المغرب اليوم  - كتاب الحركات السلفية في المغرب

كتاب "الحركات السلفية في المغرب"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كتاب

الرباط - وكالات

صدرت مؤخرا من مركز دراسات الوحدة العربية النسخة الثانية المزيدة من كتاب الدكتور عبد الحكيم أبواللوز (المركز المغربي في العلوم الاجتماعية) المعنون بـ «الحركات السلفية في المغرب»، وقد أضيف إلى النسخة مبحثان حاولا فهم  دور السلفيين في خضم حراك 20 فبراير 2011 ، خصوصا دورهم في تنشيط الدناميكية السياسية الجديدة التي توجت بدستور 9 مارس. وقد لاحظ الباحث أنه بعد العداء الأحادي من جانب  السلفية تجاه الإسلام السياسي، ظهر عزل سياسي متبادل بين التيارين ساهم بقوة في فوز العدالة والتنمية بانتخابات 25 نونبر 2011، وتأييد العمل الحكومي المساند بقوة لدور القرآن والجمعيات التي تكلفت بالمعتقلين السلفيين عبر الأذرع الحقوقية للإسلاميين (الكرامة، النصير…)، بل أصبحت الحساسيات السلفية توجه كل الثناء لتجربة الإسلاميين، وذلك من خلال معطيات ميدانية غزيرة أملتها المقاربة السوسيولوجية التي استعملها الباحث في الطبعة الأولى، التي غطت مختلف مناشط السلفية في الفترة ( 1970-2004) والطبعة الثانية حيث تم تتبع الحراك السلفي بين 2004 إلى 2012.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب الحركات السلفية في المغرب  المغرب اليوم  - كتاب الحركات السلفية في المغرب



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب الحركات السلفية في المغرب  المغرب اليوم  - كتاب الحركات السلفية في المغرب



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib