المغرب اليوم - النيل العربية تصدر ترجمة كتاب الملل الوظيفي

"النيل العربية" تصدر ترجمة كتاب "الملل الوظيفي"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

القاهرة - وكالات

صدر مؤخرًا الطبعة العربية من كتاب "الملل الوظيفى" عن مجموعة النيل العربية للنشر لمؤلفيه فيليب روثلين- بيتر فيردر، ويجيب هذا الكتاب عن عدة تساؤلات وهى هل تجد نفسك تحدق فى شاشة حاسبك الآلى طوال اليوم وأنت شارد الذهن؟ هل تقضى فترة ما بعد الظهيرة فى توجيه رسائل لأصدقائك عبر الإنترنت؟ هل لا تمنحك وظيفتك أى شعور بالرضا على الإطلاق؟ هل تشعر بصورة مستمرة بالتعب والخمول واللامبالاة؟ إن كان جوابك "نعم"، فمن المحتمل أنك لا تعانى من الاحتراق الوظيفى بل من الملل الوظيفى الذى بدأ يصبح ـ بوتيرة سريعة ـ الوباء الجديد فى المكاتب. ولذلك، يسعى هذا الكتاب سعيًا حثيثًا إلى تتبُّع وتحليل أسباب فقدان الدافع للعمل، الذى تتجلى بعض أعراضه فى الملل وعدم الاهتمام بالوظيفة وغياب الإثارة التى تدفع الموظف للبحث عن التحديات الجديدة ومواجهتها. وعلى الرغم من أن الملل الوظيفى أصبح مستشريًا ومتفشيًا فى المكاتب فى جميع أرجاء العالم، إلا أن أصحاب الأعمال لم يبدؤوا فى الإحساس بهذه المشكلة والتعرف على أبعادها ومخاطرها إلا فى الوقت الحالى فقط. فى هذا الكتاب الجديد الذى يتسم بنفاذ البصيرة والرؤية الخبيرة، يسلِّط المؤلفان الضوء على هذه المشكلة المتنامية، ويكشفان للموظفين وأصحاب العمل على حدٍّ سواء كيفية التعرف على الملل الوظيفى وسُبُل الوقاية من عواقبه. وسواء كنت موظفًا يعانى من هذه الأعراض المرهقة أو كنت صاحب عمل فى أمسّ الحاجة إلى إنقاذ موظفيه من السقوط فى فخ الملل الوظيفى، فإن قراءة هذا الكتاب ضرورية ولا غنى عنها بالنسبة لكما. فيليب روثلين يعمل مدير مشروع بالقطاع المصرفى منذ عدة سنوات، وشريك مؤسس فى وكالة "جروتزى Gruetzi " للإعلان، ويعمل مستشارًا لإستراتيجيات الأعمال. بيتر فيردر صحفى، ومستشار للأعمال فى مجال العلاقات العامة، ومسؤول حاليًّا عن إدارة قسم الاتصالات بإحدى الشركات الكبرى فى سويسرا. ويعقد المؤلفان معًا ندوات، ويقدِّمان استشارات للشركات لحل مشكلة الملل الوظيفى الذى يصيب عددًا من موظفيها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - النيل العربية تصدر ترجمة كتاب الملل الوظيفي المغرب اليوم - النيل العربية تصدر ترجمة كتاب الملل الوظيفي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - النيل العربية تصدر ترجمة كتاب الملل الوظيفي المغرب اليوم - النيل العربية تصدر ترجمة كتاب الملل الوظيفي



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا ترتدي بدلة بيضاء دون أي قميص تحتها خلال حفلة خيرية

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض
المغرب اليوم - اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 05:03 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تطرح شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
المغرب اليوم - سيارة

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib