المغرب اليوم  - الجوانب الفنية والانسانية في شعر نازك الملائكة للباحثة سامية صادق ديوب

"الجوانب الفنية والانسانية في شعر نازك الملائكة" للباحثة سامية صادق ديوب

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

دمشق - سانا

شكلت الشاعرة نازك الملائكة مع الشعراء بدر شاكر السياب وعبد الوهاب البياتي ظاهرة فنية جديدة مع حفظ الخصوصيات الفردية لكل من الشعراء الثلاثة وساهمت معهم بالتغييرات الجريئة التي قاموا بها فيما يتعلق بنظام القصيدة من حيث الايقاع والنظم حيث تفردت هي بوضع الاسس النظرية التي بنيت عليها حركة التجديد الشعرية. في كتابها الجوانب الانسانية والظواهر الفنية في شعر نازك الملائكة الصادر عن اتحاد الكتاب العرب والذي يقع في 272 صفحة من القطع الكبير كشفت الباحثة سامية ديوب أن في شعر نازك الملائكة مجالا خصبا للدراسة فهو شعر يمثل مرحلة رائدة في حركة الشعر الحديث كما يمثل شاعرة حملت ثقافة عالية وكانت واعية لدورها في تجديد الشعر العربي. وأضافت ديوب أنها اطلعت على المؤلفات النقدية التي تحدثت عنها ومقدمات دواوينها وشعرها الذي يشف عن روح انثى لها مشكلاتها الاجتماعية والنفسية والثقافية ويمتلك خصوصية عصرها إضافة إلى ما فيه من مكونات ثقافية غربية وهذا ما يستوجب الالمام في الدراسة ووضع شعرها في اطار عصره وفي مكانه من حركة الشعر العربي الحديث. واعتمدت الباحثة أسسا عديدة في دراستها النقدية وأهمها المنهج التحليلي والمنهج الفني الجمالي والمنهج التكاملي وذلك وفق حالات الاستخدام إضافة لمناهج أخرى حسب الضرورة والمقتضيات بغية العمل على اظهار وتوضيح مكامن الجماليات وأنواعها بصفتها واحدة من مبتكري الحداثة وروادها. وزعت ديوب البحث على ثلاثة فصول بدأتها بمقدمة وأنهتها بخاتمة أما الفصل الأول فهو بعنوان الجوانب الانسانية في شعر نازك الملائكة وأهمها الموت والحياة والحزن والسعادة والحرية والقدر والرجل والمرأة والزمان والمكان واللون والحركة حيث شغلت هذه القضايا الفكرية الشاعرة فانعكست في شعرها الذي عبر من خلال الثنائيات الشعرية عن تطور فكري. أما الفصل الثاني فهو بعنوان الظواهر الفنية في شعر نازك الملائكة وزعته الباحثة على محاور يختص الأول ببناء القصيدة في شعر نازك مستشهدة بنماذج من شعرها تبين فيها الهياكل التي نظمت عليها تلك النماذج. ويتحدث المحور الثاني عن أساليب التعبير التي اتبعتها الشاعرة واستفادت عبرها من فنون أدبية أخرى كالقصة والمسرحية والرواية وهذه الخصوصية تتفرد بها نازك الملائكة أما الثالث فيتناول الصورة الفنية وما يتعلق بها من تشبيه واستعارة وكناية ورمز واسطورة وموروث ثقافي وديني وشعبي وعالمي بينما يوضح المحور الرابع البناء اللغوي وخصائص لغة نازك الشعرية التي جعلتها مميزة سواء من خلال أساليب استعملتها أو من خلال إضافتها إيحاءات جديدة للألفاظ. والمحور الخامس يختص بالإيقاع والموسيقا وبكل ما يتعلق بهذا الموضوع من تجديد موسيقي في الوزن والقافية ودراسة ظواهرموسيقية خاصة تنتج موسيقا داخلية وعلاقة ذلك بالبناء الفكري والشعوري للقصيدة. ويتناول الفصل الثالث وهو بعنوان "نازك الملائكة بين النقد والشعر" محورين الأول يتعلق بآراء الشاعرة وجهودها النقدية بينما يتناول المحور الثاني شعر نازك الملائكة بين النظرية والتطبيق.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الجوانب الفنية والانسانية في شعر نازك الملائكة للباحثة سامية صادق ديوب  المغرب اليوم  - الجوانب الفنية والانسانية في شعر نازك الملائكة للباحثة سامية صادق ديوب



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود الرائع

لندن - كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك. وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة…

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  - آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة

GMT 04:25 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني
 المغرب اليوم  - جمال ساحر في حمام
 المغرب اليوم  - جون كيلي يكشف عن تفاصيل قرار حظر السفر إلى أميركا

GMT 09:21 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

حفل توقيع و مناقشة المجموعة القصصية "المواطن أسود"

GMT 22:07 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

عبد الرحيم كمال يناقش روايته "بواب الحانة" في مكتبة أ

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

استقراء التاريخ في رواية "زمن الخوف" لإدريس كنبوري

GMT 23:05 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة كتاب رحلة في عالم إنسان بالكتب خان 9 كانون الثاني

GMT 21:49 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة مسرحية "الجنزير" في مسرح ميامي 24 كانون الثاني

GMT 20:13 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مناقشة كتاب "مهارات التواصل" في مكتبة القاهرة الكبرى
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib