المغرب اليوم  - صدر ترجمة كتاب من سقراط الى سارتر

صدر ترجمة كتاب "من سقراط الى سارتر"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - صدر ترجمة كتاب

القاهرة ـ وكالات

صدر حديثًا عن المركز القومي للترجمة النسخة العربية من كتاب "من سقراط الى سارتر"-البحث الفلسفي، من تاليف ت.ز.لافين،وترجمة أشرف محمد كيلاني،ومن مراجعة وتقديم سعيد توفيق.  على مدار 491 صفحة ومن خلال سبعة أجزاء ،يتعرض الكاتب لستة من أهم الفلاسفة وأعظم المفكرين في في تاريخ الحضارة الغربية وهم ،أفلاطون،ديكارت ،هيوم،هيجل،ماركس وسارتر،فمعظم هؤلاء تندرج أسماؤهم في اية قائمة يتم وضعها لأعظم فلاسفة العالم الغربي،وقد كرس كل من هؤلاء الفلاسفة حياته كاملة ،ونذر نفسة للبحث والتحقيق بشأن المسائل الفلسفية الخالدة،والاجابة عليها،كلا بطريقته الخاصة.  يمتاز هذا الكتاب بسعة المعرفة وعمقها ودقتها ،وفي الوقت ذاته يمتاز ببساطة العرض و الإيضاح،حتى حينما يتناول أعقد المفاهيم والأفكار الفلسفية،وهذا ما يجعل الكتاب ملائمًا للقارئ العام ،فضل عن الدارسين للفلسفة.  يعتبر هذا الكتاب محاولة للوقوف على التساؤلات الكبرى الموجهة "للبحث الفلسفي"، ولهذا كان لا بد للمؤلف من انتقاء المحطات الفلسفية التي شغلت بال الناس، وركزت عليها على نحو تردد صداه لدى القارئ العام.ومن الانصاف أيضا القول بأن المؤلف لم يغفل أيا من الاتجاهات الفلسفية .  فهو عندما يتعرض لافلاطون ثم إلى سقراط، وهو قبل أن ينتقل لديكارت يعرج على الفلسفة الرواقية وينوه لفلسفة العصور الوسطى بوجه عام، كما أنه قبل أن ينتقل إلى الاسئلة المتعلقة بالمعرفة التي أثارها هيوم و من بعده كانط يتناول هذه الاسئلة بشكل عام كما تجلت في فلسفة لوك،وهو ينتقل بسلاسة من هيجل الى ماركس ومن ماركس  الى سارتر ليمسك بالخيوط المشتركة بين هؤلاء الكبار ،كذلك فانه لم يغفل تماما اتجاهات فلسفية من قبيل البراجماتية والفلسفة التحليلية والظاهراتية وما بعد الحداثة.  بحسب المؤلف، يظل أول التساؤلات هو السؤال الميتافيزيقي الكبير:ما الحقيقة، أو بتساؤل اكثر دقة :هل هناك حقيقة وراء المظهر التي تتبدى علية الاشياء؟وما حقيقة وجودنا نفسه باعتبارنا موجودات بشرية؟،ايضا من الاسئلة الاساسية التى يطرحها البحث الفلسفي فى هذا الكتاب هو سؤال الاخلاق،وهو سؤال جوهرى فلسفي بالغ الأهمية،لانه يتعلق بصميم حياتنا العملية .فما الاخلاق أو السلوك الخير،وهل هناك معايير للسلوك الاخلاقي،حيث انشغل جميع الفلاسفة بهذا السؤال.  بحسب المؤلف، فان الفلسفة الراهنة قد افتقدت القدرة على اثارة مثل هذه التساؤلات الكبرى ومحاولة الإجابة عنها،وانشغلت باسئلة صغيرة هامشية،ويتمنى في نهاية الكتاب أن تعود الفلسفة الى سابق عهدها.  المؤلف ت.ز.لافين،استاذ الفلسفة بجامعة جورج واشنطن،حاصل على درجة الدكتوراة من جامعة هارفارد،ألف العديد من المقالات والكتب .  المترجم ،أشرف محمد كيلاني،حاصل على دبلومة عليا في اللغة الانجليزية التطبيقية من الولايات المتحدة،قام بترجمة العديد من الكتب والروايات الادبية والدراسات و الأبحاث في المجالات المختلفة،نذكر منها "الولاء والقيادة في المجتمع الاسلامي"،"تاريخ الصين منذ ما قبل التاريخ حتى القرن العشرين". المراجع الأستاذ الدكتور سعيد توفيق أستاذ الفلسفة المعاصرة وعلم الجمال فى اداب القاهرة،شغل العديد من المناصب منها رئيسا لقسم الفلسفة في اداب القاهرة، يشغل حاليا منصب أمين عام المجلس الاعلى للثقافة ،له  الكثير  من الترجمات نذكر منها "العالم ارادة وتمثلا"،"تجلى الجميل" ومن المؤلفات "تهافت مفهوم علم الجمال الاسلامي"،"الفن تمثيلا"،كما حصل على جائزة الدولة للتفوق في العلوم الاجتماعية سنه 2006.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - صدر ترجمة كتاب من سقراط الى سارتر  المغرب اليوم  - صدر ترجمة كتاب من سقراط الى سارتر



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركة النجمة في حفلة "شركة اينشتاين"

نيكول شيرزينغر تتألق في فستان وردي جذاب

نيويورك ـ مادلين سعادة
جذبت المطربة نيكول شيرزينغر، الأنظار عند انضمامها إلى حفلة شركه اينشتاين، برفقة بفلغاري وغراي غوس في بيفرلي هيلز. وظهرت نيكول في ثوب وردي طويل شبه شفاف، ووقفت لالتقاط بعض الصور، وزينت النجمة المولودة في هاواي، فستانها بالشيفون المزخرف بالأسود بشكل أنيق. وبدت النجمة من دون حمالة صدر في الفستان نصف الشفاف، ما كشف عن جمال جسدها وأناقتها.  ووضعت النجمة القليل من المكياج، وأبرزت عينينها بالكحل الأسود مع القليل من أحمر الشفاة، وظهر شعرها الأسود منسدلًا حول كتفيها، وبدت منتعشة على الرغم من قدومها على متن رحلة جوية، إلى نيوأورلينز ليلة الجمعة، وقدمت المغنية الأميركية أداءً جيدًا في الحفلة. واعترفت نيكول عضو لجنة التحكيم في X Factor، أنها تجد "أنستغرام" يضيع الكثير من الوقت، ويمكن أن يسبب انعدام الأمن، مضيفة أن أعمال البوب الحديثة تفتقر إلى الرقي، وتحدثت فتاة فريق The Pussycat Dolls "كنا مجموعة أنيقة وراقية مقارنة بما…

GMT 10:39 2017 الإثنين ,27 شباط / فبراير

صاحبة "Beldi" تكشف كواليس صناعة السجاد المغربي
 المغرب اليوم  - صاحبة

GMT 10:39 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

كتاب جديد ينشر أسرار "سنوات الرصاص" في المغرب

GMT 09:21 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

حفل توقيع و مناقشة المجموعة القصصية "المواطن أسود"

GMT 22:07 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

عبد الرحيم كمال يناقش روايته "بواب الحانة" في مكتبة أ

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

استقراء التاريخ في رواية "زمن الخوف" لإدريس كنبوري

GMT 23:05 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة كتاب رحلة في عالم إنسان بالكتب خان 9 كانون الثاني

GMT 21:49 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة مسرحية "الجنزير" في مسرح ميامي 24 كانون الثاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:54 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

قصر كلفين كلاين يضم 5 أجنحة وبركة سباحة خاصة

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 08:18 2017 الإثنين ,27 شباط / فبراير

"لينوفو" تكشف عن هاتفي موتو "جي 5" وموتو "جي 5 بلس"
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib