22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر 2

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر (2)

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر (2)

المغرب اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من اذار 2014 ) : تطل على اسبوع متشابك الأوضاع، يحمل إليك أخباراً جيدة من جهة، ويضعك أمام تحديات وعراقيل، من جهة أخرى. قد يتطور مشروع لك ، وبالمقابل تصطدم برفض أو تعنّت من قبل بعض المسؤولين المباشرين أو الحكوميين. لن يمنعك الأمر من المثابرة والمواجهة وتكرار المحاولة، بدون تراجع. إلا أن أوضاعاً كثيرة تفتقر إلى الشفافية وتعرّضك لضبابية كبيرة وسوء تفاهم. قد لا تلاقي مبادراتك التجاوب من المحاولة الأولى ، إلا أنك، وبفضل صلابتك ومثابرتك ، تتوصل إلى الأهداف المنشودة في النهاية. قد تشكك بنفسك وقدراتك في بعض الأحيان، خاصة وأن كوكب مارس الذي يعاكسك ويضع العصي في الدواليب ويضطرك إلى مراجعة الحسابات والرجوع عن أحد المشاريع ربما. تتداول الأفكار وتحاول التغلب على العقبات ، إلا أنك تؤجل التنفيذ إذا شككت بالوسائل المادية التي توضع بتصرفك. عاطفيًا: على عكس الحياة المهنية سوف تعيش أوقاتاً عاطفية أو اجتماعية سعيدة ومميزة إذ تعرف لقاء مميزاً أو ثقة وانفتاحاً وعواطف حارّة ، ما يعلن عن حدث مفرح أو تطوّر مميز أو حب ناشئ أو رومنسية أخّاذة أو سفر يفرح قلبك ويغمرك بجاذبية كبيرة فيتيح لك لقاء شخص يداعب أحلامك، أو يعيد إليك الحماسة السابقة والعشق الذي جمعك بالشريك ، ويولّد ظروفاً جميلة ومناسبات ممتعة ، في حين تزدهر حياتك الاجتماعية وتتلقى الدعوات وتشارك في مناسبات واجتماعات وتمارس سحرك. . . .. . (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر اذار 2014:   تألق ونجاح تفرض حضورك وتثبت مهارتك سوف تتوفر لك الظروف مناسبة لدفع أعمالك نحوالنجاح فلا تتقاعس. قم بأبحاثك واتصالاتك ودراساتك ثم تحرّك فأنت تتمتع بذهنية ايجابية تساعدك على حل الخلافات بهدوء تام. تفرض حضورك بلباقة وترفض المساومات على حساب مصلحتك لأنك قادر على حسم الأمور لمصلحتك من دون تقديم تنازلات. عليك توسيع دائرة تحالفاتك ودراسة عروض جديدة، فطاقتك الفكرية وقدرتك على استيعاب الأمور في أوجها، وأنت بالتالي قادر ومؤهل على توجيه اعمالك نحو الطريق الصحيح. يشير هذا الشهر إلى جموح نحو الاستقلالية والتمرد والمواجهة، مع ثقة بالنفس كبيرة. تخرج من الركود، وترغب في التحرك والمبادرة والسفر وعرض العضلات حتى تخلق لنفسك أوضاعاً خاصة وظروفاً تخدم مصالحك، وتطلب من الآخرين التكيّف معك، رافضاً أن تتبع أحداً. يتزامن الأمر مع ازدهار مالي ملحوظ، مدعوم من شريك أو زوج أو حليف. ترغب في التحرّر من أي قيد والإقدام على قرارات تحمل إليك تجارب جديدة. تكثر النشاطات والمشاريع ويرافق الحظ بعض الخطوات، وخصوصاً إذا كنت تطلق جديداً في هذه الأثناء. تعالج مشاكل سابقة كانت عالقة في الشهر الماضي وتجاهر بمواقفك ومطالبك وحقوقك، مدركاً أن الانتظار لن يجدي نفعاً. قد تجد مخرجاً لقصة دقيقة يذهل الجميع، وتطرح أفكاراً جديدة ولافتة، إلا أن الأعمال تبدو كثيرة جداً ومرهقة هذا الشهر، تهدّد في بعض الأحيان أعصابك أو حتى صحتك. انتبه من الكسور والجروح والأوبئة، ولا تستهتر بالوقاية. حذار أزمات في هذا المجال، فقد تكون أزمات مشتركة بين الوضع المالي والعاطفي. أما الشراكة المهنية فقد تمرّ أيضاً بامتحان، تضع حداً لها أو تجددها في هذه الفترة. إذا شعرت بتراجع صحي، استشر الطبيب ولا تستهتر بالعوارض. كُنْ متحفّظاً جداً يا عزيزي، واتكل على حدسك حتى لا تقع في فخاخ ينصبها لك بعض المحتالين والمغرضين والوصوليين. حدِّد أهدافك واختر حلفاءك وعلاقاتك. أُشير أيضاً إلى تناغم يبدو مناسباً لك على الرغم من العوامل السلبية لبعض الأوضاع. تحرز نجاحاً لم تتوقَّعه. إذا كان برجك الصاعد ينتمي إلى الحمل، أو الثور فقد تتضاعف حظوظك هذا الشهر. تحقّق أرباحاً كثيرة أو تُنتخب لمنصب، أو تُعيَّن في مركز مهم. تُقدَّر على عمل أو إنجاز أو إبداع ويكون الطموح كبيراً جداً. الزهرة: يتنقل في برج الدلو وبالتالي ستحمل ارتياحًا في الاجواء عاطفيًا واجتماعيًا ومهنيًا. تشجع على الاتفاق والتراضي. المريخ: يحذّر مواليد 15 الى 21 تشرين الاول من السرعة والانفعال والمجازفة. قد يجلب تقلبات صحية. اورانوس: يسبب المعاكسات والمتاعب والتراجع لمواليد 4و5و6 تشرين الاول. الايام الأكثر حظًا: 7و8و9و17و18و26و27. الأيام الأقل حظًا: 3و4ومساء 9و10و11 ومساء 14و15و16و24و25و30و31. عاطفياً: تُتاح لك هذا الشهر فرص عديدة لكي تخرج وتلتقي الناس وتتعرّف إلى من ينال إعجابك وتقديرك. قد تقع في الغرام إذا كنت وحيداً، وإذا كنت على علاقة بأحدهم تميل إلى توطيد الصلات، أو تعرف جديداً يطرأ على هذه العلاقة. يحيي هذا الشهر العواطف والمشاعر ويحمل اليك مفاجأة أو مناسبة قد تغيّر قدرك أو تقضي أوقاتاً طويلة في التحليل والحوار البنَّاء والتلذّذ بالقرب ممّن تحب. تسعد بطرح الأفكار والكشف عن بعض الانطباعات حول كل شيء حولك، الأحداث، الناس، التطورات أو حول الشأن السياسي أو الفكري. يحالفك الحظ في تحقيق رغبة تراودك منذ فترة طويلة، وقد تعيش قصصاً خاصة تعيد إلى نفسك الحماسة. تعوِّض عن الوقت الضائع وتتعرَّف إلى الشريك مجدداً، فتكتشف جوانب مهمة من شخصيته تقدرها أكثر من السابق. في جميع الأحوال، لن يخذلك الحظ ولا الحبيب اذا كانت العلاقة مبنية على اسس سليمة، أما العازب فتكون الأيام العشرة الأخيرة فرصة مناسبة للقاء شخص جديد يلفت نظرك. كما قد تتاح لك فرصة معاودة اللقاء مع اصدقاء غابوا عنك فتتم المصالحة وتكشف عن مشاعرك بشكل صريح وتبدو أكثر إقبالاً على الدنيا. (أبرز الاحداث اليومية عن شهر اذار 2014) : 1\- مهنياً: يتراجع كوكب مارس في برجك ما قد يشير إلى بعض الالتباس في العمل، لكن كل الأمور تصب في مصلحتك . عاطفياً: الجوّ لطيف يشجّع على اللقاءات الحميمة وعلى تطوير العلاقة، لذلك عليك أنت، أن تصبّ اهتمامك على الحبيب وأن تشعره بالراحة والأمان . صحياً: عليك السير بوتيرة مظمة وبإمكانك تنفيذ أعمالك وإدارة شؤونك الشخصية بدون الوقوع تحت أي ضغظ نفسي . 2- مهنياً: يبدأ ساتورن بالتراجع في منزلك الثاني ويجعلك تتراجع قليلاً أمام مشروع مالي فكرت فيه في أوائل السنة. . عاطفياً: المزاجية لن تنفع مع الشريك، والطباع الحادة يمكن أن تؤدي إلى فتور في العلاقة بينكما، وعندها تبدأ الخلافات . صحياً: ابتعد عن الإرهاق ولا تحاول أن توفق بين جميع المعطيات لأنك غير قادر على التركيز وأنت في هذه الحالة . 3- مهنياً: تستغل أفكارك وقراراتك لبلوغ أهدافك المرسومة بدقة، وتتخلص من المنافسة . عاطفياً: يحمل هذا اليوم إيجابيات عاطفية، ذلك بسبب اهتمام الحبيب بك أكثر من أي وقت مضى . صحياً: على الرغم من كل الضغوط والإرهاق تعرف كيف تماشي الظروف وتحافظ على رونق صحتك وهدوء أعصابك . 4- مهنياً: اذا شعرت بأن وضعك المهني غير مريح، عليك أن تبادر إلى إجراء تعديلات جذرية لتخطي ذلك. عاطفياً: يوم عاطفي للغاية وتفاهم تام مع الشريك، وهذا ما يترك انعكاسات إيجابية. صحياً: إيجد الوقت الملائم للقيام بتمارين رياضية عامل مؤثر من أجل صحة أفضل. 5- مهنياً: يتعقد برنامج وقتك بعض الشيء، واليوم هو الوقت المناسب لتكون على مستوى المشاريع التي ستدافع عنها . عاطفياً: تدعو الشريك إلى مصاحبتك في هدوء الحياة فلا دعوات صاخبة ولا حياة اجتماعية حافلة . صحياً: من حسن حظك أنك محاط بأشخاص لا يقلون عنك اهتماماً بالشأن الرياضي، ما يشجعك على ممارستها بانتظام. 6- مهنياً: يبشرك جوبيتير الذي يعاود سيره المباشر في برج السرطان بترقية أو مكافأة في مجال عملك. . عاطفياً: نقاش جدّي مع الشريك لبحث شؤون المستقبل، وذلك سببه التفاهم الكبير بينكما. صحياً: تعامل مع صحتك بحكمة من أجل استرجاع رشاقتك، ولا تنفعل مهما حاول الآخرون استفزازك. 7- مهنياً: أنجز بعض المشاريع المالية بهدوء، وانفتح على مقاربة جديدة. حسّنْ مزاجك وأحِطْ نفسك بأشخاص منفتحين . عاطفياً: تسعدك الأجواء، تشعر بالقوة، تفيض حباً وشغفاً، وتسمع كلمات حلوة . صحياً: تركز اهتمامك على صحتك وراحتك الجسدية وتهتم أكثر بالرياضة معتمداً على نظام غذائي وحياتي سليم . 8- مهنياً: تطوركبير في العمل، بسبب دعمك مشروعاً نوعياً يضمن لك مستقبلاً زاهراً. عاطفيا: حب ولقاءات رومانسية تزيدك تقرّباً من الشريك، لكنك تحذر مناقشة بعض المواضيع الحساسة معه. صحياً: إحرص قدر الإمكان على الإكثار من تناول كميات كافية من المياه يومياً. 9- مهنياً: تعقد اتفاقات مهنية مناسبة وتلفت نظر بعض النافذين والقادرين . عاطفياً: كن شجاعاً وصادقاً ولا تخفْ من تجربة جديدة تخوضها مع أحد الأشخاص المحيطين بك . صحياً: عليك باتباع نظام غذائي منظم والابتعاد عن الإرهاق وحاول معرفة كيف تواجه الأحداث بهدوء . 10- مهنياً: يفتح لك هذا اليوم باباً للعمل مميزاً، وفرصة يجب أن تستغلّها في الوقت المناسب . عاطفياً: حسك الفكاهي يجعلك محط إعجاب الأصدقاء وتقديرهم ويدفعهم إلى طلب رفقتك الدائمة . صحياً: إنتبه لنظامك الغذائي كما لصحتك الآن، الفلك يدعم هاتين الناحيتين . 11- مهنياً: ابتعد عن التوتر والانفعال قدر المستطاع، فهذا اليوم يحمل إليك المتاعب والهموم. عاطفياً: إذا كان عامل الثقة مفقوداً بينك وبين الحبيب، فالشك حاضر دائماً ليدمر العلاقة. صحيا: الحفاظ على الوزن المطلوب مهم جداً، وهذا يساهم براحة ذهنية صافية. 12- مهنياً: يغلق هذا اليوم بعض الأبواب حتى نهاية الشهر، ويحذّرك من الصدامات والخيبات . عاطفياً: تعود الأمور إلى مجاريها مع الشريك بعدما تفهم وجهة نظرك. صحياً: سارع إلى تنظيم أعمالك وخذ قسطاً وافراً من الراحة والنوم . 13- مهنياً: تتحرّر من قيد، وتلتقي من تحب أو تفرح بإنجاز، فتعلن عن إطلاق مشروع أو تباشر جديداً وتمارس نفوذاً. عاطفياً: تحاول كسر القيود والتقاليد التي كنت أسيراً لها، وتتوق إلى تمضية أجمل الأوقات مع الشريك . صحياً: لا تكثر من عدد الوجبات لأن لديك ميلاً إلى زيادة وزنك بسهولة . 14- مهنياً: نتائج إيجابية مهمّة في الشأن المهني، وبانتظارك مستقبل أكثر استقراراً وإشراقاً. عاطفياً: تكثر من الاحترام تجاه الشريك وتكون النتيجة رائعة جداً وتفاهماً كاملاً. صحياً: النشاط الفكري والجسدي عامل إيجابي على قدرتك لتحمّل الضغوط والمصاعب . 15- مهنياً: لا تفقد اتزانك ولا تحاول أن تفرض هيمنتك على الآخرين، بل كن عاقلاً وادرس الأمور بهدوء . عاطفياً: لا تزال النجم المحبوب الذي يرغب الجميع في أن يكونوا معه في الحفلات الحلوة . صحياً: دع التشاؤم والكآبة والحزن والشعور بالوحدة على حدة، وعليك الاهتمام والعناية بنفسك قبل كل شيء . 16- مهنياً: القمر المكتمل في منزلك الثاني عشر، أي في العذراء، يدعوك إلى التكتم وقد يجعل أمراً من الماضي يظهر مجدداً في حياتك. . عاطفياً: احترام الشريك ضروري، ولا سيما بعد سوء التفاهم الذي تكرر بينكما غير مرة وأعاق تطور العلاقة بينكما. صحياً: لا تفسح في المجال أمام الانعكاسات السلبية لتؤثر في صحتك، وحاول الترفيه والتسلية . 17- مهنياً: يوم مميّز يحمل إليك الإنفراج والرضى، وتحقيق مشروع مهم كنت تسعى إليه منذ مدة طويلة . عاطفياً: حياتك العاطفية ملأى بالمفاجآت وقد تتحول علاقة بشخص التقيته أخيراً إلى قصة حب حقيقية . صحياً: تتمتع بصحة قوية وبقدرة كبيرة على مقاومة الأمراض . 18 مهنياً: يبشّر هذا اليوم بدعم أو بآفاق أخرى أو بحلول، تزيل بعض الالتباس وسوء التفاهم ويضع شؤونك على الخط الصحيح . عاطفياً: أحد مواليد برج الثور يقتحم حياتك الخاصة وتجد في رفقته متعة تتحول إلى صداقة متينة . صحياً: لا خوف عليك من الإصابة بوعكة صحية ذلك أنّ الظروف تضمن لك العافية والنشاط . 19- مهنياً: هدّئ من روعك وتأقلم مع الظروف واخرج من عزلتك، لا تكن عنيداً ولا ترجئ عملك . عاطفياً: لا ترفض التعامل مع الشريك بلين، فهذا وقت الانفتاح عليه وتقريبه منك . صحياً: تستردّ عافيتك وتعوّض فيها عن الأيام الضائعة فلا تقلق الوقت ممتاز للاعتناء بنفسك . 20- مهنياً: إذا أردت الحفاظ على مكاسبك المهنية، لا بد من أن تكون جديّاً في تعاملك إلى أقصى الحدود. عاطفياً: واجه الوقائع كما هي مع الشريك، ولا تتهرب من قول الحقيقة مهما كانت صعبة. صحياً: مارس رياضة المشي باستمرار، ولا سيما في أحضان الطبيعة إذا أمكنك ذلك . 21- مهنياً: لا تضحِّ بمركزك المهني من أجل أمور تافهة، وإلا دفعت ثمن اندفاعك غير المبرَّر. عاطفياً: مساعدة الشريك في محنته النفسية مهم جداً، وإيجاد عامل الارتياح بينكما مفيد أيضاً. صحياً: حاول ألا تناول أكثر من ثلاث وجبات يومياً، واختر الصحي منها. 22- مهنياً: تتلقى عرضاً مغرياً يغيّر مجرى حياتك، لكنك تتردد قليلاً بانتظار توضيح بعض النقاط العالقة . عاطفياً: تجد نفسك مهتماً بالأعمال الإنسانية والنشاطات الخيرية، وتعيش حياة عاطفية غنية بالمفاجآت الرومنسية والشغف . صحياً: قد تشعر ببعض التعب الجسدي على الأرجح يكون مصدره نفسياً . 23- مهنياً: تجنّب أي تحرّك خلال هذا اليوم فهو سلبيّ ويحمل فشلاً أو استياء . عاطفياً: تميل إلى إحداث تغيير جذري في المظهر والأزياء بعدما مللت الروتين اليومي . صحياً: لا تلجأ إلى الطعام كوسيلة لتخفيف الضغط عن نفسك . 24- مهنياً: لا تظهر تذمّرك من سعي بعضهم للضغط عليك، فأنت قادر على تخطي الازمات . عاطفياً: تعامل مع الشريك بقلب مفتوح وضمير مرتاح، فهو متفهم أكثر مما تتوقع، لكنّه ليس سهلاً. صحيا: قرار المحافظة على الصحة بين يديك وحدك، فكر فيها جيداً. 25- مهنياً: يوم دقيق يجعلك تتريث في اتخاذ أي قرار بشأن عمل تطمح إلى تنفيذه . عاطفياً: يترقبك أحدهم منذ فترة ويحاول التقرب منك، لكنك غير مستعد لخوض علاقة جديدة . صحياً: تغمرك الراحة بعد عناء طويل، وتنتابك رغبة في التعبير والتجديد، وتلمس النتائج الحقيقية يوم عيد ميلادك . 26- مهنياً: لا تتسرع لتحقق الأهداف التي تسعى إليها، فالتسرّع يسبب المتاعب غير المتوقعة . عاطفياً: خفّف من حدة قساوتك في تعاطيك مع الشريك، لأن ذلك قد يولد نفوراً بينكما. صحياً: حاول أن تضبط شهيتك، وإذا عجزت عن ذلك فراجع أخصائي التغذية. 27- مهنياً: تتخلص من الأنانية التي يمكن أن تؤدّي إلى صدامات مع محيطك . عاطفياً: حياتك العاطفية غنية سواء مع العائلة أو مع الأصدقاء ولا ترفض أي دعوة تتلقاها . صحياً: ابتعد عن الأشخاص الذين يسببون لك المتاعب وركّز على الأحداث الجيدة . 28- مهنياً: لا مصاعب ولا مشاكل بسبب الغيرة المهنية، وهذا ما قد يحملك على السفر وأنت مطمئن. عاطفياً: أجواء رومانسية تسود العلاقة بالشريك، وتشعر معه بالطمأنينة والاستقرار . صحياً: تصاب بإرهاق غير طبيعي نتيجة الجهد الكبير الذي تبذله، وتشعر بعجزك عن القيام بأي نشاط. 29- مهنياً: الحظ الممتاز يكون حليفك قريباً، وهذا ما يغيّر الاتجاهات نحو الأفضل بعد سلسلة تعثرات غير مبرّرة . عاطفياً: تعيد النظر في علاقتك بمن تحب، بعد إهماله فترة من الوقت لكن قرارك بشأنه لا يزال غير محسوم . صحياً: كن نشيطاً متفائلاً وابتسم للحياة كي تبتسم لك . 30- مهنياً: تحقق رغبات أو تعبّر عنها وتكون قادراً على استقطاب التأييد هذا اليوم. عاطفياً: تبحث في بداية علاقة أو نهايتها وتقيم حسابات للمستقبل وتحضّر لمشروع سرّي. صحياً: تناول الطعام خلال مشاهدة التلفزيون لا ينصح به أخصائيو التغذية لأنه مضر. 31- مهنياً: كُن جاهزاً لتحمّل مسؤولياتك ولإنجاز أعمالك بصورة كاملة، ولا تختلق العداوات أو الخلافات مع الزملاء والمسؤولين . عاطفياً: حب قديم يعود إلى الظهور ويجعلك حائراً في اتخاذ قرار بشأن بعد أن انجذبت إلى علاقة جديدة بدأت تحتل حيّزاً مهماً في حياتك . صحياً: تتوصل أخيراً إلى السيطرة على ردود فعلك وتعمد إلى إصلاح الأخطاء التي اقترفتها .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر 2 22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر 2



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر 2 22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر 2



اختارت تسريحة شعر بسيطة ومكياجا ناعما أبرز جمالها

ميشيل موناغان تتألق بفستان أسود أنيق مُغطى بالقماش الفضي البرّاق

لندن ـ ماريا طبراني
أظهرت النجمة العالمية، ميشيل موناغان، شغفها بالموضة خلال مهرجان "ثيرست غالا-Thirst Gala" السنوي في دورته التاسعة في فندق "بيفرلي هيلز" مساء السبت، وتألقت الممثلة البالغة من العمر 41 عامًا، بإطلالة أنيقة ومميزة على السجادة جذبت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بألوانها الزهرية، حيث كانت ترتدي فستانًا طويلا باللون الأسود الشفاف المُغطى بالقماش الفضي البرّاق، ونسجت طبقات من التول الأسود بين تصاميم الفستان المعقدة المزينة بالفضي، مع قطع متقطعة في وسط الصدر. وأضافت موناغان إلى إطلالتها الرائعة، المزيد من الإثارة، حيث ارتدت زوجًا من الاحذية الفضية ذات كعب عالٍ التي تتميز بشريط رقيق ملفوف حول كاحلها، وأكملت إطلالتها بتصفيف شعرها لضفائر مجتمعة معا للوراء، ومكياجا ناعما من ظلال العيون الذهبي ولمسة من احمر الشفاة النيود.
المغرب اليوم - الرئيس الأميركي ينتقد هابرمان بسبب مقال كوهين

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib