المغرب اليوم  - باحث مصرفي القرارات الأخيرة تقسم المجتمع وتؤثر سلبًا على الاقتصاد

باحث مصرفي: القرارات الأخيرة تقسم المجتمع وتؤثر سلبًا على الاقتصاد

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - باحث مصرفي: القرارات الأخيرة تقسم المجتمع وتؤثر سلبًا على الاقتصاد

القاهرة ـ وكالات

  قال الدكتور هشام إبراهيم الباحث المصرفي، إنه من المؤكد أن يتأثر مناخ الاستثمار، ومؤشرات الاقتصاد سلبا، بقرارات الرئيس التي تضمنها الإعلان الدستوري الأخير، لافتا إلى أن أي رد فعل من جانب قوى المعارضة، التي تزايدت أعدادها وحدتها في الفترة الأخيرة، وأبرز ما يدل عليها انسحاب النقابات المهنية، والعمال والفلاحين من الجمعية التأسيسية، بالإضافة إلى الأقباط والصحفيين، ستؤدي إلى اضطراب المشهد السياسي بشكل أكبر. وتابع، أن انقسام المجتمع الواضح حول قرارات الرئيس الأخيرة، التيارات الإسلامية بكل فصائلها في ناحية، والمؤيدين والتيارات الأخرى بما فيها النقابات المهنية في صفوف المعارضة في ناحية أخرى، سيؤدي إلى حالة من عدم الاستقرار خلال الفترة المقبلة، وهو ما سيؤثر على المؤشرات الاقتصادية، وكان من الأولى الوصول إلى نقاط وسط مع التيارات الأخرى خاصة فيما يتعلق بالجمعية التأسيسية للدستور.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - باحث مصرفي القرارات الأخيرة تقسم المجتمع وتؤثر سلبًا على الاقتصاد  المغرب اليوم  - باحث مصرفي القرارات الأخيرة تقسم المجتمع وتؤثر سلبًا على الاقتصاد



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - باحث مصرفي القرارات الأخيرة تقسم المجتمع وتؤثر سلبًا على الاقتصاد  المغرب اليوم  - باحث مصرفي القرارات الأخيرة تقسم المجتمع وتؤثر سلبًا على الاقتصاد



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib