المغرب اليوم  - النساء والرجال في مكتبة شخصية لعبد الله شقرون

"النساء والرجال في مكتبة شخصية" لعبد الله شقرون

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

الرباط - و.م.ع

صدر حديثا للأستاذ عبد الله شقرون كتاب جديد يحمل عنوان "النساء والرجال .. في مكتبة شخصية"، وذلك في جزأين مستقلين يقع كل منهما في 191 صفحة عن مطبعة الأمنية بالرباط.وتتناول محتويات الكتاب بالتحليل والتعليق "شؤون المرأة دينيا وقانونيا واجتماعيا وفكريا، كما تتناول بالتبعية قضايا الرجل، وبالتالي مواقف الرجال وتصرفات الرجال ولهم من الحقوق وما عليهم من الواجبات، مع اقتصار عرض بعض الكتب على إشارات محدودة دون التوغل في تحليلها مراعاة لدواعي أدب الكتابة".وقسم المؤلف الجزء الأول من الكتاب إلى ثمانية ملفات، وحلل في الملف الأول كتابي "منهاج الصالحين من أحاديث وسنة خاتم الأنبياء والمرسلين" لعز الدين بليق و"روضة المحبين ونزهة المشتاقين" لابن قيم الجوزية، وفي الملف الثاني كتب "المرأة في التراث العربي" من جمع وإعداد زينة أحمد و"سلطانات منسيات" لفاطمة المرنيسي و"المرأة العربية وقضايا التغيير .. بحث اجتماعي في تاريخ القهر النسائي" لخليل أحمد خليل.ويتناول الملف الثالث بالتحليل كتب "العالم العربي بالمؤنث" لغيثة الخياط بالفرنسية، و"بماذا تحلم النساء" لفريديريك بلوطون، و"الحب" لعمر رضا كحالة، و"النسوية في المغرب" لعبد الصمد ديالمي، فيما يتناول الملف الرابع كتب "الجنس في القرآن" لإبراهيم محمود، و"خارج كل حياء" لسمية نعمان كسوس، و"حيل النساء" لعبد الرحمان الحوراني.ويعلق المؤلف في الملف الخامس على كتب "الروض العاطر في نزهة الخاطر" لمحمد النفزاوي، و"كاما - سوترا العربية" لمالك شبل، بينما يعلق في الملف السادس على كتب "تطبيقات حريم النساء المغربيات" لألين ر.دلانس، و"مغربيات ومقاولات" لفطومة بنعبد النبي الجراري، و"الموسوعة الجديدة للمرأة العملية" لأندري سونريلو، و"الخروج من الحجاب إلى مواقع العمل القومي" لحامد عمار.وفي الملف السابع يحلل الأستاذ بنشقرون كتب "مكانة المرأة بين الإسلام والقوانين العالمية" لسالم البهنساوي، و"المرأة والتنمية في الثمانينات" ليحيى فايز الحداد، و"شبهات وأباطيل حول الطلاق والرد عليها" لرفعت محمد مرسي طاحون، بينما يناقش في الملف الثامن كتب "رجوع الشيخ إلى صباه" لأحمد التيفاشي و"موسوعة الحب في الإسلام" لمالك شبل باللغة الفرنسية، و"الحب بعد 50 عاما" لبيير هنري كليلي و"لكي يعيش الحب طويلا" لإيفون فالير.أما الجزء الثاني من الكتاب فيقع أيضا في ثمانية ملفات، أولها ناقش كتب "الحريم السياسي" و"أحلام النساء" لفاطمة المرنيسي، و"تحرير المرأة في عصر الرسالة" لعبد الحليم أبو شقة، و"نساء محمد" لسنية قراعة، و"بنات النبي" لعائشة عبد الرحمان بنت الشاطئ، وثانيها كتب "المرأة في القرآن" لعباس محمود العقاد، و"تذكار الغزلان" لمحمد صديق خان، و"العرب والحب" لحمدان حجاجي وأندري ميكال، و"55 مشكلة حب" لمصطفى محمود، وثالثها كتب "مصارع العشاق" للشيخ جعفر السراج، و"مدامع العشاق" لزكي مبارك، و"تزيين الأسواق في أخبار العشاق" لداود الأنطاكي و"حبي" من تأليف جماعي.وتناقش رابع هذه الملفات كتب "النساء في الأدب" من تأليف جماعي، و"الحب المختون" لعبد الحق سرحان، و"أروع ما قيل في المرأة" لإميل ناصيف، و"سوسيولوجيا الغزل العربي" للطاهر لبيب، و"200 سؤال في الحب" من إعداد وتقديم محمد علي أحمد،و"تشنيف الأسماع" لمولاي أحمد بن المامون العلوي البلغيثي، وخامسها كتب "تحفة العروس ونزهة النفوس" للشيخ عبد الله التجاني، و"الزواج المثالي" لفان دي فار، و"ما يجوز وما لا يجوز في الحياة الزوجية" لعبد العزيز بن الصديق، و"الزواج الإسلامي السعيد" لمحمد مهدي الاستنبولي.كما يعلق سادس هذه الملفات على كتب "لطائف النساء" لرضا ديب، و"المرأة الجديدة" لقاسم أمين، و"المرأة العربية في الدين والسياسة" لمحمد طلال، و"قضايا المرأة والمرأة العربية" من تأليف جماعي، وسابعها كتب "الصداقة" و"الرغبة" وهما لفرنسيسكو ألبروني و"الغيرة" لويلي باسيني، و"كيف تصبح محبا" للوسي فانصنت، و"المريخ وفينوس" لجوهن كراي، و"150 من الأفكار الرائجة حول الحب والجنس" لدافيد سمار، وثامنها كتب "الإسلام والجنس" لفتحي يكن و"الأحاسيس الجنسية" لد.ج.لومبارك كيلي و"أدب الجنس عند العرب" من تأليف جماعي.".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - النساء والرجال في مكتبة شخصية لعبد الله شقرون  المغرب اليوم  - النساء والرجال في مكتبة شخصية لعبد الله شقرون



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد

GMT 09:21 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

حفل توقيع و مناقشة المجموعة القصصية "المواطن أسود"

GMT 22:07 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

عبد الرحيم كمال يناقش روايته "بواب الحانة" في مكتبة أ

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

استقراء التاريخ في رواية "زمن الخوف" لإدريس كنبوري

GMT 23:05 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة كتاب رحلة في عالم إنسان بالكتب خان 9 كانون الثاني

GMT 21:49 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة مسرحية "الجنزير" في مسرح ميامي 24 كانون الثاني

GMT 20:13 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مناقشة كتاب "مهارات التواصل" في مكتبة القاهرة الكبرى
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib