المغرب اليوم  - جيل السبعينيات في الرواية المصرية كتاب ليسري عبد الله يصدر خلال معرض الكتاب

"جيل السبعينيات في الرواية المصرية" كتاب ليسري عبد الله يصدر خلال معرض الكتاب

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - أ.ش.أ

يصدر خلال معرض القاهرة الدولي للكتاب عن دار "أوراق" للنشر والتوزيع، كتاب نقدي جديد للناقد الأدبي الدكتور يسري عبد الله أستاذ الأدب الحديث والنقد بجامعة حلوان، بعنوان: "جيل السبعينيات في الرواية المصرية: إشكاليات الواقع وجماليات السرد". ومن أبرز الكتاب الذين تناولهم يسري عبد الله في هذه الدراسة إبراهيم عبد المجيد وفتحي إمبابي ومحمود الورداني ومحمد المنسي قنديل وسلوى بكر ويوسف أبو رية ونعمات البحيري ورضا البهات ومحمد عبد السلام العمري وهالة البدري. ويقول عبد الله في مقدمة الكتاب: "تمثل التجربة الروائية لجيل السبعينيات في الكتابة المصرية أحد المنعطفات المهمة في مسيرة السرد العربي، وقد تبدت هذه الانعطافة في طروح روائية بالغة الجسارة". وحسب عبد الله، فقد شهدت كتابة جيل السبعينيات تنوع أسئلة الرواية، وطرائق كتابتها، وبدأت الكتابة عند هذا الجيل تنتقل من حيز السؤال إلى حيز المساءلة للواقع، والذي ازداد بدوره تشابكا وتعقدا على مسارات مختلفة. وأوضح، أن الظرف السياسي الثقافي الذي صاحب نشأة جيل السبعينيات كان مغايرا في تشكيلاته عما قبله، حيث اهتز البناء الأيديولوجي السائد في الستينيات نتيجة لهزيمة الصيف السابع والستين، ومن ثم تداعي الحلم الناصري، والذي كان يمثل منطلقا لمشروع قومي اشتراكي الملامح، وقد تفاقم الأمر بحدوث هزة قيمية ومجتمعية نجمت عن قرارات الانفتاح الاقتصادي عام 1974م، ثم انتفاضة الخبز في 18 و19 يناير 1977، وصولاً إلى معاهدة السلام مع العدو الإسرائيلي 1979م. ويؤكد عبد الله في هذا الكتاب، أن لكل نص أسئلته الخاصة التي تبدأ من تعرية الواقع وكشف زيفه، وترتفع إلى مستوى الإدانة لمفردات الراهن المعيش ومحاكمته، انطلاقا من محاولة جيل السبيعينيات خلخلة المستقر من التقاليد السائدة، ما جعل للمغامرة الجمالية والموضوعاتية دورا مهما في تشكيل الخطاب الروائي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - جيل السبعينيات في الرواية المصرية كتاب ليسري عبد الله يصدر خلال معرض الكتاب  المغرب اليوم  - جيل السبعينيات في الرواية المصرية كتاب ليسري عبد الله يصدر خلال معرض الكتاب



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - جيل السبعينيات في الرواية المصرية كتاب ليسري عبد الله يصدر خلال معرض الكتاب  المغرب اليوم  - جيل السبعينيات في الرواية المصرية كتاب ليسري عبد الله يصدر خلال معرض الكتاب



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib