المغرب اليوم  - تراجع حدة الركود في منطقة اليورو

تراجع حدة الركود في منطقة اليورو

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تراجع حدة الركود في منطقة اليورو

بروكسل ـ د.ب.أ

كشف مؤشر اقتصادي رئيسي صدر  الخميس أن الركود في منطقة اليورو يبدو أن حدته تتراجع مع تسجيل أقل تباطؤ في نشاط الشركات خلال 15 شهرا في حزيران/يونيو.وقالت مجموعة ماركيت للأبحاث الاقتصادية ومقرها لندن أن مؤشرها لمديري المشتريات لقطاعي التصنيع والخدمات في المنطقة والذي تتم متابعته عن كثب ارتفع للشهر الثالث على التوالي إلى 48.9 نقطة في حزيران/ يونيو مقابل 47.7 نقطة في أيار/مايو.واستنادا إلى مسح أجري على نحو 5 آلاف شركة كانت القراءة الأولية للمؤشر أعلى من 48 نقطة التي كان يتوقعها المحللون. لكن المؤشر عجز بفارق عشر نقطة واحدة عن الوصول إلى مستوى 50 نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش.وحذرت ماركيت من أنه على الرغم من أن الرقم أظهر أقل تباطؤ في النشاط الشركات منذ آذار/مارس عام 2012، فهو يشير إلى أن ‘الركود في منطقة اليورو سيمتد إلى الربع السنوي السابع على التوالي.’لكن كريس ويليامسون، كبير الاقتصاديين لدى ماركيت، كان أكثر تفاؤلا حيال المستقبل قائلا إنه ‘بهذا المعدل، يمكن للمنطقة أن تشهد استقرارا في الربع الثالث وتعود لتحقيق النمو في الربع الأخير’.وعبر محللون عن تفاؤل حذر حيال الأرقام الأولية. وقال مارتين فان فليت المحلل لدى مصرف آي.إن.جي الهولندي إن ‘أرقام مؤشر مديري المشتريات الصادر اليوم يعزز بوضوح الآمال بأن اقتصاد منطقة اليورو قد يبدأ التعافي ومن ثم خفض توقعات إجراء المزيد من التيسير النقدي من جانب البنك المركزي الأوروبي’. لكنه حذر في الوقت نفسه من أن ‘من المرجح أن يكون أي تعاف آخر في وقت لاحق من هذا العام بطيئا ووعرا’.وحذر الخبير الاقتصادي في الشؤون الأوروبية بين ماي لدى مجموعة كابيتال إيكونوميكس للأبحاث من أن ‘الاقتصاد لا يزال في وضع هش وأن هناك بالتأكيد مخاطر باحتمال حدوث انتكاسة في وقت لاحق من هذا العام’.ووفقا لماركيت أظهرت البيانات اتجاها متفاوتا بشكل قوي بين أكبر عضوين في منطقة اليورو، إذ شهدت ألمانيا ارتفاعا في الناتج للشهر الثاني على التوالي بينما عانت فرنسا  من ‘انكماش شديد آخر’.وحذر ماركو فالي كبير الاقتصاديين في شؤون منطقة اليورو بمصرف يوني كريدي من أن الفيضانات الأخيرة في ألمانيا يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على الأرقام النهائية للشهر الجاري. وبشكل عام قال فالي إن تدني التضخم وتخفيف اجراءات التقشف يسمحان بتعاف تدريجي في الطلب المحلي، لكنه حذر من أن التطوارت العالمية قد تؤثر على تعافي منطقة اليورو.وأضاف فالي أن ‘البيئة الخارجية لا تزال صعبة، في ظل ضعف تنمية النمو في الصين وفي بضع الدول الصاعدة والذي يعوضه بشكل كبير تحسن مجموعة القوى والآليات في الولايات المتحدة واليابان.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تراجع حدة الركود في منطقة اليورو  المغرب اليوم  - تراجع حدة الركود في منطقة اليورو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تراجع حدة الركود في منطقة اليورو  المغرب اليوم  - تراجع حدة الركود في منطقة اليورو



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى ملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات،  وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"
 المغرب اليوم  - منتجع

GMT 01:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

ريهام حجاج تعد جمهورها بمفاجأة في "رغدة متوحشة"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 13:38 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

حرمان الخلايا السرطانية من الأكسجين يقتل الورم

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib