المغرب اليوم - عبيدات الرمي تلهب حماس الجمهور في مركش

"عبيدات الرمي" تلهب حماس الجمهور في مركش

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

الرباط - وكالات

إفتتحت، مساء الأربعاء، بقصر البديع التاريخي بمدينة مراكش، الدورة الثامنة والأربعين من المهرجان الوطني للفنون الشعبية، بسهرة فنية أبدعت من خلالها حوالي 21 فرقة فلكلورية، تمثل مختلف الأقاليم المغربية، بعطائها الموسيقي والاستعراضي.وأهم ما ميز دورة هذه السنة، مشاركة الفنانة المغربية زينب سمايكي، من أجل تكريم فنانات أثرن إعجاب وأحلام أجيال من الجماهير، بأدائهن وأناقتهن وعطورهن وألوانهن ورقصاتهن الجماعية ذات الإيقاع المتوازن. وكانت أقوى لحظات المهرجان، المنظم من طرف مؤسسة مهرجانات مراكش، تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، على مدى خمسة أيام، عرض فني لفرقة عبيدات الرمى القادمة من مدينة خريبكة، التي قدمت وصلات من هذا الفن الشعبي الذي يزخر به المغرب، والذي يتسم بأصالته وجماليته. وقدمت عناصر الفرقة سهرة فنية مميزة حركت جنبات فضاء قصر البديع، تفاعل معها الجمهور المراكشي بالتصفيقات، تعبيرا عن الأداء الجيد للمجموعة. واستمتع الجمهور في قصر البديع الأثري بإيقاعات وأنغام محكمة التنظيم بحركات جماعية تستعمل حركات الساق، وأصوات نسائية ترد على الرجال مع إنشاد شعري متناسق ورقص متموج، وفنانين يحملون البندقيات بأيديهم ويرقصون على أصوات الطبول والمزامير، ورقصات تشكل جزءا من طقوس الزفاف وحركات رائعة ومتوافقة مع الشعر المتغنى به بأصوات نابعة من الجبال، تؤديها الفرق التراثية المشاركة في لوحات فنية جميلة. ويتضمن برنامج دورة 2013، التي تتمحور حول موضوع "المرأة والفنون الشعبية"، بالنظر إلى الدور الكبير الذي لعبته المرأة المغربية وسط الفنون والتقاليد الشعبية، أهازيج ورقصات من مختلف مناطق المغرب. ويسعى المهرجان الوطني للفنون الشعبية إلى الاحتفال بتنوع التعبيرات الثقافية والفنية المقدمة على صعيد التراب المغربي، مع تثمين وإنعاش هذا الموروث الوطني الغني. وقال كريم العشاق، مدير مؤسسة مهرجانات مراكش، إن تأثير العمران والعولمة مس بعمق المجتمع المغربي وأضعف الفنون الشعبية إلى درجة تهدد استمراريتها. وأضاف العشاق، في تصريح صحفي، أن المهرجان يسعى إلى مسايرة الديناميات الثقافية الجديدة والحركات الفنية المنافسة، مع حفظ وإعادة تثمين الفنون الشعبية والتقليدية وإنعاشها، عن طريق توفير فضاءات تحتضنها وتمنح موسيقاها ورقصاتها ومهنها الفنية ومنتجاتها المحلية فرصة للتعبير واللقاء والتفاعل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - عبيدات الرمي تلهب حماس الجمهور في مركش المغرب اليوم - عبيدات الرمي تلهب حماس الجمهور في مركش



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - عبيدات الرمي تلهب حماس الجمهور في مركش المغرب اليوم - عبيدات الرمي تلهب حماس الجمهور في مركش



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib