المغرب اليوم - البورصة تقاوم أحداث العنف في الشارع ونقص السيولة يحجم الخسائر

البورصة تقاوم أحداث العنف في الشارع ونقص السيولة يحجم الخسائر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - البورصة تقاوم أحداث العنف في الشارع ونقص السيولة يحجم الخسائر

القاهرة - وكالات

قاومت مؤشرات البورصة المصرية احداث العنف في الشارع المصري ونجحت في تقليص خسائرها المبكرة لدى اغلاق تعاملات الاحد- بداية تعاملات الاسبوع- وسط حذر واضح انعكس في انخفاض أحجام التداولات. وعلى صعيد حركة المؤشرات القياسية، تراجع مؤشر البورصة الرئيسي "ايجي اكس 30" الذي يضم اكبر 30 شركة مقيدة بنسبة 0.02 % ليصل إلى 5,688.05 نقطة. وخسر مؤشر "ايجي اكس 20" محدد الاوزان النسبية 0.09 % من قيمته مسجلا 6,503.85 نقطة. وهبط مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنحو 0.47% ليصل إلى 466.77 نقطة. وفقد مؤشر "ايجي اكس 100" الاوسع نطاقا 0.55% مسجلا 796.23 نقطة. وقال محسن عادل نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار في تصريحات خاصة لموقع اخبار مصر انه من الواضح في تداولات جلسة اليوم ان المتعاملين اصبحوا اقل تفاعلا مع مثل هذه الاحداث خاصة و ان تكرارها اعطي مرونة اكبر للسوق في التعامل معها كما ان انخفاض أسعار الأسهم ادى الى تراجع في الشهية البيعية للمتعاملين خاصة الافراد منوها الى أن هناك محاولة لاقتناص الصفقات من السوق حتى الآن عند المستويات السعرية الحالية للاستفادة من الانخفاضات السعرية و اضاف قائلا " الجميع يريد الاطمئنان أولا على مستقبل البلاد السياسي والاقتصادي قبل أن يضخ استثمارات جديدة". وأوضح عادل ان نقص السيولة وانخفاض قيم التداولات قد مثل عائق أمام تفاقم المبيعات خلال الجلسة موضحا ان استقرار الاوضاع داخل السوق سيرتبط في الاساس باستقرار الاوضاع في الشارع السياسي المصري، مشيرا الى ان حالة الترقب الحذر قد سادت التعاملات تحسبا لما يمكن حدوثه في الأيام المقبلة وهل سيتم امتصاص غضب الشارع أم سيتفاقم الوضع اكثر من ذلك. وأردف خبير اسواق المال ان "مواجهة المؤشر الرئيسي لمستويات دعم هامة أعطى للسوق دفعة ساهمت نسبيا في تحجيم الخسائر الا ان هناك حذرا واضح يعكسة انخفاض أحجام التداولات "، مشيرا الى ان السوق يتعطش خلال الفترة الحالية لظهور انباء جديدة او حدوث استقرار يحفز السيولة على العودة مرة اخري كقوة محركة. وقال محسن عادل إن حدوث أعمال عنف مؤخرا "يعني ان تعافي السوق والتداولات سيأخذ وقت أطول مما يتمنى الجميع بينما يقتنص المتعاملون العرب والأجانب الأسهم بأسعار رخيصة وسط توقعاتهم المستقبلية بخصوص تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية في مصر " و اضاف قائلا " يعيش المتعاملون في سوق المال المصرية حالة من القلق والترقب وعدم القدرة على اتخاذ قرار الاستثمار وسط شح شديد في السيولة في ظل الاوضاع الحالية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - البورصة تقاوم أحداث العنف في الشارع ونقص السيولة يحجم الخسائر المغرب اليوم - البورصة تقاوم أحداث العنف في الشارع ونقص السيولة يحجم الخسائر



GMT 21:18 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الدرهم المغربي مقابل الين الياباني الثلاثاء

GMT 21:07 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأسترالي الثلاثاء

GMT 21:01 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الكندي الثلاثاء

GMT 20:54 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الدرهم المغربي مقابل الجنيه الاسترليني الثلاثاء

GMT 20:51 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الدرهم المغربي مقابل اليورو الثلاثاء

GMT 20:48 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الدرهم المغربي مقابل الفرنك الجيبوتي الثلاثاء

GMT 20:46 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الدرهم المغربي مقابل الريال اليمني الثلاثاء

GMT 20:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الدرهم المغربي مقابل الدينار التونسي الثلاثاء

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - البورصة تقاوم أحداث العنف في الشارع ونقص السيولة يحجم الخسائر المغرب اليوم - البورصة تقاوم أحداث العنف في الشارع ونقص السيولة يحجم الخسائر



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib