المغرب اليوم  - افتتاح فعاليات الدورة الاولى لمهرجان الزيتونة للافلام القصيرة

افتتاح فعاليات الدورة الاولى لمهرجان الزيتونة للافلام القصيرة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - افتتاح فعاليات الدورة الاولى لمهرجان الزيتونة للافلام القصيرة

عمان - بترا

حثت وزيرة الثقافة الدكتورة لانا مامكغ الشباب الاردني على اقتحام حقل صناعة الافلام للتعبير عن تطلعاتهم وافكارهم وعرض مشكلاتهم نظرا لان الصورة باتت في الوقت الراهن فضاء رحبا للابداع وفي مجال ترويج وتسويق صناعة الثقافة. واوضحت خلال افتتاحها الدورة الاولى لمهرجان الزيتونة للافلام القصيرة اليوم الاثنين في جامعة الزيتونة اهمية تنويع النشاط الثقافي المحلي. وقال رئيس المهرجان علي الداوود خلال حفل الافتتاح المهرجان الذي حضره رئيس جامعة الزيتونة الدكتور رشدي الحسن وأساتذة وعمداء وطلبة الجامعة ان فكرة إقامة مهرجان للأفلام القصيرة في رحاب جامعة الزيتونة تجيء في زمن يتسارع إيقاعه وعالم يختزل المشهد الإنساني من خلال لغة الصوت والصورة التي تغني عن الكلمات. واوضح ان المهرجان يبغي إثراء المشهد الثقافي الأردني والعربي من خلال تقديم صناع الأفلام من جيل الشباب في جو من الحرية والديمقراطية الهادفة، مثلما يرسي القواعد والأسس ليصبح مهرجانا حاضنا"على المستوى المحلي والعربي والإقليمي تمنح فيه الأولية للطلبة في الجامعات التي تدرس صناعة الأفلام ونستضيف صناع الأفلام المحترفين كي يستفيد الطلبة من تجاربهم الرائدة. واستهلت فعاليات المهرجان الاحتفاء بالعديد من صناع الافلام المشاركة من مخرجين وممثلين حيث سلمتهم الوزيرة شهادات التكريم، ثم جرى عرض الفيلم التسجيلي "غناء النساء" للمخرج نصر الزعبي الذي انجز ضمن مشاريع التفرغ الإبداعي الذي تدعمه وترعاه وزارة الثقافة ونقابة الفنانين. وساهم في اقامة المهرجان العديد من المؤسسات الاردنية التعليمية والثقافية والفنية منها : المركز الثقافي الملكي، نقابة الفنانين، جامعة فيلادلفيا، جامعة اليرموك والتي شارك بأربعة أفلام لطلبة الإخراج ومن إشراف الأستاذ عامر غرايبه. وضم برنامج العروض جملة من الافلام الروائية والتسجيلة المتباينة الطول التي تعاين العديد من الموضوعات والقضايا المستمدة من الواقع ومخيلة صانعيها الشباب، برؤى جمالية وفكرية ذات اساليب ومعالجات تنطوي على الوان من التجديد والابتكار في سرد قصص وحكايات من البيئة المحلية والعربية والانسانية. ومن بين الافلام المشاركة: "النفق" لرمضان الفيومي، "العزلة" لبرهان سعادة، "37,5" لحمادة الزعبي، "ذياب" لطارق ابوعويضة، "بلا جدوى" لزيد الدومي، " اطار" لربى المريد، "مش بالكلام" لعدي السقار، "قصة مات كاتبها" عمل جماعي لطلبة جامعة فيلادلفيا، بالإضافة الى مجموعة من مختارة من الافلام القصيرة من انتاج واخراج قسم نظم الوسائط المتعددة في كلية العلوم وتكنولوجيا المعلومات بجامعة الزيتونة . وفي ختام العروض جرى توزيع شهادات التقدير والمشاركة على صناع تلك الافلام. ومنحت لجنة تحكيمية متخصصة جوائز رمزية لعدد من صناع وتقنيي الافلام المشاركة لامتلاكهم قدرات تعبيرية لافتة في حقل السمعي البصري برغم إمكانياتهم التمويلية البسيطة، حيث جاءت كمشاريع تخرج من كليات الدراما وتكنولوجيا المعلومات التي تعنى بالصورة الرقمية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - افتتاح فعاليات الدورة الاولى لمهرجان الزيتونة للافلام القصيرة  المغرب اليوم  - افتتاح فعاليات الدورة الاولى لمهرجان الزيتونة للافلام القصيرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - افتتاح فعاليات الدورة الاولى لمهرجان الزيتونة للافلام القصيرة  المغرب اليوم  - افتتاح فعاليات الدورة الاولى لمهرجان الزيتونة للافلام القصيرة



في إطار تنظيم عرض الأزياء في ميلانو

هايلي بالدوين تتألق خلال مشاركتها في أسبوع الموضة

ميلانو ـ ريتا مهنا
تعد واحدة من أهم عارضات الأزياء الشابة في الوقت الحالي، والتي ظهرت في عروض ميسوني وألبرتا فيريتي هذا الأسبوع، وأثبتت هايلي بالدوين مهاراتها مرة أخرى، الأحد، فقد ظهرت في عرض دولتشي أند غابانا لصيف وربيع 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو.  خطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 20 عامًا، أنظار الحضور وعدسات المصورين على حد سواء، بإطلالتها المثير والأنيقة في ثوب من الشيفون، مع كورسيه من الجلد. وحظيت ملكة المنصة بالاهتمام بفضل إطلالتها الجريئة، التي كشفت عن ملابسها الداخلية السوداء المخفية تحت ثوبها الشفاف، الذي أخفى أيضًا حمالة صدرها عن طريق كورسيه من  الجلد، والتي ترتديه في الأمام ويحيط بخصرها الصغير، مع تنورة سوداء من الشيفون الشفاف، كشفت عن ساقيها الطويلتين والنحيلتين. وأضافت زوجا من الأحذية السوداء ذات كعب صغير، ووضعت  وردة حمراء على شعرها، مع الأقراط اللامعة كإكسسوار مناسب للفستان المذهل، وتركت بالدوين شعرها منسدلا بطبيعته على

GMT 10:44 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا
 المغرب اليوم  - اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا

GMT 11:23 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
 المغرب اليوم  - منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib