المغرب اليوم  - سادن الريح مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي

"سادن الريح" مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - أ.ش.أ

عن دار فضاءات للنشر والتوزيع الأردنية، صدرت مؤخراً المجموعة الشعرية السابعة للشاعر سميح محسن بعنوان (سادن الريح). ضمت المجموعة الجديدة تسع عشرة قصيدة وحملت عناوين: أجتر مجتزءات الكلام؛ كأس النبيذ الأخير، حوار مستعاد مع ناجي العلي؛ سماؤكِ أعلى وأبعد؛ كن أنتَ لكن؛ جبل اللازورد؛ سفر الموج؛ حالات قصيدة؛ أنا والحقيقة وجها لوجه؛ دم على وجه مخيم اليرموك؛ حالات مساء مدينة؛ مراياك أقنعة من زجاج؛ لا صديق يشاركني شرب كاس نبيذ؛ الصومعة؛ غواية الورد؛ لم يعد ممكنا؛ حمام على رئة الليل؛ عذابات حكاية إيرلندية؛ والطفل يعيد رسم المشهد. في مجموعته الشعرية الجديدة. و يواصل الشاعر سميح محسن فى تلك المجموعة خوض تجربته الشعرية التي بدأها قبل خمسة وثلاثين عاماً، محاولاً فيها التجديد في قصيدته الشعرية، عازفاً على تنويعات مختلفة فيها، ومتنقلاً ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي، في محاولة منه لكتابة قصيدته التي تعكس البيئة التي يعيش فيها. سبق للشاعر محسن أن أصدر المجموعات الشعرية التالية: "الخروج من الغرف الضيقة" 1988، "الممالك والمهالك" 1996، "صورة في الماء لي" 2005 ، "رؤياي لي" 2008 ، "جمرة الماء"2011، "وفي غيابة ليل" 2012 . كما أصدر في النثر نصوصاً بعنوان "سماء ثامنة" 2011، وله أيضاً ثلاث دراسات خاصة بقضايا حقوق الإنسان، وهي: "حرية الرأي والتعبير في ظل السلطة الوطنية الفلسطينية" 1997؛ "الاحتياجات الأمنية الفلسطينية والإسرائيلية من التبادلية إلى الانتقائية" 2000؛ "واقع السلطة القضائية في فلسطين في ضوء القانون الدولي والمحلي" 2003؛ و"الفكر الديني وحقوق الإنسان" 2006، فضلا عن ثلاث دراسات بالاشتراك، وهي: انتخابات المجالس البلدية والمحلية: مواقف واتجاهات/ 2000؛ انتخابات المجالس البلدية والمحلية: مواقف واتجاهات/ 2000؛ وحرية الرأي والتعبير (التجربة الفلسطينية) بالاشتراك ومحرر/ 2003.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سادن الريح مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي  المغرب اليوم  - سادن الريح مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سادن الريح مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي  المغرب اليوم  - سادن الريح مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib