المغرب اليوم - ليلة صيف رحبانية  أحياها اللبنانيون في مهرجانات جبيل السنوية

ليلة صيف رحبانية " أحياها اللبنانيون في مهرجانات جبيل السنوية"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ليلة صيف رحبانية

بيروت - رياض شومان

سهر شاطئ "جبيل" التاريخي الساحر في شمال بيروت ليلة الخميس ، مع همسات العشاق، وذكريات لحظات برع فيها الأخوان رحباني والعائلة ، في تخليدها في أغان حفظها ورددها اللبنانيون ، وبقيت شعراً ولحناً حول الوطن والحب والإنسان والنغمة ". السهرة التي كانت من ضمن فعاليات مهرجانات "بيبلوس- جبيل" السنوية بحضور رئيس الجمهورية ميشال سليمان ، بدأت بالنشيد الوطني عزفته الاوركسترا السمفونية الوطنية الأوكرانية بقيادة المايسترو فلاديمير سيرنكو، ثم المقدمة الموسيقية "سفر برلك" للأخوين رحباني، وأطل غدي الرحباني يرحب بالحضور، وكان تقدمهم رئيس الجمهورية ميشال سليمان، ووزير الداخلية مروان شربل، وزير الاقتصاد نقولا نحاس، وزير السياحة فادي عبود والسيدتان منى الهراوي وليلى الصلح حمادة ورئيسة المهرجانات السيدة لطيفة اللقيس ورئيس بلدية جبيل زياد حواط. وقال غدي ان "ليلة صيف رحبانية" هي ليلة الشعر الحلو يللي ما بيجرح وشو حلو يجرحنا الشعر وما يدمينا، ومنطقتنا فيا حرب عم تحرقنا، الليلة ليلة شعر الحنين يللي بيرجعنا صغار، ليلة صيف رحبانية ليلة النغمة يللي بتدخل على القلب بدون استئذان، ضيف عزيز جايي تيلوّن سهراتنا بالذكرى الأجمل من البدايات الى أ يامنا الحاضرة". ووجه تحية الى فيروز صاحبة الصوت الذي لا تطاله الألقاب. واستمتع الحضور بأمسية موسيقية من فصلين وأصوات رائعة لكل من غسان صليبا ورونزا وهبة طوجي وسيمون عبيد ونادر خوري وإيلي خياط، 100 موسيقي ومنشد ملأوا المسرح، العمل من إنتاج وإعداد وتوزيع أوركسترالي لغدي وأسامة الرحباني وإشراف مروان الرحباني. عمل جديد بمفهومه، مبني على أغان من الذاكرة أحببناها، وأخرى من مسرحيات لم تغن “وطني بيعرفني”، “يا هالعرب”، “لمعت أبواق الثورة” لغسان صليبا. وأغان جديدة للمناسبة، أغنية وطنية كان كتبها منصور لهبة طوجي “كل يوم بقلك صباح الخير” لحّنها أسامة، وغيرها من أغاني الذاكرة الجميلة. المزيج واختيار الأغاني دقيق وجميل يفتح أبواب الماضي الجميل ويذكرنا بالحاضر، أغنيات ملك الناس أعاد الرحابنة أحياءها، تحية للأغنية لمن ألفها ولحنها وغناها للمرة الأولى، في سمفونية من الاستمرارية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - ليلة صيف رحبانية  أحياها اللبنانيون في مهرجانات جبيل السنوية المغرب اليوم - ليلة صيف رحبانية  أحياها اللبنانيون في مهرجانات جبيل السنوية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - ليلة صيف رحبانية  أحياها اللبنانيون في مهرجانات جبيل السنوية المغرب اليوم - ليلة صيف رحبانية  أحياها اللبنانيون في مهرجانات جبيل السنوية



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib