المغرب اليوم  - صدور كتاب الفنون الغنائية في واحات وادي درعة للبوزيدي

صدور كتاب "الفنون الغنائية في واحات وادي درعة" للبوزيدي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - صدور كتاب

أغادير - عبد الله السباعي أكناو

عن منشورات الثقافة الجنوبية، صدرت أخيراً الطبعة الثانية من كتاب الفنون الغنائية في واحات وادي درعة للباحث محمد البوزيدي .وقدّم الكتاب عميد الأدب المغربي الدكتور عباس الجراري، الذي أبرز أن هذا الكتاب يغطي جانباً له قيمته في ثقافة الوادي المحلية، كما يشكل لبنة ثرية تكمل المنظور الوحدوي للثقافة المغربية، مما يستدعي مزيداً من الالتفات إلى بقية المنظور الوحدوي للثقافة المغربية، مما يستدعي مزيداً من الالتفات إلى بقية أنماط التراث الدرعي، وإلى ما تزخر به مختلف جهات المغرب.وتوزّع الكتاب على مقدمة وثلاثة فــصول، حيث حرص الكاتب في المقدمة على توضيح  المنهجية التي اتبعها في تأليف الكتاب.وفي الفصل الأول ناقش الإطار الزمني المحتمل  لظهور الفنون الغنائية الشعبية في المغرب عامة، ودرعة خاصة، ومميزاتها، وأبرز خصائصها العامة.أما في الفصل الثاني، فتطرق لتسعة عشر محدداً عاماً لهذه الفنون، سواء في العلاقة مع المتلقي، أو المنتج، أو الزمان، أو المكان، وكيفية الأداء. وعَرّف الفصل الثالث مختلف أنواع هذه الفنون وهي الرسمة، والركبة، والهرمة، والوسطي، والصف، وأقلال، والطحاني، وسليسلة، والترواح، والمشاط، والحضرة، واحيدوس، واحواش، والشمرة، واكناوة، معتمداً التفصيل في كل فن، وإيراد قصائد منه، وإبراز الاختلافات الحاصلة بين بعض المناطق من ناحية الأداء والغناء.أما الفصل الرابع فخصصه الكاتب لمحاولة الجواب على سؤال ماذا تبقى من هذه الفنون؟ انطلاقاً من أن بعضها اندثر، والبعض الآخر يقاوم الانقراض، في ضوء ظرفية تعتمد على السياحة والفلكرة التي تفقد أهم خصائص الإبداع الشعبي وهو التلقائية.أما  في الفصل الأخير فخصصه لإشكالية تدوين هذا التراث الناطق باللهجة المحلية باللغة العربية ومختلف الإشكالات المنهجية، مذكراً ببعض آراء الباحثين في هذا المجال.وذُيّل الكتاب ذو الحجم المتوسط، والذي يحتوي على 134 صفحة، بملحق تضمن العديد من القصائد في مختلف هذه الفنون.يُذكر أن الكاتب محمد البوزيدي سبق له أن أصدر رواية تحت عنوان "وطن في حجم غرفة"، ومجموعة قصصية "مواويل الأحزان"، وديواناً شعرياً "تفاحة الألم، وكتاب "الكتابة والصحراء قراءة في مؤلفات جماعية وفردية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - صدور كتاب الفنون الغنائية في واحات وادي درعة للبوزيدي  المغرب اليوم  - صدور كتاب الفنون الغنائية في واحات وادي درعة للبوزيدي



 المغرب اليوم  -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار بفستان بولكا دوت ميدي" الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وفي الوقت نفسه، في مهرجان مونتي كارلو التلفزيوني، تحدثت هيلين عن وجهات نظرها المتطورة عن الحركة النسائية في محادثة مع هوليوود ريبورتر. وقالت : "لقد عشت دائمًا حياتي كمدافعة عن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - صدور كتاب الفنون الغنائية في واحات وادي درعة للبوزيدي  المغرب اليوم  - صدور كتاب الفنون الغنائية في واحات وادي درعة للبوزيدي



GMT 05:43 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى خيام السفاري
 المغرب اليوم  - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى خيام السفاري

GMT 05:14 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

بدء معرض "ميزون أسولين" للتحف الإيطالية

GMT 03:12 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

موقع "تريب أدفيزر " يوضح الرحلات الأكثر شعبية

GMT 20:47 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

طرح هاتف "نوكيا 3310" في العالم العربي بسعر كبير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib