المغرب اليوم  - مهرجان الشارقة القرائي للطفل تجمع بين الثقافة الحرف التقليدية

"مهرجان الشارقة القرائي للطفل" تجمع بين الثقافة الحرف التقليدية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

الشارقة - وام

يستمر مهرجان الشارقة القرائي السادس للطفل الذي يستعد لاختتام فعالياته بمركز المعارض والمؤتمرات " إكسبو الشارقة " غدا الجمعة في احتضان الأطفال من مختلف الفئات العمرية والمراحل الدراسية لإدخالهم في ورش تربوية تعليمية ترفيهية ضمن فعاليات الطفل تتناول مجالات عدة بهدف الإرتقاء بمهاراتهم ودعم خبراتهم المختلفة. وقام عبد الحميد الياسي وآمنة آل علي المتخصصان من المتحف العلمي في الشارقة بإشراك مجموعة من الأطفال في ورشة صناعة العرائس وانهمك الأطفال في ترتيب القطع المختلفة للحصول على تشكيلات عديدة تنسجم مع مخيلتهم وعالمهم الطفولي. ويقول المشرفان إنهما بهذه الورشة لايعلمان صناعة العرائس فقط وانما يغرسان قيما تربوية أخرى مثل تعزيز ثقة الطفل بنفسه وقدرته على صنع الاشياء اضافة الى تنمية مهاراته اليدوية والعلمية لصناعة أشياء مماثلة مستقبلا. وجمعت عائشة سيف حماد طلابها في الورشة لتجعل من الفصول الأربعة مادة متميزة لصناعة دمى والعاب ورقية من وحي كل فصل قائلة ان هذا الإسلوب ينمي في الطلاب مهارات التعرف الى الفصول بكل تفاصيلها الخاصة من طبيعة الجو ونوع الألعاب التي يفضلونها . واضافت ان مثل هذه الورشة تنمي التواصل لإيصال المادة العلمية من جهة وتدفع باتجاه تفضيل النمط التفاعلي على النمط التلقيني وبشكل يجعل من الطالب هو الأساس في المرحلة الدراسية لا المعلم فقط. من جانبها قالت هند لينيد المنسق العام لمهرجان الشارقة القرائي للطفل مع ان اسم المهرجان يوحي بالقراءة فقط الا اننا ادخلنا الطالب في ورش عدة لتكون ساحة المهرجان الثقافي وسيلة لتسليط الضوء على انشطة حيوية ومهمة اخرى ترتبط في اذهان الطلاب بالكتاب وتعيدهم اليه من جديد وسنعمل على دعم المهرجان بكل الأفكار التي تعزز هذه التجارب المهمة في حياة اطفالنا الصغار . وفي ورشة شخصيات من ورق استمع الطلاب بتركيز شديد الى عايدة أحمد التي زودتهم بمهارات جيدة حول كيفية صناعة الشخصيات الورقية وتم جمع الشخصيات التي صنعها الطلاب بايديهم لإدخالهم في قصة واحدة يتحدث صاحب كل شخصية عن دور شخصيته وكانت التجربة وقد لاقت التجربة استحسان الطلاب في انهم هم الذين كانوا يختارون شخصياتهم والحوار المناسب لها. واختار الدكتور ماهر بهلول من الجامعة الأمريكية في الشارقة أن تكون ورشته محصورة في تأليف القصة المصورة حيث زود الطلاب بورقة مقسمة الى 6 اقسام يحتوي كل قسمين متقابلين على مربع للكتابة ورمز هندسي حيث يرسم الطلاب صورة معينة من وحي الرمز الهندسي – كأن يكون دائرة ويحولوه الى وجه انسان او شمس او عجلة - ثم يكتبون القصة عنه بالمربع المقابل لتخرج قصة مصورة متميزة ويسمح للطلاب بإلقائها بحركات مسرحية محببة. واختتمت نورة عمران امينة مكتبة في مدرسة اسماء بالشارقة ورش اليوم بتعليم الأطفال خلال ورشة ماذا يمكن أن أصنع من زجاجة وكيف يمكن تحويلها الى اشياء نافعة كتحويل علب الماء الى حافظات اقلام او زهور او تشكيلها لتكون اشياء نافعة أخرى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مهرجان الشارقة القرائي للطفل تجمع بين الثقافة الحرف التقليدية  المغرب اليوم  - مهرجان الشارقة القرائي للطفل تجمع بين الثقافة الحرف التقليدية



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib