"أبركهن أيسرهن مؤنه" ندوة بتعاوني صبيا الاربعاء

GMT 09:06 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

" يوصيني بالجار " محاضرات بتعاوني شمال حائل الاربعاء

GMT 11:58 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

درسان علميان في تعاوني الدرب الثلاثاء

GMT 11:54 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"باب زكاة الفطر" درس علمي بتعاوني رجال المع الاتنين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمسية أدبية في المكتبة الوطنية الأردنية للقاص محمود الداوود أمسية أدبية في المكتبة الوطنية الأردنية للقاص محمود الداوود



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

سيلينا غوميز تجذب الأنظار بشعرها الأشقر الأنيق

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف
المغرب اليوم - روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

رحلة أسرية داخل منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب
المغرب اليوم - رحلة أسرية داخل منتجع

GMT 01:52 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الإحباط يسيطر على ميركل بعد أزمة تكوين الائتلاف الحكومي
المغرب اليوم - الإحباط يسيطر على ميركل بعد أزمة تكوين الائتلاف الحكومي

GMT 00:53 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل ستفاجئ الجمهور ببرنامجها الجديد على "أون لايف"
المغرب اليوم - لبنى عسل ستفاجئ الجمهور ببرنامجها الجديد على

GMT 09:02 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء
المغرب اليوم - عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء

GMT 07:45 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة
المغرب اليوم - جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة

GMT 06:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن
المغرب اليوم - ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي

GMT 20:35 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب التطواني يحدد الأجر الشهري لفرتوت بـ80 ألف درهم

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة الحريري تلقي بظلالها على العمال المغاربة في "سعودي أوجيه"

GMT 06:00 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات "الأرصاد الجوية" لطقس المملكة المغربية الإثنين
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib