تدشين مهرجان المدرهة التراثي السياحي الشعبي الأول بصنعاء

تدشين مهرجان المدرهة التراثي السياحي الشعبي الأول بصنعاء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تدشين مهرجان المدرهة التراثي السياحي الشعبي الأول بصنعاء

تدشين مهرجان المدرهة التراثي السياحي الشعبي الأول بصنعاء
صنعاء - المغرب اليوم

دشنت مؤسسة عرش بلقيس للتنمية والسياحة والتراث اليوم في بستان القاسمي بمدينة صنعاء القديمة مهرجان المدرهة التراثي السياحي الشعبي الأول بالتعاون مع بيت التراث الصنعاني التابع للهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية ودعم شركة يمن موبايل وشركة كمران للتجارة والاستثمار.

وخلال الافتتاح أعربت نائب وزير الثقافة هدى ابلان عن سعادتها في اقامة هذه الفعالية في مدينة الحضارة والالق مدينة الانسانية جمعا ..مدينة صنعاء التاريخية المسجلة ضمن قائمة التراث الانساني العالمي بمنظمة اليونسكو.. حيث نحتفل بجزئية تتعلق بالفلكلور الشعبي والمتمثلة بالمدرهة حيث تستعيد ذاكرتنا واحدة من ابشع جرائم العدوان السعودي الامريكي على اليمن وعلى مدينة صنعاء القديمة والتي خلفت الكثير من الاضرار الانسانية والمادية على المدينة القديمة والعراقة .

واوضحت أن الاحتفال في هذه اللحظة بالمدرهة وطقوس الحج هو تذكير ايضا بالمذبحة التي ارتكتبها العدوان في هذا المكان بستان القاسمي والفليحي .. مشيرة إلى أن هذا الشعب الصامد سيخرج منتصرا بارادة ابناءه التي تنتصر للقيم ولكل شيء جميل .

وأكدت ان الشعب اليمني لن يقف مكتوف الايدي تجاه كل ما يحاك ضده وهو يستحق تقدير العالم لكل ما يواجهة ولحجم الصبر الذي يحتمله في مواجهة كل التحديات الراهنة .. منوهة باهمية الاحتفال بهذه المناسبة في حظرة هذه المدينة العتيقة .. داعية المسئولين في الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية والهيئة العام للاثار والمتاحف وكل ابناء المدينة الى الاهتمام بالمدينة الفريدة والحفاظ عليها وعلى طابعها المعماري ومواجهة حملة التشويهات الشرسة التي يستغل البعض الوضع الراهن لاستحداثها في غفلة عن سلطة النظام والقانون ..معتبرة ان مدينة صنعاء التاريخية بكل مكوناتها وتراثها هي جزء من هويتنا وحضارتنا التاريخية والثقافية المكونة لهويتنا الوطنية الخالدة برمتها.

واعربت نائب وزير الثقافة عن شكرها لمؤسسة عرش بلقيس للتنمية والتراث السياحي والثقافي لاحياء مثل هذا التراث الشفهي كجزء من تراث المدينة الذي يعاني من الاندثار..معربة عن تمنياتها في ان يكون الجميع عند مستوى المسئولية في احياء التراث الشفهي الذي يعاني الاندثار .

من جهته أوضح وكيل وزارة السياحة مطهر تقي اهمية ورمزية المكان كواجهة سياحية من ابرز الواجهات السياحية والتاريخية والمعمارية للمدينة التاريخية .. مشيرا الى حجم الجريمة التي ارتكبها العدوان السعودي الامريكي في هذا المكان حيث وحجم ما خلفة من ضحايا واضرار ستبقى شاهد حي على بشاعة العدوان باستهدافة المستمر المتعمد لمدن التراث العالمي داعيا المنظمات الدولية المعنية ومجلس الامن الدولي الى تحمل المسئولية تجاه حماية مدن التراث العالمي اليمني من هجمات العدوان المستمر باعتبارها مدن تراث عالمي تهم الانسانية جمعا وليس اليمن فحسب.

الى ذلك استعرضت رئيس مؤسسة عرش بلقيس للتنمية والسياحة والتراث برامج واهداف المؤسسة كما استعرضت برنامج المهرجان وفعالياته المتضمنه العديد من العروض مؤكدة اهمية المهرجان الذي يقام خلال الفترة ٢٧ أغسطس - ١٢ سبتمبر ٢٠١٧م بعنوان (من تنومة إلى القاسمي .. المدرهة) وتزامنه مع موسم الحج في التذكير برمزية مجزرة تنومة الشهيرة التي اقترفها العدوان السعودي بحق الحجاج اليمنيين قبل ٩٤ عاما ووحشية آل سعود وجرائمهم بحق الشعب اليمني التي تتكرر اليوم في أبشع عدوان في القرن الحالي في ظل صمت المجتمع الدولي.. مبينة أن المهرجان يعد بمثابة رسالة لحث الجميع على تضافر الجهود بما يضمن بقاء صنعاء وزبيد وشبام حضرموت ضمن قائمة التراث العالمي.

وأعربت عن شكرها لكافة الجهات الداعمة والمساهمة ممثلة بالمجلس المحلي بمديرية صنعاء ومجلس الترويج السياحي والهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية في تسهيل عمل المؤسسة بما فيه خدمة التراث الثقافي السياحي.

عقب ذلك بدأت فعاليات المهرجان باستعراض حي لطقوس الحج لسكان مدينة صنعاء بمصاحبة الخيالة وتسابيح الحج باصوات عدد من المنشدين ومعرض للصور الفوتوغرافية التي صورت الدمار الذي لحق بالكثير من المزارات والوجهات التاريخية والسياحية والاثارية على امتداد التراب الوطنية نتجية استمرار العدوان والاستهداف المباشر لها .

كما تضمن المهرجان معروضات للمشغولات والملبوسات التقليدية اليدوية اليمنية بالإضافة إلى عروض للمدرهة الخشبية التي نصبت في المكان وتعالت معها اصوات التسابيح والتدروه لتذكر بروحانية هذه الايام المباركة من شهر ذي الحجة ومدى ما تمثلة من اهمية في التراث الثقافي الاسلامي وحرمتها المفترضة في مجتمع المسلمين والذي لم يعيرها العدوان اي قدسية باستمراره وامعانه في ارتكاب جرائمه وحصاره المستمر على اليمن

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدشين مهرجان المدرهة التراثي السياحي الشعبي الأول بصنعاء تدشين مهرجان المدرهة التراثي السياحي الشعبي الأول بصنعاء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدشين مهرجان المدرهة التراثي السياحي الشعبي الأول بصنعاء تدشين مهرجان المدرهة التراثي السياحي الشعبي الأول بصنعاء



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مزوّد بالستان

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 09:01 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تستغرق من أجل صناعتها عامًا
المغرب اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تستغرق من أجل صناعتها عامًا

GMT 09:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 07:15 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة
المغرب اليوم - منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة

GMT 03:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن استعراض بكين عضلاتها في هراري
المغرب اليوم - شكوك بشأن استعراض بكين عضلاتها في هراري

GMT 03:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
المغرب اليوم - شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:26 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مزاد علني في جنيف لبيع أكبر ماسة وردية موجودة في العالم
المغرب اليوم - مزاد علني في جنيف لبيع أكبر ماسة وردية موجودة في العالم

GMT 07:21 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو الاختيار الأفضل لرحلة لن تنساها
المغرب اليوم - طريق سان فرانسيسكو الاختيار الأفضل لرحلة لن تنساها

GMT 02:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

دونالد ترامب يشيد بجهود بكين في أزمة بيونغ يانغ
المغرب اليوم - دونالد ترامب يشيد بجهود بكين في أزمة بيونغ يانغ

GMT 02:22 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لمياء فهمي توضح أن "وبكرة أحلى" يحمل روحًا وطابعًا مختلفًا
المغرب اليوم - لمياء فهمي توضح أن

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 23:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لقجع يؤكد ننتظر رد "الفيفا" في قضية منير الحدادي

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة

GMT 03:46 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن المؤبد لمغربي قتل زوجته وخنق أطفاله الثلاثة

GMT 16:57 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يقع في حب الصخيرات ويستقر بها منذ نحو عام

GMT 02:33 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن سبب إقالة بادو الزاكي من فريق اتحاد طنجة

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 00:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن مشاركة نور الدين امرابط في مباراة برشلونة

GMT 03:33 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

محكمة فاس تبرئ صحافيًا من إزعاج الشرطة

GMT 21:04 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هيرفي رونار يحسم قراراه في وديات المنتخب المغربي من روسيا

GMT 11:37 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتباكات عنيفة في معبر باب سبتة بين الأمن ومهربين

GMT 00:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أمينة رشيد تتلقى صدمة بعد الوفاة المفاجئة لزوجها

GMT 00:48 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أسماء جديدة في مكتب الرجاء قبل نهائي الكأس

GMT 11:48 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

جريمة قتل في تزنيت بسبب خلاف على "فتاة ليل"

GMT 16:09 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشاف كنز مغربي من القرن الـ12 تحت مستشفى فرنسي

GMT 05:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أسباب خلود زوجك إلى النوم بعد العلاقة الحميمة

GMT 22:16 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

صرف منح مالية استثنائية لكل موظفي الشرطة في المغرب

GMT 12:31 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الموت يهدد نحو مليون مغربي من مرضى الفشل الكلوي

GMT 23:57 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حريق في ملهى ليلي يخلق حالة من الاستنفار في مراكش

GMT 05:31 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فيدرا تعلن أنّ دور بسنت في "بين عالمين" مليء بالتفاصيل
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib