المغرب اليوم  - تتمتّع بشعبية كبيرة وبزخم هائل من المعنويات والحماس

22 تموز / يوليو - 22 آب / أغسطس

تتمتّع بشعبية كبيرة وبزخم هائل من المعنويات والحماس

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تتمتّع بشعبية كبيرة وبزخم هائل من المعنويات والحماس

برج الأسد
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017:
احراج وارباك
مهنيًا:يعاكسك القمر من برج العقرب فيعود القلق ليخيم على حياتك المهنية  تشعر بثقل الواجبات التي تتوالى بصورة مستمرة فلا تترك مجالًا لسوء التفاهم الذي  يهدّد انهيار الثقة بنفسك انها بداية اسبوع ضاغطة لذلك دقق بالتفاصيل تجنبا لحصول اي التباس انتبه وكن دبلوماسيا وابتعد عن التسلط. .تعود الابواب لتفتح امامك مع دخول القمر الى القوس الصديق ما يجعلك قادرعلى انهاء اعمالك بنجاح في هذه الفترة الناجحة والداعمة التي تكافئك بحب ببلقاءات ومصالحات ما يجعلك سعيدًا.

عاطفيًا: حان الوقت لتقديم التعاون والمساعدة وإظهار تفهّم وعاطفة فتكون سعيدًا بوجود الحبيب الى جانبك.  إذًا اطمئن لن يتخلّى عنك الحبيب هذا الأسبوع خصّص له وقتًا إضافيًّا فهو يستحّق الكرم التضحية. إذًا ستعيش أفضل التأثيرات والظروف، وتحظى بفرص مميزّة لم تحلم بها من قبل. 
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول/سبتمبر 2017:
حظوظ مستمرّة
مهنيًّا: ستتمتّع هذا الشهر بجوّ فلكي مشجّع جدًا يعزّز أوضاعك العاطفية والعائلية مع وجود الزهرة في ضيافتك عزيزي الأسد ووجود المشتري في الميزان الصديق ما يعزز شعبيتك فتجد نفسك مطمئنًا وتدير شؤونك بأسلوب مثالي. تحقق إنجازات عديدة وتتقدّم بشكل مستمر وفعّال.  لا تزال الحظوظ الى جانبك والأبواب مفتوحة بانتظارك. إن فرص النجاح والتفوّق كبيرة جدًّا طيلة ايام الشهر وبشكل لافت تتمتّع بشعبية كبيرة وبزخم هائل من المعنويات والحماس. ولن يكون أحدًا قادر على الوقوف في دربك فلا تتراجع عن المواجهة ولا تخشَ خصمك.تذهب بعيدًا في إنجازاتك وسوف تحصل على عدة مناسبات لإحراز تقدم أو أكثر. تبحث عن حلول لمشاكلك الإدراية وتتوصل الى ترميم علاقات تعرضت على مدى عدة أشهر للأذى. باستطاعتك فرض الرأي في مجال اختصاصك وحق سلتطك وستلمس تراجعًا لبعض المشككين والاخصام الذين يرون فيك منافسًا شرسًا. تجنّب الانتقام من هؤلاء الذين تطاولوا عليك وعلى مصالحك في الآونة الأخيرة.  ركّز طاقاتك على مصالحك وكيفية العمل على تحسينها. إن وجود كوكب الزهرة في برجك سيكون عاملًا أساسيًّا في تحسين وضعك المالي وبالتالي فقد تحصل على تمويل مناسب او قرض جيد يتناسب مع وضعك الحالي ونظرتك المستقبلية. كما قد يتطور عملك فتحصد ربحًا او مكسبًا فتخلص من دين او دعوى قضائية واعتبر الأيام الأكثر حظًّا فعلًا مميّزة لأنها تحمل مكافأة على جهود وصبر سابقين.

عاطفيًّا: إن وجود كوكب الزهرة في برجك يؤجج نار العواطف لتزدهر حياتك الرومانسية ليس فقط هذا الشهر بل حتى نهاية العام. تعيش مرحلة هنيئة سواء كنت وحيدًا أو عازبًا أو مرتبطًا. إنه جو دافىء يفتح عينيك على سحر الآخرين فتقع في شباك الحب أو الإعجاب. هذا لا يعني أنك ستنجرف وراء عواطفك أو غريزتك دون وعي أو تحسب لكن الجوّ أصبح جاهزًا بانتظار قرارك أو خطوتك. قد تحسم امر عزوبيتك اما موعد الارتباط فتتركه للقدر وربما تقرر العودة عن قرار او فكرة سلبية فتعود الى احضان الحبيب معتذرًا في جميع الاحوال. ان الجو ايجابي ويسمح لك بالنظر الى الأمر الواقع بتساهل وتسامح فلا عجب اذا تمت المعالجة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيلول/سبتمبر 2017:
1-مهنيًا: تتشابه الأفكار والهواجس وتظهر الاتهامات، لكن الوضع غير خطر إلى هذه الدرجة.
عاطفيًا: الأخطاء الكبيرة يمكن أن تؤثر في العلاقة، وحاول النهوض مجددًا، الأسلحة اللازمة بين يديك.
صحيًا: حاول أن تنام الساعات المطلوبة لتكون نشيطًا في تحركاتك وأعمالك في اليوم التالي.

2-مهنيًا: يساندك أرباب العمل ويقفون في صفك ضد المفترين عليك، فتنجلي المصاعب التي كنت تواجهها في العمل وتبدأ مشروعًا جديدًا بتفاؤل.
عاطفيًا: تصرّف مع الحبيب بعفوية ومن دون تصنّع واحرص على توطيد علاقتك به.
صحيًا: تناول الطعام في أثناء متابعة البرامج التلفزيونية مضرّ، فتجنبه.

3-مهنيًا: ظروف مساعدة جدًا لبلورة أفكار جديدة أمام أرباب العمل، حاول الاستفادة من الفرصة.
عاطفيًا: يعدك الحظ بأفراح عاطفية ما يجعل الحياة تدب فيك، كما يتحدث عن انسجام وتناغم أو وقوع في الغرام من النظرة الأولى.
صحيًا: تكون عرضة للإصابة بالتهابات مفاجئة لن تسبب لك إزعاجًا وتعالجها بسرعة.

4-مهنيًا: يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطرة، إحذر وانتبه قبل فوات الأوان.
عاطفيًا: يضع الشريك ثقته بك ويخبرك بأموره الخاصة ما يقرّبك منه كثيرًا ويزداد أحدكما تعلقًا بالآخر.
صحيًا: اضطراب في التنفس سببه خلل ما في القصبة الهوائية، يستحسن مراجعة الطبيب.

5-مهنيًا: ينتقل كوكب مارس من برجك إلى برج العذراء ويعاود مركور سيره المباشر ليدخل برج العذراء، فيجب عليك التخفيف من الانتقادات.
عاطفيًا: الشفافية والحب الصادق أبرز عناوين العلاقة الناجحة، وهذا يدفعك والشريك إلى تفعيلها وتوطيدها.
صحيًا: استعد لمرحلة صحية تتخلص فيها من كل ما يؤلمك وترتاح نفسيًا .

6-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الحوت يتحدث عن عقار أو عن عملية شرائية أو عملية بيع تفكر فيها أو تتممها، وتطالب بمستحقات لم تدفع لك.
عاطفيًا: عشقك الكبير للشريك يجعلك تتخلّى عن الأشياء التي تحبها للبقاء إلى جانبه.
صحيًا: تراودك فكرة التخلص من الوزن الزائد، لكن إرادتك الضعيفة تحول دون التنفيذ.

7-مهنيًا: تنقلب المعطيات لمصلحتك لتبدأ مرحلة جديدة، إذا كنت تبحث عن عمل فقد تتوافر لك فرص جيدة.
عاطفيًا: ما كنت تنتظره من الشريك يتحقق بالكامل، فتكون مضطرًا إلى مضاعفة بذل جهودك.
صحيًا: خفف من حدة غضبك وانفعالك، فالأمور لن تمر دائمًا بسلام.

8-مهنيًا: يساعدك هذا اليوم على تحمّل بعض المسؤوليات الصعبة في العمل لأن الاتكال عليك كبير جدًا.
عاطفيًا: تشعر بشوق نحو الشريك بسبب بعده عنك وبأنك تريد تمضية كل دقيقة إلى جانبه.
صحيًا: إذا شعرت أنك تحك بشرتك باستمرار عليك زيارة اختصاصي الأمراض الجلدية بسرعة.

9-مهنيًا: يبشر هذا اليوم بفترة مميزة تكافأ خلالها على جهودك الماضية إذ تجد حلولًا لبعض المشاكل القديمة.
عاطفيًا: بوادر حلول لأزمة هدّدت العلاقة بالشريك ووضعتها على شفير الهاوية، لكن مبادرة صغيرة منك تعيد تصويب الأمور.
 صحيًا: تبدو مرتاحًا نفسيًا وجسديًا بعد السفر الذي قمت به في عدد من الدول.

10-مهنيًا: يتركّز اهتمامك بالمحافظة على سمعتك وإنجازاتك الكبيرة التي حفرت اسمك في السجل الذهبي في مجال عملك.
عاطفيًا: تشعر بقوة العاطفة وتزداد رغبتك في التقرب من شخص تكنّ له الكثير من الحب.
صحيًا: التقلبات في المزاج سببها نفسي والضغط الذي تواجهه نتيجة الإرهاق في العمل.

11-مهنيًا: يجعل هذا اليوم حياتك المهنية جيدة وتتغلب على بعض الهزّات والبلبلات التي تعترض مسيرتك المهنية.
عاطفيًا: بعض الفتور في العلاقة بالشريك، سببه غيابك شبه المتواصل عنه لكثرة انشغالاتك العملية.
 صحيًا: الشعور المتقطع بالدوار قد يكون بسبب قلة النوم أو لضعف في النظر.

12-مهنيًا: صفقة مالية جديدة لم تكن تتوقعها تعود عليك بالكثير من الأرباح وتحقيق النجاح الباهر.
عاطفيًا: يكون للحوار الصريح بينك وبين الشريك مفعول إيجابي في إنجاح العلاقة بينكما.
صحيًا: القلق والاضطراب سببهما معروف، إما مشاكل مهنية أو عاطفية، والحل بين يديك.

13-مهنيًا: التشاؤم الحاصل يتحدث عن غياب أو اختفاء أو ضغط، وتتلقى اقتراحًا أو عرضًا يسبب لك بعض القلق.
عاطفيًا: حاول أن تتقرّب أكثر من الشريك، فهذا يريحكما ويمنحكما المزيد من التفاؤل بالمستقبل.
صحيًا: تابع جيدًا البرامج المهتمة بالصحة وطبق الحلول التي تقدمها للتخلص من المشاكل الصحية.

14-مهنيًا: الحظّ إلى جانبك وتحصل على مكافأة مالية كبيرة وعلى دعم من أصحاب الشأن لم تكن تتوقعهما ويفرحانك كثيرًا.
عاطفيًا: لا تشعر بأي حب تجاه الشريك ولكنك تمضي في علاقتك به بسبب وضعه الصحي.
صحيًا: ابتعد عمّن يحاول إزعاجك واختر ما يناسبك من الأجواء المريحة والمرحة.
15-مهنيًا: تسود علاقات هادئة وتتواصل مع الزملاء، وتبدي إرادة قوية وشجاعة، وتضع قواعد أخرى لارتباطاتك المهنية.
عاطفيًا: إنجاز مهم على صعيد العلاقة بالشريك، وأي خطوة في هذا الاتجاه تساعدك كثيرًا.
صحيًا: آلام الظهر علاجها الناجع هو المشي أو السباحة أو ممارسة تمارين خاصة للتخلص منها.

16-مهنيًا: لا تقلق من وضعك في العمل لأن الجميع راضٍ عن أدائك وعن تنفيذ مهامّك على أكمل وجه، فاستمر في ذلك.
عاطفيًا: أفصح عن مشاعرك تجاه من تحب ولا تخف من رد فعله فهو ينتظر هذه الخطوة.
صحيًا: طبّق النظام الغذائي السليم الذي لا يفقدك المناعة والحيوية وينعكس إيجابًا على وضعك الصحي.

17-مهنيًا: تحصل على معلومات أو يهمس لك ببعض الأسرار، حاول أن تصغي الى ما يُقال لك من دون ردود فعل.
عاطفيًا: تعامل مع الشريك بهدوء، فهو حسّاس لكنّه في الوقت نفسه صعب المراس وعنيد.
صحيًا: احذر الميل إلى العدائية والعنف واضبط أعصابك ولا تنفعل أمام أيّ شيء.

18-مهنيًا: خذ بزمام الأمور بيديك ولا تعتمد على أحد، ولا تتردد في فرض وجهة نظرك في العمل.
عاطفيًا: تدعو الشريك إلى رفقتك وتمضية أوقات ممتعة لتنسيه الألم الذي سببته له.
صحيًا: إذا كنت تسأل من المسؤول عن تدهور وضعك الصحي، فالجواب هو أنت، بسبب إهمالك.

19-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن أخبار مربكة تتعلق بمصداقية أحدهم أو بحياته المهنية.
عاطفيًا: متغيّرات متواصلة تدفعك إلى إعادة النظر في أمور مهمة، وهذا يساعدك لمزيد من التطور والتقدم.
صحيًا: كن منفتحًا على العلاجات الطبية والغذائية السليمة، وتقيد بالإرشادات المطلوبة.

20-مهنيًا: تفقد أوراقًا مهمّة قد تحدّد مصيرك في الشركة التي تعمل وتضيّع مشروع حياتك.
عاطفيًا: مهما حاولت لن تستطيع نيل إعجاب الشخص الذي تكنّ له الكثير من الحب.
صحيًا: عليك التخفيف جدًا من تناول اللحوم النيئة والسوشي لأنها المسبب الأكبر للكوليسترول.

21-مهنيًا: حاول أن تبتعد عن العدائية غير المبرّرة في العمل، فالمرحلة المقبلة ستفرض عليك التعامل مع الآخرين بجدية.
عاطفيًا: حب مفاجئ ولقاءات رومانسية متعددة، لكنك تحذر التطرّق الى بعض الموضوعات الحسّاسة مع الشريك.
صحيًا: لا تلجأ كثيرًا إلى المهدّئات أو المنوّمات، واستعض عنها بالرياضة أو القيام بأي نشاط ترفيهي يخفف عنك.

22-مهنيًا: اندفاعك ونشاطك المميز يكلّلان أعمالك بالنجاح ويؤديان إلى نتائج إيجابية.
عاطفيًا: يؤدي الشريك دورًا إيجابيًا ومتفهمًا في مناقشتكما المشاكل العالقة بينكما.
صحيًا: أنت صاحب قرارات صائبة عمليًا وعاطفيًا، إنّما فاشل كبير على الصعيد الصحي.  

23-مهنيًا: الوقت مناسب للاحتفالات والتسلية والسفر والعلاقات الرومنسية، كما للسفر والرحلات الممتعة.
عاطفيًا: الحذر واجب مع الشريك، وخصوصًا أنّ سوء التفاهم في حال تكراره يعوّق تطور العلاقة بينكما.
صحيًا: أهمل كل من يحاول إثارة عصبيتك، وابتعد عن الانزواء بنفسك للتخلص من متاعبك.

24-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم غير قادر على إنجاز مهمّة أوكلت إليك وتسعى لإيجاد مخرج منها، وتنجح في ذلك على الرغم من المعوّقات.
عاطفيًا: تشعر بالحنين إلى شخص أحببته بصدق وتتمنى لو تستطيع استعادته.
صحيًا: مجرد التفكير في التخلص من المشكلات الصحية الناجمة عن السمنة أمر يدعو إلى التفاؤل.

25-مهنيًا: يوم ضعيف لا يعد بأي تطور أو نتيجة، على الصعيد المهني، وقد يعترض بعضهم على مواقفك، فلا تؤزّم الوضع.
عاطفيًا: تصرّفاتك الاستفزازية قد تؤدّي الى خلاف مع الشريك وتكون العواقب وخيمة جدًا.
صحيًا: بسبب الضغوط وبعض القوى النافذة قد تصاب بانهيار عصبي مفاجئ.

26-مهنيًا: تكون فرص المصالحة قويّة جدًّا ولا تقبل الشّك، وخصوصًا إذا كنت صبورًا ولطيفًا ومتفهّمًا.
عاطفيًا: عليك مواجهة الوقائع كما هي مع الشريك، فالحقيقة غالبًا ما تكون ممرًا إلزاميًا.
صحيًا: لا تدع نفسك تنجر وراء المغريات التي تدفعك إلى الإكثار من تناول الطعام  المضر بصحتك في المناسبات.

27-مهنيًا: قد تنجز أعمالًا ومشاريع كثيرة إذا عرفت كيف تستفيد من الظروف.
عاطفيًا: الجهود التي تبذلها لن توصلك إلى نتيجة إيجابية في علاقتك بالشريك بسبب تجاربك السابقة معه.
صحيًا: حدّد أهدافك وأولوياتك الصحية وكن دقيقًا في تنفيذ التمارين الرياضية المفيدة لك.

28-مهنيًا: قد يجعلك هذا اليوم تجد الطريقة الفضلى لتحسين أمورك المهنية والوصول إلى النجاح الذي تتمنّاه.
عاطفيًا: تخلق جوًّا رومنسيًا مع الحبيب وتمضي معه أوقاتًا ممتعة تنسيك كل همومك.
صحيًا: حاول تنفيذ بعض المشاريع الترفيهية أو المسلية أو تبنّي بعض الأفكار المتطوّرة صحيًا.

29-مهنيًا: يتركّز اهتمامك على الشأن المهني، وربما تخطّط لمشاريع مع بعض الزملاء.
عاطفيًا: يتصرّف الشريك وكأنه غير مهتم، فحاول أن تستوضح الأمور قبل تفاقم الوضع.
صحيًا: ترتاح إلى بعض الظروف والمتغيرات التي تخفف عن كاهلك الضغط الكبير.

30-مهنيًا: تستخدم وسائل متطورة وحديثة للوصول في عملك إلى مستوى أعلى يليق بفكاءاتك.
عاطفيًا: حكّم عقلك وتصالح مع الشريك لأنك بحاجة إليه أكثر من أي وقت مضى.
صحيًا: مارس هواية ركوب الدراجة الهوائية إنما في المناطق السهلية فقط.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تتمتّع بشعبية كبيرة وبزخم هائل من المعنويات والحماس  المغرب اليوم  - تتمتّع بشعبية كبيرة وبزخم هائل من المعنويات والحماس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تتمتّع بشعبية كبيرة وبزخم هائل من المعنويات والحماس  المغرب اليوم  - تتمتّع بشعبية كبيرة وبزخم هائل من المعنويات والحماس



في إطار تنظيم عرض الأزياء في ميلانو

هايلي بالدوين تتألق خلال مشاركتها في أسبوع الموضة

ميلانو ـ ريتا مهنا
تعد واحدة من أهم عارضات الأزياء الشابة في الوقت الحالي، والتي ظهرت في عروض ميسوني وألبرتا فيريتي هذا الأسبوع، وأثبتت هايلي بالدوين مهاراتها مرة أخرى، الأحد، فقد ظهرت في عرض دولتشي أند غابانا لصيف وربيع 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو.  خطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 20 عامًا، أنظار الحضور وعدسات المصورين على حد سواء، بإطلالتها المثير والأنيقة في ثوب من الشيفون، مع كورسيه من الجلد. وحظيت ملكة المنصة بالاهتمام بفضل إطلالتها الجريئة، التي كشفت عن ملابسها الداخلية السوداء المخفية تحت ثوبها الشفاف، الذي أخفى أيضًا حمالة صدرها عن طريق كورسيه من  الجلد، والتي ترتديه في الأمام ويحيط بخصرها الصغير، مع تنورة سوداء من الشيفون الشفاف، كشفت عن ساقيها الطويلتين والنحيلتين. وأضافت زوجا من الأحذية السوداء ذات كعب صغير، ووضعت  وردة حمراء على شعرها، مع الأقراط اللامعة كإكسسوار مناسب للفستان المذهل، وتركت بالدوين شعرها منسدلا بطبيعته على

GMT 10:44 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا
 المغرب اليوم  - اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا

GMT 11:23 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
 المغرب اليوم  - منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات

GMT 01:39 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 04:42 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

زوجان أميركيان ينظمان حفلة زفاف أسطورية

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 20:54 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

بطارية هاتف "iPhone 8" أصغر من بطارية هاتف "iPhone 7"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib